شريط الأخبار
شاهد بالصور ... الرزاز يفتتح مصنعا في الازرق الزرقاء .. إنذار 43 مؤسسة ودائرة بسبب عدم تقيدها بتعليمات منع التدخين بلدية المفرق تضبط لحوما فاسدة في احدى الملاحم وتحول صاحبها للجهات المختصه شاهد بالأسمــاء .. ديوان الخدمة المدنية يدعو هؤلاء للامتحان التنافسي شحنة بنزين تحتوي 1% حديد تصل الأردن قبل نهاية 2018 شاهد بالأسمــاء .. مدعوون للتعيين في الصحة عودة 899 لاجئ سوري الى بلاده خلال الـ 24 ساعة الماضية الاحتلال يعتقل الأردنية المحررة خولة الزيتاوي بالتفاصيل...طقس بارد نسبيا اليوم وغدا ومنخفض جوي الاربعاء خوري : ارتفاع الودائع إلى" 50.22" مليار مؤشر سلبي ويدمر الاستثمار المحلي العثور على جثة ثلاثينية داخل منزلها في ماركا بالصور...." بي بي سي " مطالبة بالاعتذار بعد الإساءة للدكتور بسام روبين مصادر: الفحص هو ما يقرر سلامة شحنات البنزين المستورد مصدر تربوي: لا علاقة لوزارة التربية بتأليف المناهج...والمركز الوطني مسؤول عن تشكيل اللجان لهذا السبب وبالصور ..وزير العمل يوعز بفتح ابواب مديرية عمل السلط ليلاً العجارمة : قانون العفو العام يشمل كل مقيم على أراضي الدولة الأردنيّة الصحة : التعيينات ستشمل 400 طبيب مطلع 2019...والخدمة المدنية : لم نتلقّ شيئا كناكرية : لا يوجد بند لـ "زيادة الإيرادات" في موازنة العام المقبل مصلح الطراونة : قانون العفو العام لن يشمل المتهم الأول في قضية الدخان " عوني مطيع " العجارمة: العفو العام يصل النواب الاربعاء ...وسيشمل الجرائم الاكترونية ومخالفات السير
عاجل

حلق الرؤوس .. عقاب ينتظر المتسكعين أمام مدارس الفتيات بالأردن

الوقائع الإخبارية : تواجه السلطات الأردنية، المتسكعين أمام مدارس الفتيات، بحلق الرؤوس وتوقيع التعهدات، وذلك ضمن إجراءات وضعتها بهدف "تأديب المتسكعين وردعهم".

آخر تلك الشواهد، كان إيقاف 30 متسكعا أمام مدارس الإناث بعمّان، وحلق رؤوسهم، بقرار من الحاكم الإداري للواء "القويسمة" التابع للعاصمة الأردنية، بحسب وسائل إعلام محلية.

مظاهر التسكّع هذه دفعت إلى تسيير دوريات أمنية راجلة وثابتة أمام عدد من المدارس، بتنسيق مع وزارة التربية والتعليم.

وخلال حديث للأناضول، قال مصدر مطّلع في وزارة الداخلية، إن حكام المناطق الإداريين وضعوا إجراءات "لتأديب الأحداث (أشخاص لم يبلغوا سن الرشد القانوني) وردعهم".

وأضاف في توضيحه تلك الاجراءات، أنها تشمل "تعهدات بحضور أولياء أمورهم، والتوقيف لساعات وحلق رؤوس أولئك المتسكعين".

المصدر الذي فضل عدم كشف اسمه كونه غير مخول بالحديث لوسائل الإعلام، اعتبر أنها "ليست ظاهرة، وإنما حالات فردية من قبل بعض الأحداث، تحدث بين حين وآخر".

ووصف الأمر بأنه "طيش شباب، وهو ليس جديدا".

في الموضوع ذاته، قال المتحدث الإعلامي في مديرية الأمن العام، المقدم عامر السرطاوي، إن "التسكع يرتقي في بعض المرات إلى جريمة".

وأوضح السرطاوي أنه إذا "كان هناك تصرفات تشكل جريمة كالتلفظ بألفاظ سيئة ومخلة للآداب يتم ضبطه (المتسكع)، ويستوجب تحويله للمحكمة".

واستدرك في حديثه للأناضول: "أما التسكع العادي للأحداث، فيتم ضبطه وتحويله للحاكم الإداري مع ولي أمره؛ لربطه بتعهدات وكفالات لعدم تكرار الأمر".

وأضاف: "هناك تواصل مستمر بين مديرية الأمن العام ومدراء التربية والمدارس لتمرير أي ملحوظة من هذا القبيل".

ونوّه إلى "وجود دوريات تقوم بواجبها (في متابعة الأمر) صباحا ومساء أمام مدارس البنات".

بدوره، أكد المتحدث الإعلامي في وزارة التربية والتعليم، وليد الجلاد، وجود "تنسيق مستمر مع الأمن العام والإدارات المدرسية للحد من هذه المظاهر".

وأشار الجلاد إلى دور الإرشاد التربوي مع أولياء أمور الطلبة من خلال مجالس البرلمان المدرسية ومجالس التطوير التربوي.

وقال إن ذلك يهدف إلى "مناقشة سلبيات هذه المظاهر الخارجة عن عاداتنا وتقاليدنا الأردنية".

وأضاف: "نسعى لتوفير البيئة المناسبة في مدارسنا، ونثمن دور الأجهزة المعنية ومجالس المجتمع في التصدي للأمر".

وينظر الأردنيون إلى انتشار التسكع أمام مدارس البنات، على أنه "سلوك غير حضاري منتشر تجدر محاربته".


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.