شريط الأخبار
لقاء نيابي "اردني روسي" في طهران لبحث تطورات الملف السوري بالتفاصيل...كتلة هوائية باردة وثلوج على المرتفعات الجبلية بعد منتصف الليل وفاة شاب عشريني وإصابة آخر اثر حادث تدهور في الزرقاء بالوثيقة...الرياطي يتبنى مذكرة طرح ثقة بحكومة الملقي ويدعو الاردنيين للضغط على ممثليهم ترامب ينفي نقل السفارة الأمريكية إلى القدس خلال عام السعايدة : تكفيل الزميلين المحارمة والزيناتي الخميس السفارة الأردنية في القاهرة تتابع قضية فقدان سائق أردني بعد العثور على شاحنته الجزائر تسلم الأردن قائمة من 41 دواء بقصد تسجيلها في المملكة بالصور .. محتجون يغلقون دوار الطيبة بالإطارات المشتعلة احتجاجا على رفع الأسعار في اربد النائب خالد بكار: نية "الملقي" لاجراء تعديل حكومي موسع لا تزال قائمة شبهة انتحار اربعينية في المزار الشمالي الشوابكة والخرابشة: 2018 عام محاربة الفساد طقس العرب: المنخفض الجوي يستقر الجمعة ولا تعطيل للحياة اليومية ضبط حفارة مخالفة داخل مزرعة في الضليل والقبض على 3 متورطين تعرف على الخضار والفواكه التي سيرتفع سعرها الحكومة تفرض ضريبة مبيعات على ملح الطعام بمقدار 6% إرباك في الأسواق مع بدء تطبيق رفع الضريبة على السلع ‘‘الصحفيين‘‘ تدعو لوقفة تضامنية مع الزميلين المحارمة والزيناتي غدا إصابتان طعنا إثر اندلاع مشاجرة في الكرك الملقي يعد الأردنيين بمرحلة أكثر فاعلية خدماتها "رشيقة وشفافة"
عاجل

صحيفة: كلمة السر التي أنقذت الحريري من "المأزق السعودي"

الوقائع الاخبارية : اعتبرت صحيفة "الجمهورية" اللبنانية أن رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، إنسانا محظوظا لحيازته الجنسية الفرنسية.وأشارت الصحيفة اللبنانية في مقال تحليلي لها نشرته اليوم، إلى أن حيازة الجنسية الفرنسية هي التي سهلت التسوية وأخرجت الحريري من "المأزق السعودي". على حد تعبير الصحيفة.

ولفتت إلى أنه بعد "المحطة الانتقالية" في باريس، سيعود الحريري إلى بيروت…ويدخل مجددا في "المأزق اللبناني".وتساءلت الصحيفة: فهل يكون أسهل من مأزقه السعودي أم أصعب؟ ستكون إقامة الحريري في العاصمة الفرنسية مرحلة انتقالية. والهدف منها هو امتصاص الصدمة التي أحدثتها الاستقالة من الرياض. وفيها سيجري تدبير السيناريو المناسب ليخرج الجميع من الأزمة بأقل ما يمكن من الأضرار.

ورجحت الصحيفة أن أحدا لا ينتظر تحقيق الأرباح من الأزمة، في المدى القريب، لا السعودية ولا إيران ولا أي من القوى الداخلية. ولكن، في المدى البعيد، سيظهر بالتأكيد رابحون وخاسرون.واعتبرت "الجمهورية" أن الفرنسيين استخدموا كل رصيدهم لتأمين الإفراج عن الحريري، المواطن الفرنسي. "كان يمكنهم أن يتحركوا قضائيا".

وتابعت: لكن، يبدو أن الرياض تجاوبت أخيرا مع الطرح الفرنسي للتسوية، المدعوم أمريكيا وأوروبيا: يبقى الحريري فترة في باريس، قبل العودة إلى بيروت.وتحدثت الصحيفة عن هذا الطرح يحقق مجموعة من الأهداف أولها إظهار أن المعلومات التي أدلى بها الحريري، من الرياض، عن مخطط لاستهدافه جسديا في بيروت تتصف بالصدقية.

والثاني هو سيلجأ إلى باريس مؤقتا للاحتماء. وفي فترة الإقامة هناك، يمكن القول إن الأجهزة الأمنية اللبنانية، بدعم الأجهزة الدولية والإقليمية، عملت على تعطيل أي مخطط لاستهداف الحريري ووفّرت له أجواء العودة الآمنة.
 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.