شريط الأخبار
نشاط ملحوظ لحركة المسافرين في مركز جابر الحدودي مع سوريا شاهد بالصور .. العاملون في البلديات: اجراءات تصعيدية خلال يومين ذيابات: سأعبر إلى دمشق عبر معبر "نصيب" تطمينا للأردنيين العثور على عظام رضيع داخل بئر ماء في منطقة فقوع في الكرك 50 رجل أعمال أردني يستقبلون وفدا سوريا عند معبر جابر ماذا قال أول مسافر عبر معبر جابر الحدودي إلى سوريا ؟ شاهد بالفيديو ....نشامى الأمن العام وإنسانيتهم التي سبقت واجبهم بالفيديو .. محاولة انتحار شخص من اعلى مستشفى الرشيد للطب النفسي في عمان "الطاقة": انخفاض أسعار برنت والمشتقات النفطية خلال الأسبوع الثاني من الشهر الحالي إعادة تشكيل المجلس الاستشاري لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات سفيرة لبنان لدى الاردن : فتح معبر نصيب انجاز ويصب لمصلحة لبنان كما الاردن "المستقلة للعاملين في البلديات": لسنا متسولين شاهد بالاسماء ... ناجحون جدد في الإمتحان التنافسي شاهد بالاسماء ... مدعوون للتعيين ووظائف شاغرة هذه تفاصيل إتفاق اعادة فتح معبر جابر نصيب الحدودي تفاصيل جديدة في قضية الاردني منفذ السطو على بنك في الكويت شاهد بالصور ... فتح معبر جابر نصيب أمام حركة المسافرين والشاحنات تحويل بنك محلي لمحكمة الجنايات بتهمة الاختلاس والتزوير النائب يحيى السعود يكتب : دولة فيصل الفايز .. كلمة حق لمخالفته التعليمات !! انذار مكتب النائب " محمد الرياطي" في العقبة
عاجل

الملك يصل إلى مقر الأمم المتحدة ويلقي خطابا أمام الجمعية العامة

الوقائع الإخبارية : وصل جلالة الملك عبدالله الثاني الآن إلى مقر الأمم المتحدة في مدينة نيويورك لترؤس الوفد الأردني المشارك في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.
وسيلقي جلالته خطابا أمام الجمعية العامة، يشدد فيه على مركزية القضية الفلسطينية والقدس، وعلى أن حل الدولتين هو السبيل الوحيد لتحقيق السلام العادل والدائم في المنطقة.
كما سيركز خطاب جلالة الملك على أهمية دعم وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، وضرورة تكثيف الجهود الدولية في الحرب على الإرهاب، إضافة إلى أعباء أزمة اللجوء السوري على الأردن.


 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.