شريط الأخبار
وفاة شخصين اثر حادثي دهس وتدهور في اربد والزرقاء إلى متى يا دولة عمر الرزاز ؟ ستصاب بالصدمة عندما تشاهد هذه الوثائق !! بالاسماء...النتائج النهائية لانتخابات الموقر راصد يرد على "المستقلة للانتخاب" بشأن تقارير رصده للموقر الرفاعي: بعض المسؤولين عن التخاصية لا يستنفرون إلا إن تمت الاشارة اليهم توجه لتشكيل وفدً من رؤساء البلديات لزيارة سورية قريباً الأردن يؤكد وقوفه الى جانب الشقيقة السعودية.. ويعزي بخاشقجي الكلالدة: نتائج انتخابات الموقر خلال ساعات بيان ... عشيرة العبيدات : ما نشر من معلومات بقضية تسريب اسئلة الامتحانات يتحمل مسؤوليته من صدر عنه لهذا السبب ! جلسات النواب خارج القبة وشاشات بث وقاعة للصحفيين شاهد بالفيديو والصور ... امطار غزيرة في العقبة وبَرَد في وادي عربة إسحاقات: النهج المجتمعي التشاركي يحسن المستوى المعيشي للأسر الفقيرة إغلاق صناديق الاقتراع بانتخابات الموقر وبدء الفرز السماح للاردنيين العالقين بين الحدود الاردنية - السورية بالمرور للأردن بالاسماء .. تنقلات واسعة في دائرة الجمارك شخصيات سياسية في حضرة جلالة الملك يوم غد الاحد احذروهم !! " راكبو الأمواج " يتسابقون فوق أوجاعنا .. ومن لم يصدق فليقرأ التاريخ !! شاهد بالصور...مواطنون محتجزون بين معبري جابر الأردني ونصيب السوري الزبن يقرر تعطيل المستشفيات الحكومية ايام السبت السماح لجامعات الأطراف قبول الطلبة الحاصلين على معدلات (60% - 64.9%) على البرنامج الموازي
عاجل

صحيفة: كلمة السر التي أنقذت الحريري من "المأزق السعودي"

الوقائع الاخبارية : اعتبرت صحيفة "الجمهورية" اللبنانية أن رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، إنسانا محظوظا لحيازته الجنسية الفرنسية.وأشارت الصحيفة اللبنانية في مقال تحليلي لها نشرته اليوم، إلى أن حيازة الجنسية الفرنسية هي التي سهلت التسوية وأخرجت الحريري من "المأزق السعودي". على حد تعبير الصحيفة.

ولفتت إلى أنه بعد "المحطة الانتقالية" في باريس، سيعود الحريري إلى بيروت…ويدخل مجددا في "المأزق اللبناني".وتساءلت الصحيفة: فهل يكون أسهل من مأزقه السعودي أم أصعب؟ ستكون إقامة الحريري في العاصمة الفرنسية مرحلة انتقالية. والهدف منها هو امتصاص الصدمة التي أحدثتها الاستقالة من الرياض. وفيها سيجري تدبير السيناريو المناسب ليخرج الجميع من الأزمة بأقل ما يمكن من الأضرار.

ورجحت الصحيفة أن أحدا لا ينتظر تحقيق الأرباح من الأزمة، في المدى القريب، لا السعودية ولا إيران ولا أي من القوى الداخلية. ولكن، في المدى البعيد، سيظهر بالتأكيد رابحون وخاسرون.واعتبرت "الجمهورية" أن الفرنسيين استخدموا كل رصيدهم لتأمين الإفراج عن الحريري، المواطن الفرنسي. "كان يمكنهم أن يتحركوا قضائيا".

وتابعت: لكن، يبدو أن الرياض تجاوبت أخيرا مع الطرح الفرنسي للتسوية، المدعوم أمريكيا وأوروبيا: يبقى الحريري فترة في باريس، قبل العودة إلى بيروت.وتحدثت الصحيفة عن هذا الطرح يحقق مجموعة من الأهداف أولها إظهار أن المعلومات التي أدلى بها الحريري، من الرياض، عن مخطط لاستهدافه جسديا في بيروت تتصف بالصدقية.

والثاني هو سيلجأ إلى باريس مؤقتا للاحتماء. وفي فترة الإقامة هناك، يمكن القول إن الأجهزة الأمنية اللبنانية، بدعم الأجهزة الدولية والإقليمية، عملت على تعطيل أي مخطط لاستهداف الحريري ووفّرت له أجواء العودة الآمنة.
 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.