شريط الأخبار
العتوم تسأل عن التعيينات والتقاعدات في الوزارات والدوائر الحكومية سلامة حماد : تحديد هوية مطلق النار على قوات الدرك في الرمثا بالفيديو ..مطلق النار على قوات الدرك وجب تشميسه الأمن يكشف قضية افتعال أحد الأشخاص لحادثة سرقة 91 الف دينار النواب يقر المشروع المعدل لقانون الضمان الاجتماعي العرموطي يطالب بالمساواة بين الرجل والمرأة في سن التقاعد مجلس النواب يسمح للمؤمن سحب رصيد ادخاره من الضمان الاجتماعي في هذه الحالات "النواب" يتيح لأعضاء مجلس الامة الاشتراك بالضمان الاجتماعي اختياريا الدغمي في مداخلة لـ "تلطيف الأجواء" : عمر الـ60 ليس شيخوخة النائب المجالي يحذف منشورا على الفيسبوك ويتعذر للزعبي بالفيديو .. الحباشنة يهتف تحت القبة: تعيش الرمثا وتسقط حكومة الرزاز تقديرات أولية للخسائر جراء الاحتجاجات في الرمثا وزارة المياه تطلب تأجيل الاعمال المنزليه للاسبوع القادم المياه تؤكد سلامة مياه الشرب وعدم توقف اي من محطاتها في جرش بعد عودة الهدوء في الرمثا .. البدء بأعمال الصيانة وإزالة أثار أعمال الشغب شاهد بالاسماء .. مدعوون للتعيين في مستشفى الجامعة بالصور ... محافظ جرش اللوزي يغلق محطتي مياه احترازيا بعد 24 حالة تسمم شاهد بالفيديو .. اردني يتحدث عن اختطافه في سوريا الرزاز : نعي تماماً صعوبة الأوضاع الاقتصادية وقادرون على تجاوزها الغرايبة يبرر فرض ضريبة (16%) على إعلانات "التواصل الاجتماعي"
عاجل

ليفني توجه كلاما قاسيا لعباس

الوقائع الإخبارية : حذرت زيعمة المعارضة في الكنيست الإسرائيلي تسيبي ليفني، رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس من أي تحركات أحادية الجانب.

والتقت ليفني، مساء الثلاثاء، محمود عباس، بمقر إقامتهما في الفندق المقيمين فيه بنيويورك، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة الجارية.

وذكرت قناة "ريشت 13" العبرية، أن ليفني أبدت لعباس، اعتراضها "لأي تحركات فلسطينية أحادية الجانب، قد تؤدي إلى فقدان السيطرة وخسارة حل الدولتين".

وأضافت، ليفني، أنه بدلا من أن يكون "حماستان" في غزة، يجب على السلطة التحرك من أجل التوصل إلى حل في غزة، بدلا من مهاجمة الولايات المتحدة.

وشددت، على "ضرورة عودة السلطة إلى قطاع غزة"، بدلا من "إضفاء الشرعية لمنظمة كحركة حماس"، في ظل تعثر المصالحة الفلسطينية.

وطالبت زعيمة المعارضة، من رئيس السلطة الفلسطينية، بالعودة إلى الحوار مع الولايات المتحدة.

وأوضحت ليفني أن لقاءها مع عباس، يهدف لمنع التدهور الأمني، وإعطاء الأمل في المستقبل، دون التطرق إلى المفاوضات السابقة التي جرت بين الجانب الإسرائيلي والفلسطيني.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.