شريط الأخبار
بالاسماء .. وظائف شاغرة ومدعوون للتعيين في مختلف الوزارات وزير الاوقاف يوعز لاتخاذ الإجراءات القانونية بحق شركات العمرة إسعاف رضيعة تحمل الجنسية السورية تناولت مادة الكاز في القويرة بعد انتهاء المنخفض القطبي...تعرف على حالة الطقس خلال الشهر الحالي! التلهوني: القوائم النهائية للمنح والقروض مطلع الشهر القادم لماذا شكر والد الأسير سليمان الخارجية الاردنية؟ طعن شخص بأداة حادة خلال مشاجرة جماعية في منطقة الشونه الشمالية بالفيديو ...الديوان الملكي ينشر ملخص نشاطات جلالة الملك عبدالله الثاني الرزاز والفريحات يعزيان بوفاة والدة وزير الصناعة والتجارة د.طارق الحموري لهذا السبب !! الوزير الزعبي عاتب على الحكومة وتحديداً صديقه وزير المالية كناكرية البنك الدولي يعين فاخوري بمنصب مستشار رفيع المستوى لحلول القطاع الخاص "الجيش" يحبط محاولة تهريب "699013" حبة من المخدرات المنتخب الوطني يلاقي فيتنام بالدور الثاني لكأس آسيا والد الطالب "أصيل الحطيبات " : من لا يشكر الناس لا يشكر الله ..شكراً لهؤلاء !! بالفيديو والصور...ولي العهد يعزي بالشيخ النجادات في القويرة الحياري: الطلب على أسطوانات الغاز المنزلي بلغ اليوم 149 الفا و289 اسطوانة بعد 12 عاما...الأسير الأردني علاء حماد يعود إلى أرض الوطن توقعات بارجاء جلسة "العفو العام" للإثنين المقبل الرواشدة: شبكة الكهرباء الوطنية تجاوزت المنخفض الجوي دون اعطال مدير الخدمات الطبية : إحترافية عالية لمرتباتنا في التعامل مع الظروف الجوية
عاجل

"ميدل إيست آي" تكشف طبيعة ما يعانيه دماغ حفتر صحيا!

الوقائع الإخبارية : كشف موقع "ميدل إيست آي" البريطاني، نقلا عن مصادر وصفها بالخاصة، طبيعة وضع اللواء المتقاعد خليفة حفتر الصحي، وفق ما نشرته اليوم الخميس.

وأفاد الموقع، الخميس، وفق ما ترجمته "، بأن اللواء الليبي حفتر "يعاني من تلف في الدماغ، لا يمكن إصلاحه أو علاجه".

وأضاف مصدر الموقع أن حفتر ما زال في حالة غيبوبة تقريبا، ولن "يكون طبيعيا مرة أخرى أبدا" بسبب وضعه الصحي.

ونقل الموقع أيضا عن دبلوماسي أوروبي، قوله، إن حفتر عانى من سرطان الرئة، انتشر ووصل إلى دماغه.

وقال المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه: "إن حفتر غير قادر على التحدث أو حتى على الفهم السليم. ولا يمكنه الجلوس حتى أو الوقوف".

وأفاد الموقع بأن "طبيبا من معالجي حفتر قال إن الأخير حتى في حال استجاب جزئيا للعلاج، فسيكون ذلك مؤقتا، ولن يكون حفتر طبيعيا مرة أخرى".

وكشف المصدر الدبلوماسي، عن أن مساعدي حفتر حاولوا تنظيم ظهور إعلامي له، للرد على الأنباء الواردة بشأن صحته المتدهورة والخطيرة، لكن الترتيب ألغي، لأنه "في حالة سيئة للغاية".

وكانت الروايات متضاربة بشأن صحة حفتر، منذ أن تم الكشف بداية الشهر الجاري عن أنه يتلقى العلاج في باريس بسبب "حالة خطيرة".

وأصر المسؤولون في الجيش التابع لحفتر، مرارا وتكرارا، على أن قائدهم بصحة جيدة، وأنه يخضع فقط لفحوصات طبية روتينية في فرنسا.

ونقل الموقع عن طبيب عالج حفتر، قوله: "يريدون أن يبقى وضعه الصحي مجهولا، إن حفتر يعاني من سكتة دماغية، وهذا الأمر لا يمكن إصلاحه".

وقال خبير طبي إن "هناك عقاقير يمكن تناولها للحد من الورم في الدماغ، ما قد يعيد لحفتر قوة الكلام مثلا، لكن هذه التأثيرات ستكون مؤقتة"، وفق قوله.

وذكرت العديد من وسائل الإعلام الليبية الأسبوع الماضي، أن حفتر قد مات. لكن بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا روجت بأن المبعوث غسان سلامة تحدث مع حفتر عبر الهاتف.

ولكن "ميدل إيست أي" كشفت عن أن المحادثة بين سلامة وحفتر "لم تكن منطقية، لأن القائد الليبي لم يكن وضعه الصحي بخير".

ونقلت عن مصدرها الدبلوماسي أن سلامة كان تحت ضغط من إيطاليا وفرنسا والإمارات، لتأكيد أن حفتر على قيد الحياة.

وختم "ميدل إيست آي" بالإشارة إلى قول المحللين بأن الداعمين للجيش الوطني الليبي غير راغبين في إثارة معركة على خلافته، التي يتنافس عليها عدد من الأشخاص، بينهم ابنه، فيما توقع المحللون أن تقود حالة حفتر الصحية أو غيابه إلى صراع على السلطة.




 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.