شريط الأخبار
"مساعدة الغارمات" تسعى لجمع 3.5 مليون دينار للتسديد عن 5672 سيدة انتحار عشريني شنقاً في جبل الزهور تعرف على شروط استفادة الدفعة الأولى من الغارمات الحكومة ستعيد النظر بقانون التنفيذ الذي يعطي الحق للدائن بحبس المدين "النقباء" يندد بالإعلان الأمريكي حول سيادة الاحتلال على الجولان غنيمات: العوامل المحيطة بالأردن تتطلب الوقوف صفا واحدا لتجاوزها الحكومة تكشف عن أسماء البنوك المعتمدة لصرف دعم الخبز بالصور .. نقل 40 حيوانًا من غزة للأردن بسبب ظروفها المعيشية والنفسية الصعبة السميرات: حملة مساعدة الغارمات تتجاوز مبلغ مليونين و400 الف دينار اصابة حدث بعيار ناري في منطقة اليد امام منزله في جرش البطريرك ثيوفيلوس الثالث يتبرع بـ50 ألف دينار لحل مشكلة الغارمات إحباط تهريب 25 كيلو ذهب من دبي للأردن طهبوب حول خط الفقر في الاردن : اذا لم يتم الإعلان عنه الاحد سيكون الاستجواب جاهزا الاثنين جلالة الملك عبدالله الثاني يشارك بقمة "أردنية مصرية عراقية" في القاهرة "النقل البري" تستجيب لمطالب مشغلي حافلات "ال البيت" الأرصاد: عاصفة باردة جدًا الأحد وثلوج محتملة الإثنين عملية جراحية للوزيرة مجد شويكة اثر حادثة سقوطها في قلعة الكرك اعوان قضاة وموظفون في المحاكم الشرعية يلوحون بالاضراب عن العمل الأسبوع القادم مدرسة طائفة الكنيسة المعمدانية توضح آلية ضم فضلة أرض إلى حرمها الضريبة: لا تمديد لإعفاء الغرامات والمهلة تنتهي في 31 آذار
عاجل

هند الفايز ترد على خوري: ” لو ضربت قدم بحاجة ما لشتمنا فلان “

الوقائع الإخبارية : ردا على المنشور الذي كتبه النائب طارق خوري امس حين دافع عن رئيس الديوان الملكي السابق باسم عوض الله ، كتبت النائب السابق هند الفايز منشورا على صفحتها الشخصية على الفيسبوك تحت عنوان ” لو ضربت قدم بحاجة ما لشتمنا فلان "
وكان النائب خوري كتب منشورا قال فيه : ” كيفَ سنعيشُ دُونَ "الشماعاتِ الثلاث”؟

لو ضرُبتْ قدمٌ بحافةِ طاولة لشتمنا "باسم عوض الله”، لو لم تُعجبنا سعر قطعة أثاث لأتهمنا "الكردي” ولو علقنا حول قضية محلية لتمَّ اتهامُنا فوراً بأننا نقوّضُ الأمنَ والأمان. ”

وقالت الفايز ردا على خوري : تنطع أحدهم وأعطى تشبيه فعلا وجدته صحيحا عندما قال ” لو ضربت قدم بحافة ما لشتمنا فلان” وهنا أقول فعلا كلامه صحيح وقد يكون السبب هو أننا نتذكر فلان عندما ننظر إلى أقدامنا وهذا أمر طبيعي أن نربط بمعانٍ وتشبيهات وصور معينة فمثلا رؤية الحصان أو الفراشة أو الشوك أو تجاعيد الوجه وكذلك القدم وغيرها من الأمثلة فتجدنا نربطها بتفسيرات وتشبيهات وتحليلات كثيرة فمثلا الحصان يربط بالأصالة والكرامة بينما الفراشة تربط بالصفاء والجمال والشوك يربط بالمعاناة والصبر وتجاعيد الوجه تربط بالزمن الذي مضى أما القدم فتربط بالدناءة والخسة فكيف إن كانت قدم متسخة!

وتساءلت الفايز : فلماذا إذا ذلك الدفاع المستميت عن تلك القدم المتسخة فكل شهادات المتنطعين وصكوك الغفران التي يسوقونها لن تنسي الشعب ما قدمت تلك القدم وإن نسي فما زال يؤرقه عودتها وهل في غيابها غرست في مزيد من القاذورات لتنقلها لنا من جديد .

وختمت الفايز منشورها بالقول : هل ما يقال هو لتهيئتنا لعودة تلك القدم التي غرست لتغرز …؟



 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.