شريط الأخبار
الاعلان عن نتائج امتحان الكفاءة لطلبة الدبلوم الفني وتحديد مواعيد امتحان الدورة الشتوية "الشامل " الأمن يكشف ملابسات سرقة مصاغ ذهبي من احد المنازل في الجويدة.. والقبض على مطلوب ارتكب 25 سرقة جلالة الملك يستقبل وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين براءة معلمة من هتك عرض إحدى طالبتها داخل مركز ديني في الرصيفة بالفيديو...السعودية تكشف رسميا كيف قاوم خاشقجي 15 شخصا من الفريق الأمني أثناء مقتله وزير الثقافة والشباب د. محمد أبو رمان يدشن صفحة على " الفيسبوك " و " تويتر " أول منخفض جوي يؤثر على المملكة الخميس القادم بالاسماء...تنقلات وتشكيلات في وزارة الصحة وساطات لإقناع الجولاني بالإفراج عن مفتي اردني لدى داعش بعد قرار الملك بشأن الباقورة والغمر.. وزير في حكومة الاحتلال يهدد بقطع المياه عن المملكة القبض على سيدة امتهنت سرقة حقائب السيدات في اربد الصحافة العبرية" تتخبط" بعد قرار الاردن وقف تأجير الباقورة والغمر متى سيبدأ العمل بالتوقيت الشتوي في المملكة؟ د. الحوراني : علينا الابتعاد عن النسخ وطرح التشاؤم ...فالأردن يمتلك الكفاءات القادرة على التقدم ومعالجة الاختلالات هآرتس : قرار الأردن بإنهاء ملحقي الباقورة والغمر سيشكل كارثة زراعية لإسرائيل الطراونة : قرار تخفيض معدلات القبول في جامعات الاطراف موضع للاستغراب والدهشة المصري: قرار الباقورة والغمر زلزال حقيقي بالمنطقة السفارة الأردنية بتركيا تطالب الإعلامي محمد حامد بالاعتذار "التموين" السورية تدافع عن شراء أردنيين لبضائع سورية مجلس الشعب السوري يطالب بمعاملة الاردن بالمثل

الأسد: الانجازات العسكرية تمهد لنتائج سياسية لإنهاء الحرب

الوقائع الإخبارية : قال الرئيس السوري بشار الاسد الاحد ان الانجازات العسكرية و"دحر الارهاب" من الاراضي السورية تمهد الى التوصل لنتائج سياسية، حسبما نقلت عنه وكالة الانباء الرسمية (سانا).
وذكرت الوكالة ان الاسد اكد خلال استقباله مساعد وزير الخارجية الايراني جابر الانصاري أن "القضاء على الارهاب في معظم الاراضي السورية حقق الارضية الانسب للتوصل الى نتائج على المستوى السياسي تنهي الحرب على سورية".
واوضح الاسد "الا أن ما يحول دون ذلك هو السياسات والشروط المسبقة التي تضعها الدول الداعمة للارهاب".
وياتي ذلك بعد استعادة الجيش السوري للغوطة الشرقية وكامل دمشق ثم الجزء الأكبر من محافظة درعا، مهد الحركة الاحتجاجية التي اندلعت منتصف اذار/مارس 2011 وتحولت الى نزاع مسلح متشعب الاطراف،
وباتت قوات النظام تسيطر على مساحات شاسعة في البلاد فيما تتعرض الفصائل المعارضة لضربات متلاحقة.
وشهدت مدينة جنيف جولات عدة من التفاوض بين ممثلين للحكومة السورية ومجموعات المعارضة برعاية الامم المتحدة لايجاد حل سياسي للنزاع في سوريا لكنها لم تفض الى اي نتيجة ملموسة.
في موازاة ذلك، ترعى موسكو وانقرة وطهران عملية آستانا التي اتاحت اقامة اربعة مناطق لخفض التوتر بهدف الحد من المواجهات في سوريا.
وينتشر آلاف المقاتلين الايرانيين او الافغان الذين تعتبرهم طهران "متطوعين" وكذلك "مستشارون عسكريون" لدعم النظام السوري.




 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.