شريط الأخبار
العمل الإسلامي: تفاقم مشكلة البطالة دليل فشل السياسات الاقتصادية للحكومة الضريبة نحو 100 ألف طلب للحصول على دعم الخبز بالصور ... الرزاز : مريض جديد كل 3 ثوان في مستشفى البشير بالصور .. مصدر أمنى يوضح أسباب تواجد الدرك بكثافة في منطقة الدبابنة بالسلط الخارجية: الإفراج عن 3 أردنيين دخلوا المياه الإقليمية الإيرانية عن طريق الخطأ توقيف 4 أشخاص في الجويدة بجناية استثمار الوظيفة والتزوير متهم بالترويج لـ"داعش" يعتذر للأردنيين.. ومتهمون يردون عليه: "الله ينتقم منك" اهم القرارات الصادرة عن جلسة مجلس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي الأرصاد: زخات من الأمطار يومي الخميس والجمعة .. وتحذيرات من الإنزلاقات أبرزها مشروبات روحية ... جمرك عمان يتعامل مع قضايا تهريب "نوعية" العمل تنذر مول شهير في عمان بسبب تأخر صرف رواتب موظفيه أمن الدولة: الحكم على عدة أشخاص بالأشغال المؤقتة من 4 - 15 سنة بتهم تتعلق بـ "الإرهاب" خبير أردني يحذّر من تداول الصور والفيديوهات الجريئة حتى بين الأزواج الخارجية تطمئن على أردني بسجن النقب بعد محاولة أسير فلسطيني إحراق نفسه الضريبة: لا تعطل على موقع "دعمك" و هذا عدد المتقدمين حتى الآن بالصورة .. القبض على شخص عربي بحوزته(1) كغم من مادة الكوكائين المخدرة قعوار: الحكومة الأردنية مصرة للعمل مع الشركاء لتحقيق الاستقرار في الأردن الرزاز: لا يوجد لدى اللاجئين السوريين رغبة بالعودة لبلادهم شاهد بالأسمــاء ... مدعوون للتعيين ووظيفة قيادية شاغرة متعطلو العقبة على مشارف عمان .. وشباب اربد والمفرق وذيبان يتجمعون للانضمام
عاجل

لماذا يتراجع استخدام وسائل النقل العام في الدول الغنية؟

الوقائع الإخبارية : تحدثت مجلة "ذي إيكونوميست" السبت، عن أسباب تراجع وسائل النقل العام في الدول الغنية، وسبل وقف هذا التراجع.

وقالت المجلة في تقرير إن "وسائل النقل العام أصبحت أقل انشغالا في لندن ونيويورك ومناطق أخرى كندية وأوروبية"، مشيرة إلى أنه "بالرغم من النمو السكاني وزيادة العمالة، فإن وسائل النقل العام في بعض الأحيان تكون فارغة في الدول الغنية".

وأوضحت أن "سبب ذلك يعود إلى انتشار خدمات سيارات الأجرة المستندة إلى التطبيقات مثل Uber وغيرها، والتي تعد أكثر راحة وملاءمة من القطارات أو الحافلات"، إضافة إلى توفر الدراجات للإيجار على نطاق واسع.

تطبيقات الإنترنت

وأضاف التقرير أن "السيارات أصبحت أيضا رخيصة للشراء، وذلك بفضل القروض بأسعار مخفضة"، منوها إلى أن "التسوق عبر الإنترنت والعمل من المنزل، جعل الكثير من الأشخاص يتجنبون السفر تماما واستخدام وسائل النقل العام".

وأشار إلى أن "التطبيقات على الإنترنت أتاحت في الآونة الأخيرة، السماح للأشخاص باستئجار الدراجات البخارية الكهربائية، ومن ثم التخلي عنها على الرصيف"، لافتا إلى أن "الصين تعمل على صناعة الدراجات دون قفص أو الدراجات الإلكترونية التي تعمل بالبطاريات، وكلاهما ينتشر".


وبين تقرير المجلة أن "كل ذلك ساعت على التخلي عن النقل الجماعي، وهو ما ظهر في مترو أنفاق أفنيو-2 في نيويورك، وخط مترو في لندن وآخر في الجانب الشمالي الجنوبي من أمستردام"، معتبرا أن "بناء خطوط قطار جديدة أصبح أمرا معقدا وباهظا للغاية".

واستدرك التقرير بقوله: "لكن لا تزال وسائل النقل العام الجماعي تقدم خدمة لكبار السن أو الصغار أو الفقراء أو الخائفين من قيادة الدراجة أو ركوبها"، موضحا أن "مترو الأنفاق يتسبب في تلوث أقل من السيارات، وينقل الناس بسرعة كبيرة".

خدمة رابحة

وذكر أن "الخطر يكمن في أن تصبح وسائل النقل العامة خدمة رابحة، وأقل شعبية وأقل جودة من أي وقت مضى"، مرجعا ذلك "إلى عدم شعبيتها، وقلة ركابها، ما يؤدي إلى الانتظار لفترة أطول لأولئك الذين يرغبون في الاستمرار في استخدامها".

ورأى التقرير أنه "يمكن وقف هذا التراجع عن استخدام وسائل النقل العام، من خلال فرض رسوم على كل استخدام للطريق بوسائل النقل الخاص، مع رفع الأسعار في الأماكن المزدحمة"، إلى جانب احتضان وكالات النقل للشركات الناشئة.

وختمت المجلة تقريرها بالقول إنه "من المشكوك فيه أن معظم الناس لا يفرقون بين وسائل النقل العامة والخاصة، لأنهم يريدون فقط الوصول إلى وجهتهم المحددة".


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.