شريط الأخبار
حادثة الصوامع...اتكأء على الادعاء العام ...ودخول الضمان ...وما نخشاه الاستجابة لمصالح الحيتان مالم تلتقطه الكاميرات لإفطار جلالة الملك مع مرتبات السير ..ماذا تنالوا بعد الماء والتمر ؟! مهمة البغدادي المخيفة.. زعيم داعش على قيد الحياة ويخطط للعودة من جديد بعد نقله الى قسم القلب ..آخر التطورات على صحة الرئيس الفلسطيني محمود عباس ماذا حصل لصفحة نقيب المهندسين على الفيسبوك...؟ جرى اختراقها...والزعبي يعتذر تفاصيل جديدة حول هروب "عصابة اردنية" من سجن في مصر الوزير الاسبق سميح المعايطة : ماذا يفعل الملك؟ لجنة فلسطين النيابية تنهي اضراب موظفي الاونروا بالفيديو والصور..وفاة الطالب الجامعي " محمد الشطناوي" اثر حادث تصادم بين 3 مركبات في اربد شاهد بالفيديو..الملك يتناول الإفطار مع طاقم دورية على دوار صويلح في عمان بالفيديو...كشف تفاصيل زواج طفل في الثانية عشرة من عمره بـ عروساً تكبره بـ 17 عاماً بالصور...ولي العهد يزور مركز شباب البادية الشمالية تركيب 440 كاميرا تلفزيونية داخل المحافظات.. وتشغيل 41 كاميرا رادار الاسبوع القادم النائب خليل عطية يناشد الملقي لأجل الناشط شاهين الخوالدة مذكرة نيابية ثالثة تطالب بإعادة التمثيل الدبلوماسي مع قطر طلبة البوليتكنك يعتصمون امام النواب للمطالبة بالغاء قرارات فصل زملائهم بيان ...سلطة العقبة توضح تفاصيل حادثة انفجار صوامع الحبوب "الضمان": شمول مصابي "صوامع العقبة " حال انطبقت عليهم احكام القانون "العمل الإسلامي" يستنكر الصمت الرسمي تجاه حادثة الصوامع " صوت الأطفال" وراء جريمة قيام شاب بقتل شقيقه في مخيم حطين بالزرقاء
عاجل

(5) نصائح للوصول إلى مرحلة السعادة في حياتك

الوقائع الإخبارية : هل سمعت يوماً عن برنامج السعادة؟نعم هناك برنامج للسعادة تقدمه مؤسسة Art of Living Foundation، جنباً إلى جنب لشحذ مهارات التنفس، حيث يتم تدريب المشاركين على سلسلة من المبادئ التي توجههم لطرق عيش حياة سعيدة طيبة، وفقاً لما نشره موقع "Care2".

يستند برنامج السعادة إلى تعاليم المفكر سري رافي شانكار، والتي يؤكد أن كل مبدأ من المبادئ الخمسة يقدم طريقة للتوصل إلى السلام مع النفس، وبلوغ الرضا في الحياة اليومية. وهذه المبادئ هي:

- الحفاظ على الاتزان
تتراوح حياتنا دوماً بين صعود وهبوط. وعندما تسير الأمور في حياتنا بأسلوب يستجيب لتطلعاتنا، فنحن سعداء. ولكن إذا لم يكن الأمر كذلك، تتسم أفعالنا بالسلبية. ومن ثم فإن المبدأ التوجيهي الأول، الذي يجب أن نلتزم به، هو الحفاظ على العقل متوازناً في جميع الحالات، سواء كانت الأمور طيبة أو سيئة.

ففي بعض الأحيان تطرأ الأحداث التي لا نتحكم فيها. وبدلاً من الرغبة في أن تكون الأمور مختلفة، قم بتشغيل لعبة رباطة الجأش، واكتشف مدى السرعة التي يمكنك بها استعادة ضبط نفسك عندما لا تسير حياتك في طريقها المرسوم.

- تقبل الناس على ما هم عليه
توجد اختلافات في طبائع وأفكار كل البشر، فلكل واحد منا مزاجه الخاص، ومجموعته من المعتقدات والأيديولوجيات.. إلخ.

وبدلاً من الوقوف ضد ما ندركه من اختلافات، دعونا نقبل الآخرين على ما هم عليه. وفي بعض الأحيان، يمكنك تجنب الأشخاص الذين لا تتقبلهم، ولكن إذا كان أحد ممن تتصارع معهم من بين أفراد العائلة، أو زملاء العمل، فإن القبول هو الحل.

- لا تكن كرة يركلها الآخرون
إن التوقف عن القلق بشأن ما يفكر فيه الآخرون تجاهك أمر هام. فعليك أن تدرك أنهم مشغولون للغاية، بحيث لا يوجد لديهم وقت للتفكير بشأنك.

وحتى إذا كانوا قد شكّلوا حيالك رأياً سلبياً، فتلك هى مشكلتهم، وليست مشكلتك.

وهناك نهج أكثر تمكيناً هو البحث بداخلك عما هو يلائمك وما لا يناسبك، فأنت تعرف نفسك بشكل أفضل، لذا عليك أن تثق بحدسك لإرشادك إلى الاتجاه الصحيح.

- لا تسيء الظن بأخطاء الآخرين
يخطئ الإنسان بطبيعته، ولكن يفشل في كثير من الأحيان في تذكر هذا، عندما يكون المخطئ شخصاً آخر غيرنا. وسواء كنت تتعامل مع زميل بطريقة غير طيبة أو إذا كنت "غاضباً"، وتخطيت الخطوط الحمراء فتسببت في تصادم، فإن الجميع يقعون في الأخطاء.

يمكن أن نتعامل مع أخطاء بعضنا البعض على حقيقتها، لأننا عند هذه المرحلة لن نحتاج للغفران.
- عش اللحظة

إن اللحظة الحالية هي كل ما هنالك. فلا يمكن لأي قدر من الندم أن يغير الماضي، ولا يمكن لأي قدر من القلق أن يغير المستقبل.

وبطبيعة الحال، فغالباً ما يكون العيش في اللحظة الحاضرة قولاً، ولكن فعله أصعب. ولكن هذا لا يعني أيضاً أنه مستحيل. ومع ممارسة مستمرة في التنفس والتأمل، يصبح الحال، في نهاية المطاف، أفضل بكثير.

ويختتم مقال Care2بمقولة سري: "عندما نتبع هذه المبادئ الأساسية، تتحقق 3 نتائج هي: نقاء القلب، ووضوح العقل، والإخلاص في العمل. وهذا كل شيء".


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.