شريط الأخبار
المعايطة : اعداد الشباب بالحياة السياسية ضعيفة الأردن يشارك باجتماع طارئ من أجل فلسطين الاحد إصابة 22 شخص بحادث تصادم حافلة ومركبة في الزرقاء الخارجية تخاطب السعودية حول اعتقال أردني مهم للعاملين في المؤسسات العامة والمتقاعدين بشأن الدعم حقيقة صرف 100 دينار لمنتسبي القوات المسلحة والأجهزة الأمنية والموظفين والمتقاعدين الضريبة تمهل الملزمين بتسليم البيانات والقوائم المالية لــ 30 حزيران بالصور...وفاة شخصين وإصابة ثلاثة آخرين إثر حادث تصادم في المفرق بني هاني: بلدية اربد متمسكة بالاتوبارك والاشكاليات فردية الطراونة: من واجب دول جوار العراق ان تكون عونا في اعماره نشامى سير الزرقاء ينقذون عامل وطن من الموت شقيق متهم بالسرقة يحطم واجهة محل في إربد وفاة عامل وطن دهسا في صافوط بيان صادر عن لجنة متابعة مطالب موظفي سلطة وادي الأردن اعتداء على مستشفى الرمثا لتهريب مطلوب اجراءات أمنية جديدة للسياح الإسرائيليين بالاردن ضبط 800 الف حبة مخدرات في جمرك جابر وفاة شخص اثر حادث تدهور في محافظة اربد صرف مستحقات دعم الخبز لمتقاعدي الضمان الأحد خطف طفل من قبل (3) شباب في الرمثا...والأمن يحقق
عاجل

مصدر حكومي : سبب تاخير حسم ملف "العفو العام" تغيير وزير العدل

الوقائع الإخبارية : أكد مصدر حكومي بان سبب التاخير في حسم ملف " العفو العام " تغيير وزير العدل وهوالذي يتراس من خلال منصبة اللجنة الفنية الحكومية لدراسة العفو المشكلة من مجلس الوزراء .

وقال المصدر أنه لم يتم حتى الآن إعداد مشروع قانون للعفو العام، ذلك أن هذا الملف لا يزال يخضع للدراسة من قبل اللجنة التي شكّلها مجلس الوزراء لغايات دراسته وبحث كافة تفاصيله.

وبين المصدر أن الحديث حول العفو العام لا يزال قيد الدراسة، ولم يتم إعداد مشروع قانون للعفو بشكل نهائي، ولم يتم صياغته أو رفعه لديوان التشريع والرأي في رئاسة الوزراء، ذلك أن الأمر يخضع للدراسة.

ولفت المصدر ذاته الى أن اللجنة التي شكلها مجلس الوزراء لبحث موضوع العفو، هي التي تتابع الملف حاليا، وهي المعنية بمتابعته، لذا فإن الأمر لا يزال أفكارا ودراسات تعكف عليها اللجنة المختصة.



 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.