شريط الأخبار
وزارة الطاقة: احتراق مادة كبريتية هو سبب المادة السوداء وفقاعات "فيديو الازرق" العمل الإسلامي يحذر من تجاهل الاحتقان الشعبي ضد قانون الضريبة بالأسماء...تشكيلات أكاديمية في الجامعة الأردنية إعدام متهم قتل آخر بــ ١٢طعنه قاتلة بالظهر داخل منزله في العقبة مشاجرة جماعية اثر خلاف على دور الماء بمنطقة سحم في لواء بني كنانة الرزاز يطرح قضايا الوطن على برنامج ستون دقيقة غدا الجمعة البحث الجنائي يلقي القبض على مطلوب بحقه (11) طلب في عمان الغاء قرار كف يد (38) موظفا في جامعة آل البيت واعادتهم الى العمل وفاة شابان غرقا في بركة زراعية بمنطقة الجفر المعشر : تصريحاتي حول "النواب" و"صندوق النقد" جرى تأويلها السلطة الفلسطينية تهدد إسرائيل بالتوجه اقتصاديا إلى الأردن إغلاق مستودع مجمدات ومستودعي أعلاف واتلاف لحوم غير صالحه في مادبا تفاصيل اللقاء الذي جمع النائب ابراهيم أبو السيد مع الرزاز في رئاسة الوزراء هيئة تنظيم الطاقة والمعادن تصدر رخصة لتوليد 50 ميجاواط كهرباء من الشمس " بائع خرده " يعثر على " جثة مجهولة الهوية " على طريق كفرجايز بمحافظة اربد محكمة الاستئناف تفرج عن الزميل حسين الشرعة وزير الصناعة والتجارة والتموين يقرر اجراء انتخابات غرف التجارة العرموطي: تصريحات المعشر لا تنم عن وعي سياسي و تضر بالأردن الطراونة: مجلس النواب لا يتلقى إملاءات من صندوق النقد الدولي ربط رسوم مخالفات التجاوزات بسعر متر الارض الواقع عليه البناء
عاجل

هند الفايز ترد على خوري: ” لو ضربت قدم بحاجة ما لشتمنا فلان “

الوقائع الإخبارية : ردا على المنشور الذي كتبه النائب طارق خوري امس حين دافع عن رئيس الديوان الملكي السابق باسم عوض الله ، كتبت النائب السابق هند الفايز منشورا على صفحتها الشخصية على الفيسبوك تحت عنوان ” لو ضربت قدم بحاجة ما لشتمنا فلان "
وكان النائب خوري كتب منشورا قال فيه : ” كيفَ سنعيشُ دُونَ "الشماعاتِ الثلاث”؟

لو ضرُبتْ قدمٌ بحافةِ طاولة لشتمنا "باسم عوض الله”، لو لم تُعجبنا سعر قطعة أثاث لأتهمنا "الكردي” ولو علقنا حول قضية محلية لتمَّ اتهامُنا فوراً بأننا نقوّضُ الأمنَ والأمان. ”

وقالت الفايز ردا على خوري : تنطع أحدهم وأعطى تشبيه فعلا وجدته صحيحا عندما قال ” لو ضربت قدم بحافة ما لشتمنا فلان” وهنا أقول فعلا كلامه صحيح وقد يكون السبب هو أننا نتذكر فلان عندما ننظر إلى أقدامنا وهذا أمر طبيعي أن نربط بمعانٍ وتشبيهات وصور معينة فمثلا رؤية الحصان أو الفراشة أو الشوك أو تجاعيد الوجه وكذلك القدم وغيرها من الأمثلة فتجدنا نربطها بتفسيرات وتشبيهات وتحليلات كثيرة فمثلا الحصان يربط بالأصالة والكرامة بينما الفراشة تربط بالصفاء والجمال والشوك يربط بالمعاناة والصبر وتجاعيد الوجه تربط بالزمن الذي مضى أما القدم فتربط بالدناءة والخسة فكيف إن كانت قدم متسخة!

وتساءلت الفايز : فلماذا إذا ذلك الدفاع المستميت عن تلك القدم المتسخة فكل شهادات المتنطعين وصكوك الغفران التي يسوقونها لن تنسي الشعب ما قدمت تلك القدم وإن نسي فما زال يؤرقه عودتها وهل في غيابها غرست في مزيد من القاذورات لتنقلها لنا من جديد .

وختمت الفايز منشورها بالقول : هل ما يقال هو لتهيئتنا لعودة تلك القدم التي غرست لتغرز …؟



 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.