شريط الأخبار
بدران: حكومتي رحلت بسبب قوى الشد العكسي وحرب أصحاب المصالح (1 – 2) خلافات حول نقل وقف من صفة مركز تحفيظ قرآن إلى مدرسة في منطقة أبو علندا بالتفاصيل ... من ظلّل الرزاز ؟! خفايا وأسرار لقاء رئيس الوزراء بهؤلاء الأشخاص في رئاسة الوزراء !! تطبيق معايير العفو السابق مع استثناء "الإرهاب والفساد" مشاجرة جماعية بالأدوات الحادة أثر جريمة قتل سابقة بمنطقة كفرنجة في عجلون البشير يلاحق ناشري فيديو "الصاروخ" قانونيا توقعات بإصدار العفو العام الأربعاء المقبل شاهد بالصورة...تحرير مخالفة سير بحق مواطن بتاريخ الغد في مادبا بالفيديو...أبو رمان: كنت قد حذرت من خسارة المليار دينار التي أشار لها د.جواد العناني توضيح هام حول الوظائف القطرية...والعمل: تنتظر قوائم نهاية الشهر الحالي حنجرة محادين تصدح : ساسة بلا مبدأ ! مناصبهم افواهم والجبن معدنهم بعيداً عن فتاة " الرابع " وفتوة العضلنجي!! مصلح الطراونة يطرح الكثير من التساؤلات المحبطة!! "المهندسين"و"المهندسين الزراعيين" تعلنان إستمرار اضراب منتسبيهما في التربية و التعليم "التربية": مطالب المهندسين المحتجين ليست من اختصاصنا.. و"العليمي": مطالبنا عادلة جرش ... مواطنون يستنكرون اطلاق اسم "ارطغرل" على احد مساجد بلدة كفرخل شغب يوقف مباراة الحسين اربد والسلط في كرة اليد .. والأمن يتدخل الحجاحجة يهاجم تعيينات الأمانة: 23 ألف موظف فيها رغم انها لاتحتاج أكثرمن7 آلاف إصابة طفل رضيع وممرضة بعد سقوط جزء من سقف مركز صحي في الرمثا توقيف 18 شخصاً من محتجي الرابع الرزاز يبحث مع فريقه الاقتصادي أهمية فتح اسواق تصديرية للصناعات الدوائية
عاجل

الكشف عن تفاصيل جديدة حول "صفقة القرن" .. اسرائيل تستفز حماس لدفعها لحرب على غزة

الوقائع الإخبارية : قالت شبكة (سي إن إن) الأميركيّة، إن خطّة الرئيس الأميركي دونالد ترامب والمعروفة إعلامياً (صفقة القرن)، والتي تهدف لتصفية القضيّة الفلسطينيّة، ستحمل قرارات على غرار الاعتراف بالقدس عاصمةً لإسرائيل تكريسًا للواقع، وانعكاسًا له.

وأضاف الشبكة، وفق ما أورد (عرب 48)، أن هذا الأساس للواقع يؤكد نهج إدارتنا للصراع الإسرائيلي- الفلسطيني، حيث كان الاعتراف بالقدس عاصمة إسرائيل بمثابة انعكاس للواقع.

وتابعت: 'أي شخص واقعي يعرف أن القدس ستبقى عاصمة إسرائيل بموجب أي اتفاق سلام، ولكن كما قال الرئيس دونالد ترامب عندما اتخذ هذا القرار، لم يصدر أي حكم حول الحدود النهائية للقدس؛ بل مباشرة جميع الأطراف إلى الحفاظ على الوضع الراهن في الأماكن المقدسة في القدس، هذه الأسئلة هي للأطراف لاتخاذ القرار'.

وفي ذات السياق، حمل مسؤولون في السياسة الخارجية بالإدارة الأمريكية، أبرزهم سفيرة واشنطن لدى الأمم المتحدة، نيكي هايلي، وكبير مستشار الرئيس وصهره، جاريد كوشنر، ومبعوث الرئيس الأميركي الخاص لعملية التسوية في الشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، بالإضافة إلى السّفير الأميركي في إسرائيل، ديفيد فريدمان، حركة حماس مسؤوليّة التصعيد الأخير في قطاع غزّة، واتهمومها باستخدام متظاهري مسيرات العودة 'دراعاً بشريًا' وجرّ الاحتلال لمعارك على الأرض.

وأضافت الشبكة: 'لسوء الحظ، فإن النشاط الخبيث لحماس يدفع إسرائيل إلى الانخراط في أعمال الدفاع عن النفس ذات الأهمية المتزايدة. كما هو الحال في صراعات الماضي، تبدأ حماس صدامًا وتخسر المعركة ويعاني شعبها، هذه هي الحقيقة التي يجب تغييرها'.

وأوردت الشبكة، تفصيلات حول (صفقة القرن) بالقول 'إن اقتراح السلام الذي سنقدمه سيكون واقعياً بشكل مماثل، مع الاعتراف بالاحتياجات المشروعة لكل من إسرائيل والفلسطينيين وكذلك مصالح المنطقة الأوسع. لن يكون هناك أحد راضٍ تمامًا عن اقتراحنا، ولكن هذا هو الأمر الذي يجب أن يكون عليه إذا أريد تحقيق سلام حقيقي، ولا يمكن أن ينجح السلام إلا إذا استند إلى حقائق'.

وتابعت: 'يجب الاعتراف بأنّ حركة حماس هي من تقود الأوضاع نحو الأسوأ في غزّة، لا الاحتلال، وهو الأمر الذي احتفى المقال بإعلانه في جلسة الأمم المتحدة في 13 حزيران/ يونيو الماضي'.

وأكملت: 'عمل الاحتلال الإسرائيلي على فرض تغييرات واسعة على الأرض الفلسطينيّة، عبر عمليّات تهجيرٍ وضمّ واحتلال وبناء مستوطنات، ومثال على ذلك مدينة القدس المحتلة، التي تغيّرت مساحتها بشكل كبير منذ استكمال احتلالها عام سبعةٍ وستّين، حتى وصلت حدودها مدينتي رام الله وبيت لحم الفلسطينيين، وأصبحت القرى الفلسطينيّة التي كانت خارج حدود المدينة قبل النكسة أحياءً فيها'.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.