شريط الأخبار
الحكومة تدرس منح الأرامل حق الجمع بين الرواتب التقاعدية الزرقاء تنضم لقوافل المتعطلين...وتشارك بمسير للديوان الملكي بحثاً عن العمل شباب معان: الحقوق تُنتزَع ولا تُستجدى .. قادمون إلى الديوان فنزويلي أقام خمسة أشهر في الأردن أعلن إسلامه اليوم هذا ما جرى بين محافظ اربد والمتعطلين عن العمل النائب عدنان السواعير ينتقد الشباب الأردني: ليس لديهم "التزام بالعمل و"وعدم وفاء" تجاه وظائفهم اسبانيا تبدأ اعادة توطين 600 لاجئ سوري مقيم بالأردن الضريبة: 150 ألف طلب للحصول على دعم الخبز استشهاد الرائد سعيد الذيب متأثرا بانفجار اللغم في السلط توضيح هام من وزارة البلديات حول رسوم المواقف على رخص المهن مجلس الوزراء يقرّ مشروعيّ قانونيّ الجمارك وتشكيل المحاكم النظاميّة الشريدة: استقلت لإعطاء الفرصة لآخرين لخدمة الوطن الرزاز :في كل دول العالم يقبل الشاب بأول فرصة عمل...مهما كان الراتب أو المكان شاهد بالتفاصيل...أهم قرارات مجلس الوزراء في جلسته المنعقدة اليوم المتهمون الستة الفارين بقضية "الدخان" لم يسلم أحداً منهم نفسه أمن الدولة تصدر احكاما في عدد من القضايا المتعلقة بالإرهاب مجلس الوزراء يقرر إعفاء الرسوم على ساحة الصادرات الزراعية الخوالدة أميناً عاماً للشؤون السياسية والمغاريز لسجل الجمعيات التربية: صرف مستحقات معلمي الإضافي الخميس بالوثيقة...الشريدة يستقيل من العقبة الإقتصادية والبخيت خلفاً له
عاجل

وزير إسرائيلي : لا نريد السلطة في غزة وربطها بالضفة تهديد مباشر

الوقائع الإخبارية : أبدى الوزير الإسرائيلي لشؤون الاستخبارات وعضو المجلس الوزاري المصغر، يسرائيل كاتس، معارضة شديدة لعودة السلطة الفلسطينية إلى قطاع غزة، وربط القطاع بالضفة الغربية، بادعاء أن ذلك يشكل تهديدا مباشرا ويمس بأمن إسرائيل.

وقال كاتس لصحيفة "يسرائيل هيوم"،أمس، إن "أي محاولة لإعادة محمود عباس إلى قطاع غزة، وربط قطاع غزة بالضفة الغربية بواسطة الممر الآمن الذي يعبر دولة إسرائيل سيشكل تهديدا مباشرا، ويمس بشكل خطير بأمن الدولة والتوازن الديمغرافي بين إسرائيل والفلسطينيين"، على حد قوله.

وأضاف كاتس أن هذه المسألة يجب أن تعرض على المجلس الوزاري المصغر كي يحسم بشأنها. وبحسبه، فإن سياسة إسرائيل حيال قطاع غزة يجب أن تكون واضحة "فصل مدني بين غزة وإسرائيل، ومد خط حدودي أمني واضح بين إسرائيل وغزة".

ونقلت "يسرائيل هيوم" عن عضو آخر في المجلس الوزاري المصغر، من حزب "الليكود"، قوله إن "حماس لن تتنازل أبدا عن السلطة في قطاع غزة، ولذلك فإن مثل هذه الاقتراحات غير واقعية".

وأشارت الصحيفة إلى أن وزراء آخرين كانوا قد صرحوا، قبل أقل من عام، أن المجلس الوزاري المصغر اتخذ قرارا ينفي أي نوع من العلاقة بين إسرائيل وبين حكومة وحدة فلسطينية والتي يعتبر تشكيلها مرحلة ضرورية في الطريق لإعادة السلطة الفلسطينية إلى قطاع غزة".

وفي قرار المجلس الوزاري المصغر، الذي اتخذ في تشرين الأول( أكتوبر) 2017، جاء أن "الحكومة الإسرائيلية لن تجري مفاوضات سياسية مع حكومة فلسطينية تستند إلى حركة حماس، (المنظمة الإرهابية) التي تدعو للقضاء على إسرائيل، طالما لا تتحقق الشروط التالية: أن تعترف حماس بإسرائيل، وتوقف الإرهاب بموجب شروط الرباعية الدولية؛ ونزع أسلحة حماس؛ وإعادة قتلى الجيش والمواطنين الإسرائيليين المحتجزين في قطاع غزة؛ والسيطرة الأمنية الكاملة للسلطة الفلسطينية على غزة، بما في ذلك المعابر ومنع التهريب؛ مواصلة تفكيك البنى التحتية للإرهاب التابعة لحركة حماس في الضفة الغربية من قبل السلطة الفلسطينية؛ وقطع العلاقة بين حماس وإيران؛ وأن يكون إدخال الأموال والمواد الإغاثية إلى غزة عن طريق السلطة الفلسطينية فقط والأجهزة التي تقام لأجل ذلك". بحسب القرار.

إلى ذلك، تجدر الإشارة إلى أن تصريحات كاتس تأتي في أعقاب كشف القناة الإسرائيلية العاشرة، يوم أمس، عن لقاء سري جمع رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، مع الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، في الثاني والعشرين من أيار(مايو) الماضي.

ونقلت القناة العاشرة عن مصادر أميركية قولها إن نتنياهو سافر جوا بشل سري إلى مصر لعدة ساعات وعاد إلى البلاد في ساعة متأخرة. وأضافت أن الإثنين ناقشا مبادرة مصر للدفع بتسوية سياسية في قطاع غزة، تتضمن عودة السلطة الفلسطينية إلى القطاع، ووقف إطلاق النار، وتسهيلات ملموسة في الحصار الإسرائيلي والمصري للقطاع، واتخاذ خطوات باتجاه تطوير البنى التحتية الحيوية للقطاع. كما ناقشا إيجاد حل لقضية جثث الجنود والمواطنين الإسرائيليين المحتجزين في غزة، إضافة إلى خطة السلام الأميركية (صفقة القرن).

وبحسب التقرير، فإن السيسي شدد على أن الحل للوضع في قطاع غزة يجب أن يكون عن طريق عودة السلطة الفلسطينية إلى القطاع، وتحمل المسؤولية عن إدارته، حتى لو تم ذلك بشكل تدريجي، وحتى بدون نزع الأسلحة الثقيلة من القطاع كشرط مسبق، مضيفا أن رسالة السيسي تعني أنه "يجب على إسرائيل والدول العربية والمجتمع الدولي الضغط على محمود عباس لتحمل المسؤولية عن إدارة قطاع غزة، رغم عدم رغبته بذلك".



 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.