شريط الأخبار
وجبات جديدة على قائمة "المأكولات الشعبية" المحددة السقوف مصدر مطلع : الملقي لم يطلب استقالات وزرائه بجلسة مجلس الوزراء المومني :من يتهرب ضريبيا هو يسرق من جيب المواطن التربية تسمح للطلبة النظاميين بإعادة مواد لرفع معدلاتهم المومني: الحكومة تفعل مبدأ الثواب والعقاب في قانون الخدمة المدنية شاهد بالتفاصيل...أهم قرارات مجلس الوزراء في جلسته المنعقدة اليوم الضريبة تقرر تشكيل مجلس للشراكة مع القطاع الخاص الملك يشيد بدور المتقاعدين العسكريين المستمر في بناء الوطن المومني: منح المستثمرين الجنسية الأردنية أو الإقامة الدائمة بشروط شاهد بالصور...حريق في مطعم بشارع الجامعة دون وقوع أية اصابات بشرية مؤتمر صحفي لوزير الدولة لشؤون الإعلام مساء اليوم بيان ..المدادحة : لن اذهب للقضاء ..ولكن اطلبوا من الفوسفات تزويدكم بمياوماتي رسمياً بالصور...القوات المسلحة الأردنية تتسلم 150 مدرعة من الولايات المتحدة الأمريكية هيئة الإعلام تمنح ترخيصا لـ175 مطبوعة إلكترونية وفاة شاب سوري الجنسية احرق نفسه مع افراد عائلته في الرمثا "إدارية النواب" تزور دائرة الجمارك العامة الوطنية للتشغيل والتدريب تبدأ بإستقبال طلبات التسجيل في برنامجها التدريبي وفاة أحد نزلاء مركز اصلاح وتاهيل الكرك بعد سوء حالته الصحية شاهد بالصور...عربيات : الوزارة على استعداد تام لإلغاء اي اتفاقية متعلقة بوقفية الطاهات صفقة غاز ضخمة بين إسرائيل ومصر بقيمة 15 مليار دولار
عاجل

لجنة لإعادة دراسة الضريبة المفروضة على الدواء

الوقائع الإخبارية : لوح نقباء النقابات المهنية بإجراءات تصعيدية في حال لم يسفر لقاء نقيب الصيادلة الدكتور زيد الكيلاني مع وزير المالية عمر ملحس عن أي نتائج إيجابية، مؤكدين أن أي قرار تتخذه "الصيادلة" يعتبر قرارا لمجلس النقباء.

كما أكدوا أنهم على استعداد لتقديم بدائل للحكومة "دون اللجوء لجيب المواطن لسد عجز الموازنة".

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عُقد أمس في مجمع النقابات المهنية لبحث قرار مجلس الوزراء القاضي بفرض ضريبة إضافية بنسبة 10 % على الأدوية، اعبتارًا من يوم الخميس المقبل.

وأجلت النقابات المهنية قرار الإعلان عن إجراءات تصعيدية تنوي القيام بها للمطالبة بإلغاء الضريبة على الدواء، بانتظار ما سينتج عنه لقاء الكيلاني وملحس.

وقال الكيلاني إن لقاءه بالوزير ملحس سـ"يكون قناعة لدى الصيادلة باللجوء إلى إجراءات تصعيدية أم لا".

بدورهم، أكد نقباء النقابات المهنية دعمهم لـ"مطلب "الصيادلة"، والذي يصب في صالح المواطن بإلغاء الضريبة على الدواء المقرر تطبيقها، في اطار حملة أطلقتها النقابة تحت شعار (لا ضريبة على المرض)".

وعلى هامش المؤتمر، أكد عدد من الصيادلة، خلال اعتصام نفذوه أمام مجمع النقابات المهنية "رفضهم لقرار رفع الضريبة على الادوية" ملوحين بـ"استعداد فوري للتوقف عن بيع الأدوية".

وأوضح الكيلاني، خلال المؤتمر الصحفي، أن الحكومة "تفترض أن الضريبة على الدواء ستحصل 44 مليون دينار سنويا على اعتبار ان حجم سوق الدواء 440 مليون دينار"، مبينا أن "هذه حسبة غير صحيحة ولن تحصل الحكومة من فرض الضريبة على الدواء اكثر من 8 ملايين دينار لأن نصف السوق الدوائي يذهب عطاءات للقطاع الصحي العام إلى جانب المؤسسات الطبية العامة".

ولفت إلى أن "الصيادلة" والنقابات المهنية على استعداد لتقديم بدائل للحكومة "دون اللجوء لجيب المواطن لسد عجز الموازنة"، مؤكدا أن "سياسة رفع الضرائب والأسعار اثبتت فشلها أكثر من مرة".

وأشار كل من رئيس مجلس النقباء نقيب المحامين مازن ارشيدات ونقيب اطباء الاسنان ابراهيم الطراونة ونقيب الجيولوجيين صخر النسور والنائب خالد رمضان وممثلون عن غرفة تجارة عمان ومؤسسات مجتمع مدني صحية، حضروا المؤتمر الصحفي، إلى ان "العجز كما اعترفت به الحكومة خلال لقاءاتها بالنقابات ناتج عن وجود فساد وخلل يجب معالجته، وانه لا يجب تحميل المواطن نتائج الفساد والتجاوزات المالية".

بدوره، شدد ارشيدات على أن اي قرار تتخذه نقابة الصيادلة بناء على لقاء وزارة المالية "يعتبر قرارا لمجلس النقباء، وان التصعيد سيكون مرتبطا بنتائج اللقاء"، مؤكدا ان "جميع الاجراءات التصعيدية واردة بما فيها التوقف عن بيع الدواء، إضافة إلى إغلاق الصيدليات ومنع بيع الدواء لحين التراجع عن قرار الضريبة الجديدة".

وقال "للأسف فإن الشعب الأردني اصبح الشعب الوحيد الذي يصرف على حكومته"، مبينا أن الضرائب المفروضة "غير دستورية".


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.