شريط الأخبار
شاهد ... أسماء الوفيات والمصابين في حادث المزار كناكريه: أرباح توزيع الأسهم للأفراد لا تخضع لضريبة الدخل عبور الشاحنات الاردنية والعراقية ضمن الانشطة التجارية مطلع آذار الحقيقة الغائبة !! " شيطانة الرابع " تصدح بالفتنة بهدف خلق البلبلة بين أبناء الوطن بيان ...الأمن العام : الحديث عن فض اعتصام الدوار الرابع لايطابق الواقع والحقيقة توقيف 17 شخصاً تم ضبطهم في الاحتجاجات التي جرت أمس بالقرب من الدوار الرابع خصم 55% على تذاكر الملكية الأردنية في يوم عيدها الـ 55 (غداً) بالفيديو والصور ...وفاة ثلاثة أشخاص وإصابة أربعة آخرين اثر حادث تصادم مروع في اربد غيشان يهاجم توجه الحكومة لانشاء هيئات مستقلة جديدة: تجاوز على مؤسسات الدولة الأم بالصور...الصفدي ينقل رسالة شفوية من الملك للرئيس التونسي السبسي بدء الامتحانات النظرية لطلبة الشامل الدورة الشتوية...السبت تجار: انتخابات تجارة عمان مفصلية...وحان وقت التغيير إصابة شخصين بأطلاق نار أثر مشاجرة عشائرية في لواء بني كنانة بالصور .. الملك يؤدي صلاة الجمعة في مسجد الملك المؤسس إصابة (4) أشخاص بتسمم غذائي في محافظة اربد ضبط 3 اشخاص بحوزتهم مبالغ مالية مزورة في إربد الحكومة تنفي تعذيب الأجهزة الأمنية لمحتج على الدوار الرابع الاردن يدين التصعيد الاسرائيلي والتحريض ضد الرئيس عباس ارتفاع عدد مصابي الامن إلى 10 وانتهاء الفعاليات الاحتجاجية غنيمات: الدولة ليست بعيدة عن هموم الشارع
عاجل

ما هو "الأكل العاطفي"...وكيف نتخلص منه؟

الوقائع الإخبارية : يلجأ الناس عادة لوسائل متعددة للتخلص من الضغط النفسي والتوتر التي تسببها مشاغل الحياة وأعبائها، فهناك من يلجأ للرياضة بأنواعها، بينما يتوجه آخرون إلى التأمل واليوغا.

غير أن هناك صنفا من الناس يجد في تناول الطعام وسيلة للهروب من التوترات والضغوطات، وهو ما بات يطلق عليه الأطباء والمختصون اسم "الأكل العاطفي".

وبحسب تقرير نشرته صحيفة "الاندبندنت" البريطانية، فإن اللجوء للطعام رغم عدم الشعور بالجوع في بعض الأحيان، ليس أمرا سيئا ولكنه يتحول إلى خطر على الصحة عندما يجد الشخص نفسه تطلب الطعام، ما يطرح تساؤلا بشأن ما يمكن فعله لتكوين علاقة سليمة مع الطعام؟

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية وأخصائية علم النفس "ميل ويلز"، يكون مفتاح حل هذه المشكلة "بأن نفكر بالذي نشتاق إليه حقا غير الطعام!"، وتشرح "ويلز" للصحيفة قائلة: "إن كنت تتبع حمية فإنك على الأغلب تظن أنها خطوة ذكية أن تتجاهل جوعك وان تحاول تجاهل رغباتك من خلال تشتيت نفسك".

وتابعت: "لكن بدلا من محاولة تجاهل رغباتك وتشتيتها أو كرهها، فعليك البدء بتقبلها ومعرفتها ومراقبتها وانك حين تفعل ذلك فإنك تتخلص من خضوعك لرغباتك، وستعلم أنها هي التي ستجعلك تجد ذاتك الحقيقية، وما يقودك فعليا في حياتك".

وتضيف: إن هناك فرقا بين الرغبة في الأكل وبين الشعور بالجوع"، موضحة أن "الأكل العاطفي" هو "رغبة شديدة مفاجئة بتناول الطعام فورا وتولد شعورا بالارتباك والقلق، لكن إن تفكرت فيها لمدة 10-15 دقيقة فإن الشعور سيزول، لأنك تشعر به برأسك وليس بمعدتك".

ولفتت الأخصائية إلى أن "الجوع الحقيقي يأتي تدريجيا على مدى ساعات ولا يكون ملحا ولا يشعرك بالقلق ولديك الوقت فعليا لتفكر ما الذي تريد تناوله".

وأكدت أنه "بالنسبة للعديد من الناس فإن اللجوء للطعام أمر طبيعي عند الشعور بالرفض أو الوحدة أو التوتر أو الانفعال، وخلاصة الحديث انه عندما نشعر بشعور غير مريح لا نرغب به أو لا نفهمه نلجأ للطعام وهذا هو الأكل العاطفي".

وأكملت ويلز: "الطعام يشعرك بالراحة والحب، وهو بالنسبة لنا حب نلجأ إليه عند الإحساس بتلك المشاعر السلبية لتهدئتها لكن هذه التهدئة مؤقتة"، متسائلة: "ماذا لو توقفت للحظة وجلست مع ما تشعر به وسألت نفسك بكل صدق ما الذي جرى فعليا وما الذي تحاول أن تتجاوزه بعد تلك المشاعر؟".

وتشير إلى أن "الحيلة هي التوقف للحظة، وإبطاء أنفاسك ومسائلة نفسك، "كيف أشعر الآن؟" أنها بتلك البساطة، تحتاج إلى تحديد مشاعرك ثم بدلا من اللجوء إلى مرطبان الكعك، عليك الجلوس مع مشاعرك".

وختمت ويلز حديثها قائلة: "سوف تكون هناك لحظة، قبل أن يتم استدعاؤك لتناول الطعام، أو حتى إثناء تناوله، حيث تعلم أن لديك خيار للتوقف واختيار خيار أفضل لنفسك، أو الاستمرار في الإساءة لصحتك من خلال الطعام - وأنا أتحدى أن كنت تستطيع السيطرة على نفسك في الفعل وسؤال نفسك كيف كنت تشعر".

وتعليقا على هذا التقرير، يرى أخصائي الطب النفسي طارق حجاوي أن "الأكل العاطفي ليس مرضا نفسيا، وإنما هو عرض لمرض نفسي".

وتابع في حديثه له: "في الغالب يكون هذا المرض المسبب للأكل العاطفي هو الاكتئاب، وعلى الشخص معالجته، وعندها يتخلص من عادته باللجوء للطعام في غير وقت حاجته له".

بدوره ينصح خبير التغذية ناجح حسن الناس بـ"ضرورة أكل الخضراوات والفواكه، حين لا يستطيعون منع أنفسهم عن الطعام".

وأكد في حديثه له " "ضرورة عدم تناول أغذية تحتوي على دهون ونشويات، خاصة في الليل ويفضل أن يمر5 ساعات بين وجبة العشاء والنوم، وبضرورة مراجعة أخصائي الطب النفسي لعلاج المرض المسبب للأكل العاطفي".



 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.