شريط الأخبار
وفاة أردني يحمل الجنسية اليونانية حرقا في بالعاصمة النيرويجية اوسلو الطراونة: الخطابات والشعارات لا تأتي بنتائج نريد برامج عملية اصابتان بليغتان إثر حادث تدهور في المفرق الرزاز لكتلة الإصلاح : لستُ علمانياً...وقد اتهموني بذلك الخارجية : جهود مكثفة لعودة الاردنيين بسلام من مطار صبيحة التركي النائب ابو رمان: الرزاز وعد بدراسة رفع الحد الادنى للأجور المعايطة والزريقات: الكركية والطفايلة حبايب فريق بحث استقصائي إلى المفرق لتحديد طبيعة مرض انتشر بين السكان "الإصلاح النيابية" تتنظر "طلة الرئيس" النهائية الخميس لتُحدّد موقفها من الثقة البخيت :انصح الرزاز بعدم استخدام مصطلح العقد الاجتماعي بالاسماء .. 6 نواب اعلنوا الحجب وكتلة من 13 نائبا منحوا الثقة الاستئناف الكويتية تؤيد براءة نواب سابقين من الإساءة للأردن الحباشنة يحجب الثقة عن الرزراز...ويقول له : اما ان تنحاز لنفسك ولوطنك وشعبك او تنحاز للفساد " النزاهة ومكافحة الفساد " تحيل الى القضاء ملفات فساد جديدة تطاول مسؤولين و" مجالس " شركات وافد مصري بحالة سيئة بعد محاولته الإنتحار في الزرقاء هنطش يحذر من المساس بمخيم المحطة ويدعو لإعادة أرقام وطنية بالتفاصيل...هذا ماذا وعد به وزير الاشغال النائب فريحات إلغاء رسوم دخول السياح من حملة جنسية الاسرائيلية للعقبة شاهد بالصور...جمرك العمري يضبط بنادق صيد و بضائع مختلفة الطراونة ردا على القضاة: نحن أسياد أنفسنا
عاجل

توجيه جناية القتل لخادمة نحرت طفلا أمام والدته في إربد

الوقائع الإخبارية : صادق نائب عام محكمة الجنايات الكبرى القاضي اشرف العبد الله على قرار اتهام خادمة أثيوبية قتلت طفلا في الرابعة من عمره نحرا في حمام منزل العائلة بإربد لنقمتها على والدة الطفل المغدور بسبب تناولها كميات كبيرة من الأكل.

ووجهت نيابة الجنايات الكبرى للخادمة البالغة من العمر ٢٥ سنة جناية القتل مع سبق الإصرار والموقوفة على ذمة القضية منذ تموز الماضي.

وتواجه الخادمة عقوبة الإعدام شنقا حتى الموت في حال ثبوت الجرم عليها خلال إجراءات المحاكمة التي ستبدأها محكمة الجنايات الكبرى خلال شهر كانون ثاني ٢٠١٨.
الخادمة وبحسب قرار الاتهام كانت تعمل منذ اكثر من عام لدى ذوي الطفل المغدور البالغ من العمر ٤ سنوات في مكان أقامتهم بدولة الإمارات العربية، حيث كانت والدة الطفل المغدور.

وأثناء فترة عمل الخادمة لدى والدة الطفل كانت توجه لها ملاحظات على سلوكها من حيث عملها وطريقة أكلها.

وأفاد القرار أن والدة الطفل كانت توبخها أحيانا أمام الضيوف، وقبل حوالي أسبوعين من تاريخ جريمة القتل التي وقعت في تموز الماضي، حضرت والدة المغدور برفقة أولادها ومن بينهم المغدور لزيارة ذويها في مدينة اربد، وكان برفقتها الخادمة.

وأشار القرار إلى أن والدة الطفل المغدور كانت تبدي ملاحظات على طريقة اكل وعمل الخامدة أمام أهلها وشقيقاتها الأمر الذي أثار نقمة الخادمة ورغبتها بالانتقام لنفسها من والدة الطفل المغدور.

وقال القرار إن قتل الصغير استقر في وجدان الخادمة بان يكون الانتقام بقتل اصغر أبناء صاحبية المنزل وهو المغدور الصغير، وأخذت تتحين فرصة الانفراد به إلى أن كان يوم الجريمة وفي حوالي الساعة ١٢ ظهرا، وبعد تناول الطفل المغدور الطعام وطلبه استخدام الحمام حيث طلبت والدة الطفل المغدور من الخادمة إدخاله إلى الحمام من اجل قضاء حاجته حيث تركته جالسا في الحمام وتوجهت الخادمة إلى المطبخ وأحضرت سكين ودخلت الحمام وأغلقت الباب خلفها ومن ثم أمسكت براس المغدور وجزت عنقه وذبحته كذبح الشياه دون تردد وبقلب قاس اثم يخلو من ادنى درجات الرحمة والشفقة .

إلى جانب ذلك، أشار القرار إلى أن الخادمة نادت على والدة الطفل المغدور وأدخلتها الحمام إمعانا منها بلذة القسوة والانتقام ولكي تشاهد فلذة كبدها مذبوحا بلا حراك حيث انهارت والدة الطفل وأخذت تصرخ فيما تم نقل المغدور إلى المستشفى.
.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.