شريط الأخبار
شاهد بالتفاصيل...النص الكامل لمشروع قانون العفو العام الرزاز : ‏النشامى رفعوا رؤوسنا عالياً...لن نكل ولا نمل والجايات أحسن إطلاق منصة خاصة للناطقين الإعلاميين في الوزارات والمؤسسات الحكومية الامير علي : اخوتي النشامى...اثبتم بشهامتكم وروحكم انكم كما عهدتكم عز وفخر الاردن ولي العهد لـ النشامى: "رافعين راسنا والخير بالقادم" ابو حسان : شمول الشيكات بالعفو انتكاسة لمختلف القطاعات اختتام التوجيهي بأعلى مستويات المهنية والانضباط فيتال: النشامى كانوا متوترين وقلقين...ولا أعرف السبب الملك عبر تويتر : "نشامى وما قصرتوا" تجارة عمان تحذر من شمول جرائم الشيكات بالعفو العام الكباريتي يطالب بعدم شمول جرم الشيك بالعفو العام الأعيان يقر قانون الموازنة العام والوحدات الحكومية لسنة 2019 الملك: الأردن يمتلك المقومات ليصبح وجهة متميزة للسياحة العلاجية عقل بلتاجي أمام "المالية النيابية" بجلسة تحقق حول مخالفات لأمانة عمّان إرادة ملكية بتعيين د.عدنان العتوم رئيسا لجامعة آل البيت وزارة الاتصالات توضح الفرق بين خدمة إصدار جواز السفر الكترونيا والجواز الإلكتروني منتخب النشامى يودع امم أسيا بعد خسارته بركلات الترجيح أمام فيتنام وفاة طفل اثر حادث غرق في مادبا ولي العهد يصل إلى دبي لمؤازرة المنتخب الوطني في مباراته أمام فيتنام القوات المسلحة تنفي اعلان متداول لفتح باب التجنيد بالجيش
عاجل

ملف عربي في دائرة المنافسة لتنظيم مونديال 2030...تعرّف إليه!

الوقائع الإخبارية : أصبحت فكرة تنظيم بطولة كأس العالم لكرة القدم على أرض عربية للمرة الثانية، مطلبًا جماهيريًا وحكومياً، حيث يطمح البعض للسير على نهج دولة قطر التي ستحتضن النسخة القادمة في عام 2022.

وفشل ملف المغرب في تنظيم نسخة عام 2026، والتي ظفر بها الملف الأميركي المشترك بين أميركا وكندا والمكسيك، في شهر يونيو الماضي، لتطالب أصوات بضرورة تقديم ملف مشترك بين الجزائر وتونس والمغرب، على أمل احتضان إحدى النسخ القادمة.

ولقيت الفكرة بحسب تقرير لموقع العربي الجديد دعم رئيس اتحاد الكرة الجزائري، خير الدين زطشي، وكذلك وزير الشباب والرياضة الجزائري محمد حطاب، الذي أعلن مطلع شهر يوليو الجاري، أن بلاده تدرس تنظيم البطولة العالمية برفقة تونس والمغرب، قبل أن يعلن اتحاد دول المغرب العربي تقديم اقتراح لتنظيم بطولة كأس العالم للعام 2030.

ووجه الأمين العام للاتحاد، التونسي الطيب البكوش، رسالة لرؤساء الدول الأعضاء الخمس لحثهم على تقديم ملف مشترك، وفق ما طرحه البيان، الذي جاء فيه: "الاتحاد الدولي لكرة القدم يولي في الوقت الحالي أهمية كبيرة للملفات المشتركة، وجميع الملفات المقبلة ستكون كذلك".

وأكد المسؤول ذاته على ضرورة تسخير كل الجهود لدعم الملف على المستوى الأفريقي والعربي والدولي، من أجل أن تحظى هذه الدول بشرف تنظيم الحدث الكروي الأرفع شأنًا على مستوى العالم.

وأعرب المغرب، الذي سبق له الترشح لتنظيم المونديال خمس مرات، عن رغبته في تنظيم مونديال 2030 لمنافسة الملفات المشتركة الأخرى، بين الأرجنتين وباراغواي والأوروغواي، وأيضا الملف الثاني لدول إنكلترا وإسكتلندا وأيرلندا الشمالية وويلز، إضافة إلى اقتراح لتقديم مصر ملفًا منفردًا بقصد التنافس على احتضان هذه الدورة.

ويبدو أن ملف اتحاد المغرب العربي سيكون أكثر منافسة، وخاصة أن رئيس الاتحاد الدولي للعبة، جياني إنفانتينو، ساند ذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده في موسكو، بعد نهاية مونديال روسيا 2018، مشيرا إلى أن تقديم ملف مشترك يزيد من حظوظ الفوز، وخاصة أن المنافسة في صيغتها الجديدة ستشهد مشاركة 48 منتخبا بدلاً من 32.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.