شريط الأخبار
وفاة شخص اثر حادث غرق في الغور الصافي غنيمات : إحالة قضية مصنع الدخان الى محكمة أمن الدولة بالتفاصيل...بلدية الزرقاء تتوقف عن تقديم اي خدمة للمواطنين "تاريخ 23 تموز" يرسل موظفاً بمسلخ الأمانة للمدعي العام الدفاع الروسية: فتح ممرين للاجئين السوريين من الأردن ولبنان النائب خليل عطية: لسنا متورطين بمصنع الدخان بالفيديو .. غنيمات: قرار بالقاء القبض على 30 شخصا متهمين بالتورط بقضية الدخان انخفاض عدد حوادث السير خلال تنفيذ حملة المخالفة على استخدام الهاتف النقال الحباشنة: لماذا أحيل الزبن بعد شكوى شركات الدخان؟ نقيب المهندسين: تداعيات خطيرة لقرار المحكمة حول عضوية المهندسين ممن لا يحملون الرقم الوطني مجلس الوزراء يناقش "مصنع الدخان" وقضايا فساد بالأسمــاء .. نقل ١٣٨٧ معلم ومعلمة في وزارة التربية والتعليم المجلس القضائي يعلن أسماء القضاة المرشحين لاداء الحج هذا العام لهذا السبب ... النائب خوري يعد لرحلة نيابية الى سوريا ارتفاع أسعار الإسمنت محلياً بنسبة 95% .. و"صناعة الأردن" توضح بالوثيقة ... لا قضايا جمركية او مطالبات غير مسددة بحق عوني مطيع بالاسماء .. وظائف شاغرة ومدعوون للتعيين في مختلف الوزارات النائب الهواملة: لم أُبلغ رسميا بتجميد تحويلي للسلوك شاهد بالتفاصيل ... نقابيون سيسلمون أنفسهم للقضاء النظام السوري يدين إجلاء "الخوذ البيضاء" ويتهم الأردن
عاجل

شاهد...صورة جديدة تفضح الحوثيين ..." علي عبدالله صالح " لم يُدفن بعد

الوقائع الاخبارية : قال الناشط الحقوقي اليمني "خالد الانسي” أن جثة الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح لم تدفن بعد، حيث استدل بذلك من قناة العالم التي بثت صورًا لجثته في المستشفى بعد مقتله.

وأضاف الانسي في تغريدة عبر حسابه في تويتر: إن قناة العالم نشرت صورًا لجثة الرئيس اليمني السابق صالح وهو في المستشفى بعد مقتله، توضح أنه لم يدفن إلى الآن. وأشار المحامي الانسي إلى أن ما جاء على لسان ياسر العواضي عن دفن جثة صالح لا أساس لها من الصحة، مشيرًا إلى أن الحوثيين محتفظون بجثته لكي ينكلوا بها وينتقموا لزعيمهم (حسين الحوثي).

 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.