شريط الأخبار
غنيمات: كل من يثبت تورطه مع مطيع سيحاكم رئيس الوزراء: التصدير يعد المدخل والحل لتحسين معيشة المواطنين وتوفير فرص العمل الرزاز : لاقبول لاي مشكك بالاجهزة الامنية او من يتطاول عليها الفناطسة: "معدل العمل" يرفع سن استقبال الطفل بالحضانة لـ5 أعوام عائلة الطحاوي تطالب بشموله بالعفو العام بعد تردي حالته الصحية القبض على مطلوب مسجل بحقه 19 طلباً قضائياً بمداهمة أمنية في الشونه الشمالية الحكومة: لن نسمح بإدخال أي شحنة بنزين غير مطابقة للمواصفات (4) طن مواد غذائية مستردة من مكبات النفايات في الزرقاء الزعبي: حديث النائب الرياطي عار عن الصحة طقس العرب: منخفض جوي من الدرجة الثانية يؤثر على المملكة الأربعاء التلهوني: النسخة الاولية من العفو عرضت على الوزراء...ويجري تعديلها الرزاز من مديرية الامن: لن نتوقف عند عوني مطيع تعزيزات أمنية مكثفة في محيط جامعة جرش الأهلية أثر مشاجرة عشائرية الملك يرعى احتفال الكنائس بعيد الميلاد المجيد ورأس السنة الميلادية الناطق باسم الضمان: 77% من جمهور الضمان يؤيدون الاشتراك الاختياري لربّات المنازل السبت دوام رسمي للضريبة ودعوة لتسديد الأرصدة للإعفاء من الغرامات الامن الوقائي يضبط شخصا بحوزته ثلاثة ملايين دولار مزيفة وسلاح ناري في عمان شاهد بالتفاصيل ... مسودة مشروع قانون العفو العام لعام "2018" امن الدولة تنظر بقضيتي مقتل الحنيني ومصنع المخدرات الاربعاء شاهد بالصور ... مشاجرة امام "الطفيلة التقنية" والدرك يتدخل
عاجل

هل تذكرون طفل فيلم "السفارة في العمارة "؟ ما هي مهنته الحالية؟ وهوية والده مفاجئة

الوقائع الإخبارية : تداول عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي صوراً للطفل طارق عرفة، نجل المخرج عمرو عرفة، والذي شارك منذ سنوات في بطولة فيلم 'السفارة في العمارة' مع عادل إمام، حيث جسد دور 'إياد' الطفل الفلسطيني الذي استشهد في نهاية أحداث الفيلم.

وتساءل كثيرون عن سبب إختفاء طارق، ونشر أحدهم صوراً له من خلال الفيلم، وعلق عليها قائلاً :' أين طارق عرفة .. إياد الفلسطيني'؟.

و حرص والده المخرج عمرو عرفة على الرد على هذه التساؤلات من خلال تغريدة، قال فيها: 'طارق اتخرج من الجامعة وبيشتغل مساعد مخرج'.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.