شريط الأخبار
محافظ البنك المركزي : البنوك غير ملزمة بتأجيل سداد أقساط في رمضان السلطات السعودية تعتقل صحفيا أردنيا أربعيني يهتك عرض ابنة زوجته القاصر والجنايات تغلظ عقوبته بالصور...احباط تهريب 1460 سيجارة الكترونيةفي مطار الملكة علياء مداهمة امنية تسفر عن القبض على مطلوب خطير في الباعج الصفدي :علاقتنا مع واشنطن قوية لكننا نختلف معها بشأن القضية الفلسطينية توقيف موظف بضريبة غرب عمان شطب ارصدة مكلفين بنصف مليون دينار شاهد بالفيديو .. القبض على تاجر مخدرات في الحسينية بالكرك العمري ينفي حل مجلس ’مستثمري الاسكان‘ من قبل وزير الداخلية بالصور ...حماية الطبيعة : جريمة جديدة بصيد غزلان الأردن تحويل تقرير النقل النيابية بخصوص الملكية الاردنية الى النزاهة ومكافحة الفساد تأجيل أقساط القروض غير ملزم للبنوك .. ولايعفي العميل من الفائدة خوري: هل تتعلم حكومة النهضة الأردنية من الشيخ محمد بن راشد!؟ وفاة مواطن اثر اصابته بعيار ناري "بومباكشن " في اربد الوزيرة شبيب : خبر تعييني مستشارة بامانة عمان غير دقيق ولا داعي لنقاشه وليد المصري !! قرمية وطنية عصية على الكسر..فرض نفسه وشكل صدمة ايجابية بانجازاته القبض على ثلاثة أشخاص قاموا بسرقة ١٦ بطارية من مركبات بلدية الزرقاء شاهد بالأسمــاء ... مدعوون للتعيين لديوان الخدمة المدنية المجلس العسكري الانتقالي السوداني يعفي السفير السابق في عمّان الحموري: مؤشرات تحسن الإقتصاد لن تنعكس على الأردنيين فوراً
عاجل

"هآرتس": الجيش الإسرائيلي لا يرغب بحرب في غزة

الوقائع الإخبارية : زعمت صحيفة "هآرتس" العبرية صباح الإثنين أن جيش الاحتلال الإسرائيلي "غير متحمس" للبدء بعملية عسكرية هي الرابعة خلال 10 سنوات في قطاع غزة، ويدعم استنفاد جهود التسوية حتى النهاية، ويأتي ذلك بعد يوم من تهديد رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو ووزير جيشه أفيغدور ليبرمان بشن حرب على القطاع.

وادعت الصحيفة، وفق ترجمة وكالة "صفا"، أن الضائقة الإنسانية في غزة "ستقيّد الجيش في أي عملية عسكرية أمام المجتمع الدولي، لذا فإنه يدعم مساعي تسوية".

ونقلت عن وزيرٍ إسرائيلي قوله إن اندلاع حربٍ جديدة في غزة "لن يخدم سوى الرئيس محمود عباس".

وقال وزير الطاقة عضو الكابينت "يوفال شتاينتس" إن: "عباس الذي يجلس في المقاطعة يدفع نحو الحرب بين حماس وإسرائيل"، على حد تعبيره.

وأضاف "نحن نتجاهل من يجلس في رام الله ويحرك الخيوط، ونحن غير معنيون بالعمل لصالحه، فالحروب ليست مسألة عسكرية فقط، وعلينا أن نرى الصورة كاملة، فالواقع ليس كسابقه ولا نريد حربًا".

وذكرت الصحيفة أن قيادة المنطقة الجنوبية في الجيش "تستعد للرد بشكل أعنف على تظاهرات السياج المتوقعة الجمعة المقبل، ومن شأنه توسيع المساحة الفاصلة التي يحظر على المتظاهرين الدخول إليها".

وتحدث "شتاينتس" عن تآكل قوة الردع الإسرائيلية، زاعمًا أن "الردع لا زال قائمًا، وأن الدليل هو مقتل 200 فلسطيني منذ أشهر، ومع ذلك فلم تطلق الصواريخ باتجاه بئر السبع".

وكان الكابينت قرر أمس منح حركة المقاومة الإسلامية (حماس) مهلة حتى نهاية الأسبوع لـ"التهدئة أو التصعيد الكبير".

وكان نتنياهو وليبرمان هددا أمس بشن عدوان جديد على غزة بحجة تواصل فعاليات مسيرة العودة وكسر الحصار شرقي القطاع، والتي عدها ليبرمان "سلاحًا استراتيجيًا تستخدمه حماس".

وقال نتنياهو في مستهل اجتماع حكومته: "إننا نقترب من عمليات من نوع آخر ضد القطاع وهي توجيه ضربات عنيفة لحماس".

وادّعى ليبرمان في مقابلة أجرتها معه صحيفة "يديعوت احرونوت" أن حكومة الاحتلال استنفدت جميع الخيارات المتاحة مع قطاع غزة، وأن الأمور تسير نحو "ضربات عسكرية قاسية".

وقال: "قبل الذهاب إلى الحرب يتوجب علينا البحث في كل الخيارات الأخرى لأنك عندما ترسل الجنود إلى المعركة لا تعرف من سيعود منهم إلى البيت"، وأضاف "من الواجب علينا البحث عن أي طرق أخرى".

وأشار ليبرمان إلى أن حكومة الاحتلال "لا تملك التفويض للبدء بحرب على غزة"، إلا أنه استدرك بالقول: "لكننا وصلنا الآن لمرحة اللا خيار".

ويشهد قطاع غزة منذ نحو 30 أسبوعًا تظاهرات مستمرة انطلقت تحت اسم "مسيرات العودة الكبرى وكسر الحصار"، حيث قمعت قوات الاحتلال تلك التظاهرات وقتلت نحو 200 فلسطيني، وأصابت أكثر من 22 ألفًا بجراحٍ مختلفة.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.