شريط الأخبار
بالفيديو ....مفتعل حادث الدهس في جبل عمان موقوف لدى بحث جنائي العاصمه بالفيديو ....وصول جلالة الملك الى مضارب عشيرة المعايطة في الكرك الحكومة تمتنع عن الكشف حول الأراضي المملوكة أو المؤجرة للصهاينة في الأردن الى متى صمتكم ؟ اعتصام لسائقي التاكسي الأصفر احتجاجاً على " أوبر وكريم " في اربد نواب يطالبون الملقي بإرسال مستشفى متنقل لمعالجة حالات " H1N1 " في منطقة الجفر حملة أمنية تسفر عن القبض على 19 مطلوبا بمنطقة جبل التاج شرقي العاصمة عمان بالصور...بتوجيهات ملكية ..إخلاء المواطن " علي العابد " من مستشفى تبوك إلى مدينة الحسين الطبية اتهامات بـ(تهريب ممنهج) بالمناطق الحرة .. والحلايقة : حالات فردية ويجري ضبطها وفاة عشريني تفحما بحريق منزل بجبل بني حميدة في محافظة مادبا الجراح يتسأل : هل اخرج الطويسي " جامعة العلوم والتكنولوجيا" من الخارطة الوطنية وأعاد تقسيم الجغرافية؟! شاهد بالاسماء .. مدعوون للمقابلات الشخصية وملء الشواغر ولي العهد: تحية لكل من قدم التضحيات على ابواب قلعة الكرك والد الطفل عبيدة : لن اقبل أموال الدنيا كلها مقابل قطرة واحدة من دم ابني السر الغامض !! لماذا لا يتم حظر التطبيقات الذكية " أوبر وكريم" حتى يتم الترخيص النهائي ؟؟ الملك عبر تويتر: سلام على أرواح شهدائنا والتحية لمن بذل وضحى كمين محكم للأمن يسفر عن القبض على مطلوب خطير ومسلح غرب اربد مدير مستشفى الزرقاء يكشف حقيقة وفاة شخص بانفلونزا الخنازير ضبط شحنة قطع غيار سيارات ملوثة اشعاعيا في العقبة يديعوت: ماذا فهم نتنياهو من احتجاز الرياض لصبيح المصري؟ بيان ....نقيب المعلمين : أي تشريع من وضع البشر ليس بشيء مُقدس وثابت
عاجل

مرسي: انقلوني إلى المستشفى حالتي حرجة وتتدهور يوماً بعد يوم...كيف رد عليه قاضي المحكمة؟!

الوقائع الإخبارية : طالب الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي بنقله إلى المستشفى فوراً لأن حالته أصبحت خطيرة وتتدهور يوماً بعد الآخر، مؤكداً أنه لم يرفض تنفيذ قرار المحكمة بتوقيع الكشف الطبي عليه.
وأضاف مرسي أنه طلب الكشف الطبي على نفقته الخاصة، تحت إشراف أطباء متخصصين لأن ما يحدث هو مضيعة للوقت والفرص، على حد قوله.
جاء حديث مرسي بعدما سمح المستشار محمد شيرين فهمي، رئيس محكمة جنايات القاهرة بقضية اقتحام السجون، للرئيس الأسبق بالحديث من داخل القفص الزجاجي.
مرسي للمحكمة: لم أرفض توقيع الكشف الطبي عليّ.. وحالتي حرجة تستلزم تركيب دعامة في عيني
استمع المستشار محمد شيرين فهمي، رئيس محكمة جنايات القاهرة بقضية اقتحام الحدود الشرقية، للمعزول مرسي بالحديث.
وتابع مرسي: 'انقلوني فوراً لمستشفى خاصة محتاج أركب دعامة في القناة الدمعية في عيني اليسرى، لأنى مبقتش أشوف بيها وبتزيد في الشتاء، حالتي بقت حرجة'.
وعقّب المستشار محمد شيرين فهمي مؤكداً أنه محكوم عليه بحكم نهائي ويجب توقيع الكشف الطبي عليه طبقاً للائحة السجون.
وأضاف أنه طبقاً لنص المادة 57 من لائحة السجون فانه يجب توقيع الكشف الطبي بواسطة أطباء السجن أولاً وبعد ذلك العرض على الطبيب الشرعي وتحديد ما إذا كانت الحالة تستدعي العلاج بمستشفى خاص.
جاء ذلك خلال استماع محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، لأقوال الشهود في محاكمة المتهمين بقضية 'اقتحام السجون'، المتهم فيها الرئيس الأسبق محمد مرسي وآخرين.
ويُحاكم في القضية كل من الرئيس الأسبق محمد مرسي، و27 من قيادات جماعة الإخوان وأعضاء التنظيم الدولي، وعناصر حركة حماس الفلسطينية، وحزب الله اللبناني، على رأسهم رشاد بيومي ومحمود عزت ومحمد سعد الكتاتني وسعد الحسيني ومحمد بديع عبدالمجيد ومحمد البلتاجي وصفوت حجازي وعصام الدين العريان ويوسف القرضاوي وآخرين.
وتأتي إعادة محاكمة المتهمين، بعدما ألغت محكمة النقض في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي الأحكام الصادرة من محكمة الجنايات، برئاسة المستشار شعبان الشامي بـ'إعدام كل من محمد مرسي ومحمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان، ونائبه رشاد البيومي، ومحيي حامد عضو مكتب الإرشاد ومحمد سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب المنحل والقيادي الإخواني عصام العريان، ومعاقبة 20 متهماً آخرين بالسجن المؤبد'، وقررت إعادة محاكمتهم.
وتعود وقائع القضية إلى عام 2011 إبان ثورة يناير، على خلفية اقتحام سجن وادي النطرون والاعتداء على المنشآت الأمنية، وأسندت النيابة للمتهمين في القضية تهم 'الاتفاق مع هيئة المكتب السياسي لحركة حماس، وقيادات التنظيم الدولي الإخواني، وحزب الله اللبناني على إحداث حالة من الفوضى لإسقاط الدولة المصرية ومؤسساتها.
 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.