شريط الأخبار
بالتفاصيل.... رئيس الوزراء د.عمر الرزاز في مستشفى الاسراء عربيات: المبادرة الملكية بشأن الغارمات أكدت أن الأردن دولة تكافل رئيس ديوان الخدمة المدنية يتبرع براتبه لثلاثة شهور الى صندوق الغارمات مجلس النواب يدرج التحقيق بملف الملكية على جدول أعماله...الأحد أبو البصل : 2 مليون دينار حصيلة التبرعات للغارمات تكليف كمال خريسات قائما باعمال مدير مكتب رئيس الوزراء مدير مكتب الرئيس الرزاز فهد الفايز يقدم استقالته الرزاز يوجه لاجتماع مهم السبت لتنفيذ التوجيهات الملكية المعايطة: التحول الديمقراطي لا يجري بـ "كبسة زر" ضبط شخص ينتحل صفة طبيب ويقوم بتصنيع وبيع أدوية غير مرخصة الضريبة: التبرعات لتسديد ديون الغارمات معفاة من ضريبة الدخل جمع 1.5 مليون دينار لدعم الغارمات وتحديد معايير الاستفادة من التبرعات الأسبوع المقبل وفاة واصابتان بحادث تدهور بالمفرق "الاحوال والجوازات" تفتح باب التبرعات بين موظفيها استجابة للمبادرة الملكية شاهد بالصور .. 10 إصابات بتصادم وتدهور مركبة في الزرقاء طقس العرب: منخفض جوي من الدرجة الثانية مساء الأحد ويوم الاثنين الحكومة تتواصل مع والدة الشهيد “صهيب السواعير” للوقوف على مطالبها الحاكم العام لنيوزيلندا: نقدر دور الأردن الهادف لتحقيق الأمن والسلام في العالم تبرعات بنحو 1.4 مليون دينار لمساعدة الغارمات وفاة طفل اثر حادث غرق في محافظة الزرقاء
عاجل

خويص : أغلب شباب الأقصى مبعدون والنساء من تتصدى لجماعات الهيكل

الوقائع الإخبارية : نظم ملتقى العقبة الوطني للدفاع عن القدس الناشطة لقاء مقدسيا في العقبة استضاف فيه الناشطة المقدسية خديجة خويص للحديث عن التحديات التي تواجه المسجد الأقصى المبارك

وأكد رئيس الملتقى صلاح البيطار أن الملتقى استضاف العديد من الشخصيات التي تعنى بشؤون القدس بهدف توعية المواطنين بالمخاطر التي تحدق بالمسجد الأقصى المبارك والتصدي لها
وثمن البيطار تناغم موقف المملكة الرسمي والشعبي في نصرة القدس مؤكدا أن الأردن هو الأقرب للقدس وسيكون بوابة الفتح الإسلامي لبيت المقدس.

بدوره استذكر عضو الملتقى الدكتور سعد الرفاعي أهمية المسجد الأقصى والمؤامرات التي حيكت له عبر العديد من العصور والأزمنة والتي انتهت بالفشل الذريع بعد عودة الأمة الى دينها.

وثمن الرفاعي مواقف النساء المرابطات في المسجد القصى المبارك ودورهن في التصدي للمشاريع التهويدية مؤكد ا أن المرابطة خويص تمثل النموذج الحي للمرابطات في الأقصى.

وفي السياق ذاته استعرضت الناشطة المقدسية خديجة خويص أبرز الأخطار المحدقة بالمسجد الأقصى والتي تنوعت مابين الإقتحامات اليومية من جماعات الهيكل ومحاولة طمس الهوية العربية والاسلامية داخل المسجد الاقصى.

وأكدت خويص أن الكيان الصهيوني يحاول تفريغ المسجد الأقصى قصر من خلال العديد من الإجراءات والتي تتمثل بحظر الحركة الإسلامية في الداخل بقيادة الشيخ رائد صلاح وتجريم مصطلح الرباطواعتبار شباب الاقصى تنظيم محظور بالاضافة الى منع الحافلات من الوصول الى المسجد الاقصى المبارك

وأكدت خويص أن أغلب شباب الأقصى ممنوعون من الدخول الى المسجد الأقصى لذا تضطر النساء للدفاع عن المسجد الاقصى
وأشارت خويص الى أن المعركة الحالية مع الصهاينة تدور في المنطقة الشرقية حيث تحاول جماعات الهيكل السيطرة على تلك المنطقة وإقامة صلوات توراتية
وبينت خويص أن مقبرة باب الرحمة تضم في رفاتها عدد من صحابة رسول الله منهم عبادة بن الصامت وأوس بن شداد وعدد من شهداء الجيش الأردني حيث تحاول جماعات الهيكل السيطرة على تلك المقبرة لتسهيل الاعتداءات على المسجد الاقصى المبارك
ودعت خويص بتحرك دولي وعربي وإسلامي وقانوني لحماية المقدسات الاسلامية داخل القدس حيث تحاول الجماعات الصهيونية فرض التقسيم المكاني والزماني داخل القدس الشريف.

وطالبت خويص وزارة الاوقاف بزراعة المنطقة الشرقية وإحيائها وتوزيع ثلاجات الماء على بعض الجدران المهجورة بالاضافة الى إعادة إحياء كرسي الامام الغزالي داخل المسجد الاقصى المبارك

وثمنت خويص دور الاردن الشعبي و الرسمي بقيادة جلالة الملك من خلال الوصايا الهاشمية على المقدسات وتقديم كل الدعم اللازم للمقدسات وتعزيز كل ما من شأنه دعم صمود المقدسيين  وختمت خويص أن المرأة المقدسية تهان وينزع حجابها وتتعرض للإعتقال والإبعاد في سبيل حماية المسجد الأقصى المبارك.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.