شريط الأخبار
كناكريه: أرباح توزيع الأسهم للأفراد لا تخضع لضريبة الدخل عبور الشاحنات الاردنية والعراقية ضمن الانشطة التجارية مطلع آذار الحقيقة الغائبة !! " شيطانة الرابع " تصدح بالفتنة بهدف خلق البلبلة بين أبناء الوطن بيان ...الأمن العام : الحديث عن فض اعتصام الدوار الرابع لايطابق الواقع والحقيقة توقيف 17 شخصاً تم ضبطهم في الاحتجاجات التي جرت أمس بالقرب من الدوار الرابع خصم 55% على تذاكر الملكية الأردنية في يوم عيدها الـ 55 (غداً) بالفيديو والصور ...وفاة ثلاثة أشخاص وإصابة أربعة آخرين اثر حادث تصادم مروع في اربد غيشان يهاجم توجه الحكومة لانشاء هيئات مستقلة جديدة: تجاوز على مؤسسات الدولة الأم بالصور...الصفدي ينقل رسالة شفوية من الملك للرئيس التونسي السبسي بدء الامتحانات النظرية لطلبة الشامل الدورة الشتوية...السبت تجار: انتخابات تجارة عمان مفصلية...وحان وقت التغيير إصابة شخصين بأطلاق نار أثر مشاجرة عشائرية في لواء بني كنانة بالصور .. الملك يؤدي صلاة الجمعة في مسجد الملك المؤسس إصابة (4) أشخاص بتسمم غذائي في محافظة اربد ضبط 3 اشخاص بحوزتهم مبالغ مالية مزورة في إربد الحكومة تنفي تعذيب الأجهزة الأمنية لمحتج على الدوار الرابع الاردن يدين التصعيد الاسرائيلي والتحريض ضد الرئيس عباس ارتفاع عدد مصابي الامن إلى 10 وانتهاء الفعاليات الاحتجاجية غنيمات: الدولة ليست بعيدة عن هموم الشارع إعادة فتح الدوار الرابع أمام حركة السير
عاجل

جمال عبد الناصر مات مرضا أم قتلا...صحفي يكشف ذلك!

الوقائع الإخبارية : قبيل الذكرى 48 لوفاة الزعيم الراحل جمال عبد الناصر، تطرق الصحفي المصري محمد علي إبراهيم إلى أشهر روايتين عن سبب وفاته.

ولفت إبراهيم في هذا الصدد إلى أن أولى الروايات القائلة إن عبد الناصر مات مقتولا صدرت عن عاطف أبو بكر، العضو السابق في حركة فتح، وفحواها أن رئيس المجلس الثوري الفلسطيني صبري البنا الشهير باسم 'أبو نضال' أهدى بالاتفاق مع الرئيس السوداني حينها جعفر النميري، عبد الناصر مسدسا مسموما أثناء زيارته معرضا يعرض غنائم أخذت من الجيش الإسرائيلي.

ورأى الصحفي أن النميري وأبو نضال 'كانت تحكمهما مصالح متبادلة، حيث تولى أبو نضال تصفية وتعقب معارضي النميري'.

أما الرواية الثانية، والتي رجّح الصحفي المصري أنها الأقرب إلى الحقيقة، فتتمثل في شهادة طبيب عبد الناصر الخاص، الصاوي حبيب، الرجل الذي رافقه في لحظاته الأخيرة.

هذه الرواية الصادرة عن الدكتور الصاوي والدكتور منصور فايز، أخصائي أمراض الباطنية والقلب، تؤكد أن الزعيم الراحل قد أصيب 'بالصدمة القلبية وهى أخطر مضاعفات انسداد الشريان التاجي'.

ويعرج الصحفي محمد علي إبراهيم على رواية محمد حسنين هيكل التي 'زعم' فيها أن 'السادات صنع فنجان قهوة مسمما لعبد الناصر في فندق النيل هيلتون وصرف السفرجي محمد داوود'.

وأعرب الصحفي في هذا السياق عن استغرابه من أن هيكل دفع بـ'5 روايات مختلفة عن وفاة ناصر في 15 يوما بينها 7 اختلافات'.

ومع كل ذلك، لم يكن الراحل هيكل واثقا من أن عبد الناصر قتل مسموما، بحسب الصحفي عبد الله السناوي الذي قال في كتابه 'حياة برقاش.. هيكل بلا حواجز' إنه سأله: هل مات عبد الناصر مسموما؟، فرد قائلا: 'ليس عندي يقين، والجزم في مثل هذه الأحوال خطأ فادح، الوثائق تقول إنهم كانوا يريدون الوصول إليه بالسم، ولكن ذلك لا يعني بالضرورة أنهم نالوا منه فعلا'.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.