شريط الأخبار
"كهربتونا " مبادرة لإلغاء بند فرق أسعار الوقود صرف مستحقات مصححي ومراقبي التوجيهي الثلاثاء مذكرة نيابية تطالب رؤساء الجامعات بإصدار عفو عن عقوبات الطلبة والهيئة التدريسية الملك في محافظة الطفيلة يوم غد الاثنين ويلتقي وجهاءها عدم استقرار جوي وتوقع ثلوج ليل الاحد الاثنين على مرتفعات الجنوب "المستهلك" تحذر من حليب أطفال "محظور" محلياً ودولياً يتداول في إربد الأجهزة الأمنية تعثر على (3) قنابل يدوية في السلط دون وقوع أية اصابات إعلان صادر عن القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية ... شعبة التجنيد بالفيديو ...أهالي عنجرة يعلنون التهدئة مع رفضهم استلام جثة " ابنهم " الطراونة : أبناء الأطراف قابضون على الجمر ..فالى متى التهميش والإهمال اتفاق أولي لحل الخلافات واطلاق سراح الموقوفين في عجلون الزوايدة ينتقد "التسويف" في ملف شركة حجازي وغوشة، والرزاز يتعهد بحله لجنة مقاومة التطبيع النقابية تستنكر اجتماع وزراء عرب مع نتنياهو وزير الداخلية يرد على النائب الفريحات :"لا يوجد منطقة في الأردن ساقطة أمنيا" شهود عيان : هدوء في عجلون .. ولا تجدد لإطلاق النار بعنجرة أختفاء طفل في ظروف غامضة بمحافظة الزرقاء عشيرة الزغول ترفض استلام جثة صقر الزغول وتصدر بياناً نارياً المبيضين: مسح أمني شامل لمنطقة انفجار السلط الطراونة يطلب من النواب الجلوس على مقاعدهم بدلًا من مقاعد الوزراء أبورمان: "مقاربة" وقائية لحماية الشباب من آفة الإرهاب
عاجل

أمام وزير الداخلية ومدير الامن !! كفالة بــ" 200" ألف دينار ، واقامة جبرية بحق " مطرب أردني "

الوقائع الإخبارية : أوقفت الأجهزة الأمنية في بلدة الراشديه /لواء القويرة في محافظة العقبة يوم السبت الماضي ، احد المطربين الأردنيين المعروفين بعد إشهار أحد الاشخاص السلاح ومقاومة دورية تابعة للأمن العام .
وفي التفاصيل فقد افاد مصدر مطلع لـــ" الوقائع " ان احد المطربين الأردنيين المعروفين ، ممن يقيمون في دولة الإمارات العربية المتحدة ، واحيا عدد من الحفلات في عدة دول عربية وأجنبية ، واثناء قيادته لمركبته على الطريق العمومي ببلدية الراشدية /لواء القويرة في محافظة العقبة ، صادف احد الاشخاص يقف على الطريق ويحتاج للركوب لإيصاله ، فما كان من " المطرب " الا ان استجاب لهذا الشخص وقام بتحميله بمركبته دون معرفه سابقه به أو معرفته إثناء ركوبه .
وإثناء المسير قام " المطرب " بالدخول الى احدى محطات الوقود لتزويد مركبته بالبنزين ، واثناء قيامه بالتعبئة تفاجاً بهجوم أشخاص باللباس المدني عليه وعلى الراكب ، حيث تم الامساك به ، الا ان الراكب قام بإشهار سلاحه بوجه هؤلاء الاشخاص والفرار من المكان .
حيث تم اقتياد " المطرب " الى المركز الامني للتحقيق معه ، حيث أنكر معرفته بهذا الشخص ، وانه قام بتحميله على سبيل الفزعة ، وبعد انتهاء التحقيقات تم تحويله الى المدعي العام الذي امر بتوقيفه .
وفي يوم الأربعاء تم الموافقة على الإفراج عنه بموجب قرار للمدعي العام ليتم بعد ذلك السير بإجراءات التقاضي وفق الأصول ، الا انه وبموجب قانون منع الجرائم تم عرضه على محافظ العقبة يوم الجمعة أي بعد 3 أيام من الإفراج ، وبناء على التنسيبات فقد تم الطلب من وكيل " المطرب " تقديم كفالة عدلية بمبلغ "200" ألف دينار ، وتنفيذ أقامه جبريه بحقه لمدة " عام " .
الامر الذي يثير تساؤلات كبيرة حول تلك الاجراءات التي يعاقب فيها المذنب " ان ثبت ذلك " مرتين ، أولها في المحكمة ، وثانيها لدى الحاكم الإداري .
ووفق مصادر في هذه الحادثة فان الترجيحات تؤكد ان " المطرب" لا ذنب له في كل تفاصيل الحادثة ، وان ثبت العكس فان المحاكم المختصة هي صاحبة الشأن وصاحبة القرار في معاقبته وفق القانون ، لا ان يتم طلبت شبه تعجيزيه ، وفرض اقامه جبريه ستهدم مسيرته خاصة وانه لايستطيع حتى الخروج من العقبة بحكم انه مقيد بالتوقيع في صباح ومساء كل يوم امام الاجهزة الامنية .

 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.