شريط الأخبار
سلامة حماد : تحديد هوية مطلق النار على قوات الدرك في الرمثا بالفيديو ..مطلق النار على قوات الدرك وجب تشميسه الأمن يكشف قضية افتعال أحد الأشخاص لحادثة سرقة 91 الف دينار النواب يقر المشروع المعدل لقانون الضمان الاجتماعي العرموطي يطالب بالمساواة بين الرجل والمرأة في سن التقاعد مجلس النواب يسمح للمؤمن سحب رصيد ادخاره من الضمان الاجتماعي في هذه الحالات "النواب" يتيح لأعضاء مجلس الامة الاشتراك بالضمان الاجتماعي اختياريا الدغمي في مداخلة لـ "تلطيف الأجواء" : عمر الـ60 ليس شيخوخة النائب المجالي يحذف منشورا على الفيسبوك ويتعذر للزعبي بالفيديو .. الحباشنة يهتف تحت القبة: تعيش الرمثا وتسقط حكومة الرزاز تقديرات أولية للخسائر جراء الاحتجاجات في الرمثا وزارة المياه تطلب تأجيل الاعمال المنزليه للاسبوع القادم المياه تؤكد سلامة مياه الشرب وعدم توقف اي من محطاتها في جرش بعد عودة الهدوء في الرمثا .. البدء بأعمال الصيانة وإزالة أثار أعمال الشغب شاهد بالاسماء .. مدعوون للتعيين في مستشفى الجامعة بالصور ... محافظ جرش اللوزي يغلق محطتي مياه احترازيا بعد 24 حالة تسمم شاهد بالفيديو .. اردني يتحدث عن اختطافه في سوريا الرزاز : نعي تماماً صعوبة الأوضاع الاقتصادية وقادرون على تجاوزها الغرايبة يبرر فرض ضريبة (16%) على إعلانات "التواصل الاجتماعي" بالتفاصيل ... رئاسة الوزراء تعلن عن وظيفة قيادية شاغرة
عاجل

شاهد بالصورة...تفاصيل مقتل اردني على يد لصوص بولاية تينسي الامريكية

الوقائع الإخبارية : نعت عشائر البرماوي في الأردن ابنهم بسام ادبيس (أبو حمزة) بعد وفاته بولايتة تينسي الامريكية اثناء مقاومة مسلحين اقتحموا محل عمله في الولايات المتحدة الأميركية بقصد السرقة.
وبينت عشائر البرموامي في بيان لها على فيسبوك ان ملثمين اقتحما محل عمل البرماوي في ولاية تينسي بالولايات المتحدة، وانه ابدى مقاومة لهما فقتلاه بدم بارد، وسرقا المحل.
وطالبت عشيرة البرماوي السلطات الأميركية بالقبض على المجرمين وتسليمهم للمحاكمة.
وقالت الاسرة ان البرماوي كان من أصحاب الاخلاق السامية، مشيرين أنه ذهب إلى أمريكا مغتربا ليعيل أسرته الكبيرة.



 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.