شريط الأخبار
المعاني: مجتازو امتحان الانجليزي الدارسون في هنغاريا ليس عليهم التقدم مرة أخرى بعد أحداث عنجرة.. بيان ناري لعشيرة الزغول الطراونة: استقبال طلبات "دعم الخبز" على منصة "دعمك" الأربعاء القادم شويكة : إحالة الموظفين إلى التقاعد أو الاستيداع يسهم في الحد من البطالة اجتماع موسع لعشيرة الزغول في عجلون بشأن الأحداث شبان يواصلون المسير من العقبة نحو عمان للمطالبة بوظائف بالفيديو .. انقاذ 4 اشخاص علقت مركبتهم في منطقة وادي الغفر باربد الفايز: فرص للاستثمار بالأردن في مجال السكك الحديدية السلطة ترفض قطارا اسرائيليا يمر بالاردن بالفيديو ...اعتداء على مركبات قوات الدرك في عجلون انتهاء الاجتماع الأمني دون اي نتائج .. وانسحاب الدرك من عنجرة تجدد اطلاق العيارات النارية في عنجرة "الأوقاف" تنفي وفاة أردني بحادث حافلة معتمرين بالسعودية اجراءات تصعيدية احتجاجا على فشل الحوار حول تعديل نظام الابنية و التنظيم لمدينة عمان السفارة الامريكية تحذر رعاياها بالاردن من "شغب عجلون" وزارة العمل تهدد أربعة آلاف مزاول لمهن البصريات بفقدان وظائفهم واغلاق محالهم الامن اليمني يضبط محاولة تهريب "القات" للاردن اعتقال أردني في تركيا بتهمة الإنتماء لـ"داعش" اجتماع أمني لمجلس محافظة عجلون لاحتواء الأحداث الأخيرة وسط تعزيزات امنية نتائج القبول الموحد في الجامعات الرسمية (رابط)
عاجل

ولا في الخيال..."قطة" الشهيد القوقزة تلحقه إلى القبر

الوقائع الإخبارية : قد تكون من قصص الخيال، أو ربما أكثر من ذلك..
لن ننقلها على لسان مصدر مجهول، بل معلوم وهو ابن خال الشهيد علي عدنان قوقزة، الذي ارتقى يوم الجمعة شهيداً بتفجير ارهابي لدورية درك، في الفحيص.
يقول محمد وليد قوقزة (ابن خال الشهيد) لـ مدار الساعة: "افتقدنا الثلاثاء إحدى القطط التي كان يربيها الشهيد في منزله.. وأخذنا بالبحث عنها لما تمثله من ذكرى ارتباطية بالشهيد الذي كان يحرص عليها وغيرها".
ويضيف محمد، وهو يبكي بحرقة، "فقدنا الأمل في العثور على القطة، وهي الأم لثلاث قطط أخرى، تعيش في منزل الشهيد، إلا أن أحد زوار قبر الشهيد وجدها نائمة فوق القبر" الذي يقع في منطقة سوف في محافظة جرش.
الأكيد، ان القصة كما العنوان، من الخيال، ولكن الحقيقي ان هناك ارتباطاً بين العاطف والمعطوف أقوى من كل علاقات الدنيا بصرف النظر عن جنسي العلاقة.
وكأننا نتخيل أن القطة ذهبت إلى قبر الشهيد لتبكيه ولتشكره على ما قدمه في حياته لها ولأطفالها، ولترد شيئاً من الجميل، الذي يفتقده كثير من البشر..
ونعتقد، أنهم أجبروها على مغادرة القبر، وأنها لم ترغب بذلك..


 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.