شريط الأخبار
ضبط (3) اشخاص بحوزتهم حشيش وحبوب مخدرة في الزرقاء نواب ومتنفذين يضغطون لترخيص 500 بئر مخالفة الأردن يدين الهجوم الإرهابي الذي ذهب ضحيته عشرات الأبرياء في مالي الطراونة يستنكر اعتراف ترامب بسيادة اسرائيل الكاملة على مرتفعات الجولان قائمة المتبرعين للغارمات خلت من اسم اي “وزير” أو “عين” أو “نائب” باستثناء نائب واحد بدء تنفيذ اجراءات سداد ديون الدفعة الاولى من الغارمات الأحد الإصلاح النيابية تدعو النواب لعدم تمرير اتفاقية الغاز "مساعدة الغارمات" تسعى لجمع 3.5 مليون دينار للتسديد عن 5672 سيدة انتحار عشريني شنقاً في جبل الزهور تعرف على شروط استفادة الدفعة الأولى من الغارمات الحكومة ستعيد النظر بقانون التنفيذ الذي يعطي الحق للدائن بحبس المدين "النقباء" يندد بالإعلان الأمريكي حول سيادة الاحتلال على الجولان غنيمات: العوامل المحيطة بالأردن تتطلب الوقوف صفا واحدا لتجاوزها الحكومة تكشف عن أسماء البنوك المعتمدة لصرف دعم الخبز بالصور .. نقل 40 حيوانًا من غزة للأردن بسبب ظروفها المعيشية والنفسية الصعبة السميرات: حملة مساعدة الغارمات تتجاوز مبلغ مليونين و400 الف دينار اصابة حدث بعيار ناري في منطقة اليد امام منزله في جرش البطريرك ثيوفيلوس الثالث يتبرع بـ50 ألف دينار لحل مشكلة الغارمات إحباط تهريب 25 كيلو ذهب من دبي للأردن طهبوب حول خط الفقر في الاردن : اذا لم يتم الإعلان عنه الاحد سيكون الاستجواب جاهزا الاثنين
عاجل

دحلان: هؤلاء خلف تفجير موكب الحمد الله!

الوقائع الإخبارية : قال القيادي المفصول من حركة فتح النائب في المجلس التشريعي محمد دحلان إن أشخاصا مرتبطين بشخصيات نافذة تقف خلف تفجير العبوة الناسفة في موكب رئيس الوزراء رامي الحمد الله صباح يوم الاثنين الماضي شمال قطاع غزة.

وأضاف دحلان في لقاء مع قناة "فرانس 24" الليلة الماضية "أكيد هناك أشخاص مولوا ذلك، وأشخاص أعطوا التعليمات، لكن كل هذه العملية بما أنني لا أريد ان أكون محللاً وبنفس الوقت لست بموقع المسؤولية لأقرر، فبحسب معلوماتي الأولية فهناك عدد من الأشخاص السلفيين وآخرون لهم ارتباط بشخصيات نافذة".

وشدد "أعتقد جازمًا أن من نفذ وخطط وأعطى التعليمات فقط يريد تدمير غزة وتدمير فرصة المصالحة بين فتح وحماس وإنهاء كل الحالة السياسية الفلسطينية".

وأضاف "لا يوجد سبب لاغتيال رئيس الوزراء لأنه شخصية لا توجد عليها اختلافات جوهرية وليست شخصية فصائلية".

وذكر دحلان أنه "بحسب معلوماتي فإنه خلال يومين أو ثلاثة ستكون الأمور واضحة فلا يوجد كهنوت في مثل هذه العمليات فستتضح بأسماء واعترافات واضحة".

ولفت إلى أن هناك أسئلة طرحت حول العملية والاتهامات الجاهزة التي خرجت سريعاً من السلطة الفلسطينية في رام الله، موضحًا أنه "بعد دقيقتين اتهموني (اتهام تيار دحلان بأنه خلف التفجير، وبعد 60 ثانية اتهموا حماس".

وتعرض موكب رئيس الوزراء- الذي رافقه اللواء ماجد فرج رئيس جهاز المخابرات العامة- إلى انفجار عبوة ناسفة بعد دخوله إلى القطاع عبر حاجز بيت حانون صباح يوم الاثنين الماضي.

وأسفر الانفجار عن تضرر سيارتين في موكب رئيس الوزراء بشكل خفيف، حيث توجه بعد الانفجار موكب رئيس الوزراء لافتتاح محطة معالجة مياه صرف صحي في شمال القطاع، كما هو مخطط، قبل أن يغادر غزة.

وسرعان ما وجه مسؤولون في السلطة الفلسطينية وقادة في حركة فتح الاتهامات لحركة حماس بالمسؤولية عن هذا التفجير وأنه محاولة لإنهاء المصالحة الفلسطينية الجارية برعاية مصرية.

وقبل يومين، قال مدير عام قوى الأمن الداخلي في قطاع غزة اللواء توفيق أبو نعيم إن لدى الأمن "طرف خيط قوي، ونحن نسير في أثره" لمنفذي استهداف موكب رئيس الوزراء.

وذكر أن "التعاون من الجهات المختصة التي لديها معلومات سيفيدنا في الوصول إلى الفاعلين في أقرب وقت"، موضحًا أن الأمن اعتقل عددًا من المشتبه بهم ضمن التحقيقات الجارية، "لكننا لا نستطيع الحديث عن نتائج، وسنصل إلى الفاعلين قريبًا".

وأكد اللواء أبو نعيم أن الاحتلال الإسرائيلي هو المستفيد الوحيد من استهداف موكب رئيس الوزراء، لكنه استدرك بقوله: إننا "لا نريد أن نعتبر ذلك شمّاعة".

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.