شريط الأخبار
اختفاء فتاة بظروف غامضة في العاصمة عمان عوائل عسكريين أمريكيين قتلوا في قاعدة الملك فيصل تقاضي الحكومة الأردنية خلافات مع الحكومة حول بنود قانون الموازنة وراء استقالة مدير عام الموازنة عطية: ما فعله قنديل من وحي الشيطان لإحداث فتنة توقيف شخصين على خلفية تزوير ماركات عالمية لمكملات غذائية ومستلزمات طبية دورية أمنية تخمد حريق إحدى المركبات في مادبا العجارمة : وزارة التربية قائمة على تطوير امتحان الثانوية العامة وفقاً للانظمة العالمية وزير المالية يعيّن مراقبين ماليين في الوحدات الحكومية التي تقرر نقلها للموازنة العامة النائب السابق الخرابشة : خدمة العلم تضييع للوقت والهاء للشباب الحكومة توافق على إجراءات ايصال الخدمات للأبنية السكنيّة المقامة على أراضي الخزينة استقالة مدير عام الموازنة العامة الهزايمة شاهد بالتفاصيل ... ما حقيقة عودة خدمة العلم بالاردن ؟ بالتفاصيل ... الارصاد تصدر توضيحاً جديداً حول مستجدات الحالة الجوية الضمان: وزارات وجامعات وبلديات تمتنع عن شمول موظفي شراء الخدمات بالضمان كناكرية : آلية جديدة في إعداد "الموازنة" وتحفظ في تقدير الإيرادات الطراونة: الامن كشف خيوط مؤامرة استخباراتية في الاردن البحث الجنائي يلقي القبض على فارض أتاوات في العقبة القيسي: الملك قبل جائزة تمبلتون باسم كل العرب والمسلمين تفاصيل مؤلمة...توفي ابنه صغيرا فنذر حياته لخدمة مقبرة بلدته في اربد! انباء عن استقالة مدير عام الموازنة و نقل مناقشات الموازنة العامة الى رئاسة الوزراء
عاجل

ما هي قصة الشاحنة الخضراء التي أصبحت رمزا لمأساة جسر جنوى؟

الوقائع الإخبارية : تقف شاحنة خضراء على حافة الهاوية على بعد أمتار قليلة من الجزء المنهار لجسر موراندي، لتصبح رمزا لتلك الحادثة التي تعد من بين أسوأ الكوارث التي تعرضت لها إيطاليا. سائق تلك الشاحنة التي لا يزال محركها يعمل، يروي لحظات الرعب التي عاشها وقت انهيار الجسر، ونجاته بعد أن كان قاب قوسين أو أدنى من هلاك محقق.
فوق رؤوس رجال الإنقاذ عند جسر موراندي المنهار في مدينة جنوى الإيطالية، لا يزال يعمل محرك شاحنة خضراء توقفت على بعد أمتار قليلة من الهاوية وأصبحت رمزا للخوف لمستخدمي الجسر.
فقد هرب سائق الشاحنة الذي أصابه الذعر، جريا على قدميه ولم يطفئ المحرك. وبحسب رب عمله هناك في خزان الشاحنة ما يكفي من الوقود ليبقى المحرك يعمل لأيام. ولا تزال أضواء الشاحنة مضاءة والمساحات مشغلة بسبب الأمطار الغزيرة التي كانت تهطل أثناء انهيار الجسر.
وقال السائق البالغ من العمر 37 عاما والذي ما زال تحت الصدمة منذ يومين "كانت السماء تمطر، تمطر بغزارة، فكان من الصعب أن أقود بسرعة. في وقت ما تجاوزتني سيارة، فخففت سرعتي لأبقى على مسافة منها، وكانت الرؤية سيئة جدا".
وأضاف "في لحظة، ارتج كل شيء، واختفت السيارة التي كانت أمامي كما لو أنها غاصت في الغيوم، نظرت جيدا فوجدت جزءا من الجسر يسقط".
وتابع قائلا "من دون تفكير، حين وجدت نفسي على حافة الهاوية، رجعت إلى الوراء، كما لو أنني أهرب من السقوط في هذا الجحيم".
وروى السائق المغربي عفيفي إدريس البالغ من العمر 39 عاما والذي كان وراءه "رأيت الشاحنة الخضراء تتوقف، ثم ترجع.. خرجت من شاحنتي وهربت جريا".
ومساء الأربعاء، كانت الشاحنة الخضراء ما تزال على حافة الهاوية.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.