شريط الأخبار
مواطن يرش زوجته واولاده وبناته بـ«مسيل للدموع» في المفرق بيان صادر عن شقيق صاحب العمارة و عشيرة النسور في الاردن وخارجها بالصور...ولي العهد: الشباب هم روح الإنجاز والإبداع غرق شاب في نادي مدينة الأمير محمد في الزرقاء وحالته العامة خطرة زواتي: نسبة تغطية الكهرباء في الأردن وصلت 99% مصدر مسؤول: ثلاث بلديات في المفرق بلا مديرين تنفيذيين اقتصاديون : استبيان الحكومة رفع عتب و محاولة لتجميل الوجه القبيح! النائب هنطش يطالب الحكومة بالغاء بند فرق أسعار الوقود...والربضي: المبلغ متغيّر تعديل قانوني يعفي مخرج الزكاة من صافي الدخل الخاضع للضريبة الحكومة رحلت نحو 5 الاف عامل وافد خلال 7 أشهر بالأسمـاء .. الضمان تدعو هؤلاء لمراجعتها .. والديوان يُبلّغ لاستكمال التعيين التشريع والرأي يشترط 7 شروط في رؤساء الجامعات الأردنية الرسمية امن الدولة تسند تهم "الارهاب" لموقوفي خلية السلط الارهابية شاهد بالتفاصيل ... النزاهة النيابية تفتح ملف الجامعة الطبية السفيران التل والحديد يؤديان اليمين القانونية أمام الملك اتحاد معلمي "الاونروا" يسجل الطلبة الجدد على مسؤوليته "حماية المستهلك" تطالب بتوضيح نوع ومنشأ كل أنواع الأضاحي بالتفاصيل ... القرارات الصادرة عن جلسة مجلس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وزير التربية : لا تعيين إلا باجتياز امتحان الكفاية بلدية سحاب توقف الإقتطاع من موظفيها هذا الشهر
عاجل

الأسد: الانجازات العسكرية تمهد لنتائج سياسية لإنهاء الحرب

الوقائع الإخبارية : قال الرئيس السوري بشار الاسد الاحد ان الانجازات العسكرية و"دحر الارهاب" من الاراضي السورية تمهد الى التوصل لنتائج سياسية، حسبما نقلت عنه وكالة الانباء الرسمية (سانا).
وذكرت الوكالة ان الاسد اكد خلال استقباله مساعد وزير الخارجية الايراني جابر الانصاري أن "القضاء على الارهاب في معظم الاراضي السورية حقق الارضية الانسب للتوصل الى نتائج على المستوى السياسي تنهي الحرب على سورية".
واوضح الاسد "الا أن ما يحول دون ذلك هو السياسات والشروط المسبقة التي تضعها الدول الداعمة للارهاب".
وياتي ذلك بعد استعادة الجيش السوري للغوطة الشرقية وكامل دمشق ثم الجزء الأكبر من محافظة درعا، مهد الحركة الاحتجاجية التي اندلعت منتصف اذار/مارس 2011 وتحولت الى نزاع مسلح متشعب الاطراف،
وباتت قوات النظام تسيطر على مساحات شاسعة في البلاد فيما تتعرض الفصائل المعارضة لضربات متلاحقة.
وشهدت مدينة جنيف جولات عدة من التفاوض بين ممثلين للحكومة السورية ومجموعات المعارضة برعاية الامم المتحدة لايجاد حل سياسي للنزاع في سوريا لكنها لم تفض الى اي نتيجة ملموسة.
في موازاة ذلك، ترعى موسكو وانقرة وطهران عملية آستانا التي اتاحت اقامة اربعة مناطق لخفض التوتر بهدف الحد من المواجهات في سوريا.
وينتشر آلاف المقاتلين الايرانيين او الافغان الذين تعتبرهم طهران "متطوعين" وكذلك "مستشارون عسكريون" لدعم النظام السوري.




 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.