شريط الأخبار
انتقادات واسعة لرفع "الأجور الطبية" والنقابة تلوذ بالصمت وفاةُ شخصين غرقا في بركة زراعية بالشونة الجنوبية النائب الحباشنة : يا خوفي من صفقة بين الحكومة ونقابة الأطباء لتمرير قانون الضريبة مصدر حكومي: ‘‘الضريبة الجديد‘‘ يراعي القطاعات الماسّة بالأفراد وفاة و3 اصابات بحادث تصادم على طريق الموقر - الازرق رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة يدعو "نقابة الأطباء" التراجع عن قرارها بالفيديو .. الجزيرة يعلن الإنسحاب من بطولات الإتحاد ويرفض استلام الميداليات إخماد حريق أعشاب جافة وأشجار حرجية في محافظة عجلون النائب يحيى السعود يشن هجوما على نقابة الاطباء و قرارها برفع اجور الاطباء اجتماع طارئ للصحة النيابية الأحد حول لائحة اجور الأطباء الجديدة الأردن يدين إغلاق الاحتلال لجميع أبواب "الأقصى" وإخراج المصلين منه انقاذ 4 اشخاص ضلوا طريقهم بمنطقة وعرة في الطفيلة نقيب المهندسين: مشاورات داخل مجلس النقباء لمناقش رفع أجور الاطباء "البلديات" تنفي تبرع الوزير بمبلغ 70 الف لبناء جدار استنادي لنائب وتوضح شاهد بالأسمـاء ..مدعوون للتعيين في مختلف المؤسسات و الوزارات الطراونة: " نقابة الأطباء " تزعمت الدفاع عن قوت المواطن..ثم تصدرت أول من انقض عليه الطراونة يتبرأ من (أجور الأطباء) ويدعو مجلس النقباء لاجتماع طارئ بالصور...طائرة تهبط اضطراريا بعد اقلاعها بدقائق من مطار الملكة علياء الدولي الحكومة تصدر تعليمات جديدة للتأمين بخدمة اصطفاف المركبات الأردن يوقف أول رحلة دولية من الرياض إلى دمشق
عاجل

"ميدل إيست آي" تكشف طبيعة ما يعانيه دماغ حفتر صحيا!

الوقائع الإخبارية : كشف موقع "ميدل إيست آي" البريطاني، نقلا عن مصادر وصفها بالخاصة، طبيعة وضع اللواء المتقاعد خليفة حفتر الصحي، وفق ما نشرته اليوم الخميس.

وأفاد الموقع، الخميس، وفق ما ترجمته "، بأن اللواء الليبي حفتر "يعاني من تلف في الدماغ، لا يمكن إصلاحه أو علاجه".

وأضاف مصدر الموقع أن حفتر ما زال في حالة غيبوبة تقريبا، ولن "يكون طبيعيا مرة أخرى أبدا" بسبب وضعه الصحي.

ونقل الموقع أيضا عن دبلوماسي أوروبي، قوله، إن حفتر عانى من سرطان الرئة، انتشر ووصل إلى دماغه.

وقال المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه: "إن حفتر غير قادر على التحدث أو حتى على الفهم السليم. ولا يمكنه الجلوس حتى أو الوقوف".

وأفاد الموقع بأن "طبيبا من معالجي حفتر قال إن الأخير حتى في حال استجاب جزئيا للعلاج، فسيكون ذلك مؤقتا، ولن يكون حفتر طبيعيا مرة أخرى".

وكشف المصدر الدبلوماسي، عن أن مساعدي حفتر حاولوا تنظيم ظهور إعلامي له، للرد على الأنباء الواردة بشأن صحته المتدهورة والخطيرة، لكن الترتيب ألغي، لأنه "في حالة سيئة للغاية".

وكانت الروايات متضاربة بشأن صحة حفتر، منذ أن تم الكشف بداية الشهر الجاري عن أنه يتلقى العلاج في باريس بسبب "حالة خطيرة".

وأصر المسؤولون في الجيش التابع لحفتر، مرارا وتكرارا، على أن قائدهم بصحة جيدة، وأنه يخضع فقط لفحوصات طبية روتينية في فرنسا.

ونقل الموقع عن طبيب عالج حفتر، قوله: "يريدون أن يبقى وضعه الصحي مجهولا، إن حفتر يعاني من سكتة دماغية، وهذا الأمر لا يمكن إصلاحه".

وقال خبير طبي إن "هناك عقاقير يمكن تناولها للحد من الورم في الدماغ، ما قد يعيد لحفتر قوة الكلام مثلا، لكن هذه التأثيرات ستكون مؤقتة"، وفق قوله.

وذكرت العديد من وسائل الإعلام الليبية الأسبوع الماضي، أن حفتر قد مات. لكن بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا روجت بأن المبعوث غسان سلامة تحدث مع حفتر عبر الهاتف.

ولكن "ميدل إيست أي" كشفت عن أن المحادثة بين سلامة وحفتر "لم تكن منطقية، لأن القائد الليبي لم يكن وضعه الصحي بخير".

ونقلت عن مصدرها الدبلوماسي أن سلامة كان تحت ضغط من إيطاليا وفرنسا والإمارات، لتأكيد أن حفتر على قيد الحياة.

وختم "ميدل إيست آي" بالإشارة إلى قول المحللين بأن الداعمين للجيش الوطني الليبي غير راغبين في إثارة معركة على خلافته، التي يتنافس عليها عدد من الأشخاص، بينهم ابنه، فيما توقع المحللون أن تقود حالة حفتر الصحية أو غيابه إلى صراع على السلطة.




 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.