شريط الأخبار
بدران: حكومتي رحلت بسبب قوى الشد العكسي وحرب أصحاب المصالح (1 – 2) خلافات حول نقل وقف من صفة مركز تحفيظ قرآن إلى مدرسة في منطقة أبو علندا بالتفاصيل ... من ظلّل الرزاز ؟! خفايا وأسرار لقاء رئيس الوزراء بهؤلاء الأشخاص في رئاسة الوزراء !! تطبيق معايير العفو السابق مع استثناء "الإرهاب والفساد" مشاجرة جماعية بالأدوات الحادة أثر جريمة قتل سابقة بمنطقة كفرنجة في عجلون البشير يلاحق ناشري فيديو "الصاروخ" قانونيا توقعات بإصدار العفو العام الأربعاء المقبل شاهد بالصورة...تحرير مخالفة سير بحق مواطن بتاريخ الغد في مادبا بالفيديو...أبو رمان: كنت قد حذرت من خسارة المليار دينار التي أشار لها د.جواد العناني توضيح هام حول الوظائف القطرية...والعمل: تنتظر قوائم نهاية الشهر الحالي حنجرة محادين تصدح : ساسة بلا مبدأ ! مناصبهم افواهم والجبن معدنهم بعيداً عن فتاة " الرابع " وفتوة العضلنجي!! مصلح الطراونة يطرح الكثير من التساؤلات المحبطة!! "المهندسين"و"المهندسين الزراعيين" تعلنان إستمرار اضراب منتسبيهما في التربية و التعليم "التربية": مطالب المهندسين المحتجين ليست من اختصاصنا.. و"العليمي": مطالبنا عادلة جرش ... مواطنون يستنكرون اطلاق اسم "ارطغرل" على احد مساجد بلدة كفرخل شغب يوقف مباراة الحسين اربد والسلط في كرة اليد .. والأمن يتدخل الحجاحجة يهاجم تعيينات الأمانة: 23 ألف موظف فيها رغم انها لاتحتاج أكثرمن7 آلاف إصابة طفل رضيع وممرضة بعد سقوط جزء من سقف مركز صحي في الرمثا توقيف 18 شخصاً من محتجي الرابع الرزاز يبحث مع فريقه الاقتصادي أهمية فتح اسواق تصديرية للصناعات الدوائية
عاجل

الامن يوضح تفاصيل الحجز التحفظي على مركبات المواطنين غير المسددين لفواتير المياه

الوقائع الإخبارية : اكد مصدر امني مطلع ان مديرية الامن العام جاء دورها وفق الاتفاقية بين مديرية الامن العام و وزارة المياه بالقيام بالحجز التحفظي فقط على المركبة.

و اضاف المصدر في تصريحات له : ان اشارة الحجز التحفظي و لا تعني حجز المركبة بل تبقى مع مالكها ، لكن يتم منع مالكها من التصرف بها او بيعها ، لحين مراجعة وزارة المياه و تسديد المستحقات المسجلة بحقه.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.