شريط الأخبار
" علي الغزاوي " رئيسا لمجلس إدارة الأسواق الحرة الاردنية المعارضة لـ نتنياهو: الملك عبدالله اعطانا درساً اضافيا..وانت تتحمل المسؤولية ابو السكر يستهجن تشكيل لجنة تحقيق بالشكاوي الكيدية ضد بلدية الزرقاء اليرموك توقف إجراءات تعيين 7 إداريين موزعين على دوائر مختلفة في الجامعة نواب الشعب السوري يطالبون بالمعاملة بالمثل مع الجانب الأردني النائب العتوم تسأل الحكومة عن المدارس الحكومية ومكرمة أبناء العسكريين .. العناني يكتب : " تفكير دكاكيني " في إدارة الاستثمار ! نتذاكى عند القروش ونضل الطريق عند الدنانير. "المعلم النقابي " : تجاوزات خطيرة ورفض التمديد لمجلس نقابة المعلمين الحالي لهذا السبب و لأول مرة !! إضاءة السفارة الأمريكية في عمان باللون الزهري بالصور .. 7 إصابات بحادث تصادم باص مدرسة ومركبة في وادي الرمم وفاة شخص وإصابة اثنين آخرين اثر حادث تصادم في محافظة المفرق امانة عمان تجري تعديلات على اتجاهات السير وسط البلد إستجابة لمطالب القطاع التجاري حدادين: لا حاجة للرد المتشنج على اسرائيل ولدينا بدائل لحماية عمان من انقطاع المياه المجالي : حق الأردن باستغلال المياه شرعي وليس "عطفاً" من إسرائيل مصر تطالب رعايها المقيمين في الأردن بحمل تصاريح دخول أولى الشاحنات الأردنية إلى الأراضي السورية عبر معبر جابر بالصور .. الرزاز والفايز يقدمان واجب العزاء بوفاة عم النائب العرموطي الصفدي : إذا طلبت إسرائيل المشاورات حول الباقورة فسنخوضها "حريات العمل الإسلامي" تطالب بالإفراج عن معتقلي فعالية "الرابع" مصدر رسمي: مارسنا حقنا بإلغاء تأجير "الغمر" و"الباقورة''
عاجل

دعوات إبطال سور من القرآن تثير مسلمي فرنسا...ساركوزي هنا!

الوقائع الإخبارية : ندد رموز من مسلمي فرنسا الاثنين بمقال شديد اللهجة نشر الأحد في فرنسا تضمن مطالبة بإبطال سور من القرآن، وتنديدا بما وصفه المقال "نوعا جديدا من معاداة السامية".

وقال دليل بوبكر عمدة جامع باريس الكبير في بيان: "إن الإدانة الظالمة والهذيان الجنوني بمعاداة السامية في حق مواطنين فرنسيين مسلمين عبر هذا المقال، يهددان جديا بإثارة طوائف دينية ضد أخرى".

وأضاف بوبكر أن "المواطنين الفرنسيين المسلمين المتمسكين بأكثريتهم بالقيم الجمهورية لم ينتظروا هذا المقال، بل هم ينددون منذ عقود ويحاربون معاداة السامية والعنصرية ضد المسلمين في كافة أشكالها".

والمقال الذي نشرته الأحد صحيفة "لو باريزيان"، والذي يحمل عنوان "ضد معاداة السامية الجديدة" يتحدث عن "تطرف إسلامي"، ويدق ناقوس الخطر ضد ما اعتبره "تطهيرا عرقيا صامتا" تتعرض له الطائفة اليهودية في المنطقة الباريسية.

وحث الموقعون الـ 300 على المقال، وبينهم الرئيس الأسبق نيكولا ساركوزي ورئيس الوزراء السابق مانويل فالس، والمغني شارل أزنافو،ر والممثل جيرار ديبارديو، سلطات المسلمين على إبطال سور القرآن التي تدعو الى "قتل ومعاقبة اليهود والمسيحيين والملحدين".

وندد عبد الله زكري رئيس المرصد الوطني الفرنسي ضد كراهية الإسلام بما اعتبره جدلا "مثيرا للغثيان وكارثيا".

وأضاف أن "رجال السياسة الفاشلين الذين يعانون من عدم الاهتمام الإعلامي بهم، وجدوا في الإسلام والمسلمين في فرنسا كبش فداء جديدا".

من جهته قال رئيس مجلس الديانة الإسلامية أحمد أوغراس لفرانس برس: "هذا المقال لا معنى له وخارج الموضوع. الأمر الوحيد الذي نتبناه (منه) هو وجوب أن نكون جميعا ضد معاداة السامية".

أما طارق أوبرو، إمام مسجد بوردو (جنوب غرب) الكبير فاعتبر أ، "القول بأنن القرآن يدعو إلى القتل قول بالغ العنف وسخيف".

وأضاف: "القرآن أنزل بالعربية. وأعتقد أن الذين وقعوا على المقالة قرأوا ترجمة للقرآن وتفسيرا له. هذا يدل على نقص في الثقافة الدينية. كل نص مقدس يتضمن عنفا حتى الإنجيل”.

وسجلت الأعمال المعادية للسامية تراجعا في فرنسا للعام الثالث على التوالي، وبلغ التراجع 7%، بحسب وزارة الداخلية.

غير أن هذا التراجع تزامن مع زيادة في الأعمال الأخطر (عنف وحرائق ..) التي زادت بنسبة 26 بالمئة. وكان نصيب يهود فرنسا (0,7 بالمئة من السكان) ثلث هذه الوقائع.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.