شريط الأخبار
الضريبة: 300 ألف عدد المتقدمين لدعم الخبز توقف الخدمات الحكومية على الانترنت لصباح الغد مصدر : حديث العيسوي عن توفير فرص العمل من ٣٣٠٠ فرصة التي اعلنتها وزارة العمل حافلات تضرب عن العمل على خط اربد - الزرقاء وهيئة النقل توضح التنمية تناشد المواطنين التعرف على صاحبة الصورة الأمير حمزة يعزي بالشهيد الرائد سعيد الذيب بالصور ...انقلاب صهريج محمل بمادة الفيول على طريق الازرق تشييع جثمان الشهيد الذيب في زبدا الوسطية بإربد خبير أمني: ترجيح قتل الشاب لوالدته ثم انتحر في قضية جثتي الجيزة 5 آلاف طلب دعم الخبر لأبناء غزة عبر الموقع الإلكتروني (دعمك) ايقاف موظفة في بلدية عين الباشا بتهمة اختلاس 157 الف دينار الخارجية : نتابع توقيف مصور اردني في دمشق الحكومة تعلن عن 3300 فرصة عمل جديدة في عموم المحافظات الأردنية القبض على رجل أطلق الرصاص داخل قاعة لمحكمة الجنايات الكبرى الضريبة تطلب من المؤسسات العامة تزويدها بقوائم الموظفين لصرف الدعم إنقاذ طفل يبلغ من العمر (11) عام اثر سقوطه في بئر ماء في اليادودة شاهد بالفيديو .. شاب مصري يتصدى لعملية سطو مسلح في الأردن ترجيح رفع أسعار المحروقات 3 - 5% وتثبيت سعر الغاز المنزلي الشهر المقبل النائب زيادين: رئيس مجلس الشعب السوري يترأس وفد بلاده بمؤتمر البرلمان العربي في الأردن الصبيحي: توجه للسماح لأصحاب العمل التسجيل بـ"الضمان" دون غرامات
عاجل

ليفني توجه كلاما قاسيا لعباس

الوقائع الإخبارية : حذرت زيعمة المعارضة في الكنيست الإسرائيلي تسيبي ليفني، رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس من أي تحركات أحادية الجانب.

والتقت ليفني، مساء الثلاثاء، محمود عباس، بمقر إقامتهما في الفندق المقيمين فيه بنيويورك، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة الجارية.

وذكرت قناة "ريشت 13" العبرية، أن ليفني أبدت لعباس، اعتراضها "لأي تحركات فلسطينية أحادية الجانب، قد تؤدي إلى فقدان السيطرة وخسارة حل الدولتين".

وأضافت، ليفني، أنه بدلا من أن يكون "حماستان" في غزة، يجب على السلطة التحرك من أجل التوصل إلى حل في غزة، بدلا من مهاجمة الولايات المتحدة.

وشددت، على "ضرورة عودة السلطة إلى قطاع غزة"، بدلا من "إضفاء الشرعية لمنظمة كحركة حماس"، في ظل تعثر المصالحة الفلسطينية.

وطالبت زعيمة المعارضة، من رئيس السلطة الفلسطينية، بالعودة إلى الحوار مع الولايات المتحدة.

وأوضحت ليفني أن لقاءها مع عباس، يهدف لمنع التدهور الأمني، وإعطاء الأمل في المستقبل، دون التطرق إلى المفاوضات السابقة التي جرت بين الجانب الإسرائيلي والفلسطيني.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.