شريط الأخبار
إصابة فتاة بعيار ناري بالخطأ أثناء العبث بسلاح والدها في إربد صحف إسرائيلية: قلق أميركي من الموقف الأردني الرافض لـ"صفقة القرن" اخلاء سبيل مستخدمي "طائرة الدرون " بمنطقة الرجيم بعد توقيفها لمدة يوم الزوايدة : حكومة الرزاز ضعيفة جدا ولا تملك ولاية عامة وغير قادرة على وقف الاعتقالات إصابة ضابط صف بعد محاولة ضبط شخص تهجم على والدته وأخواته في صويلح الامن يدحض ادعاءات حول قيام مجموعة امنية بالاعتداء على احد الاشخاص في اربد بالفيديو .. احتجاز "رحالة" أردني لـ 7 أيام بعد تصويره مناطق بالمملكة دون تصريح البنك المركزي عمم على البنوك عدم اقتطاع أي مبلغ من الدعم الحكومي توقيف موظفي سلطة العقبة جاء بناء على قضية حولت للفساد في عهد الملقي بنوك تخصم الدعم الحكومي لمواطنين من مبالغ مترتبة عليهم الحموري للأردنيين: لدينا عدس يكفي 11 شهراً ذوو الطفل كنان يرفضون تكفيل الطبيب .. وعطوة أمنية الأحد الأمن ينجح في لم شمل طفل تاه عن ذويه القبض على مطلق النار من مركبة اثار الرعب والخوف في بلدة الطيبة بالصور...إصابة (12) شخصاً اثر حادث تدهور في محافظة الكرك اقرار السياسة العامة لقبول الطلبة في الجامعات الاردنية ضبط 8 اشخاص اشتركوا باطلاق نار على مركبتين في الفحيص بالفيديو والصور ...ولي العهد يلبي دعوة رقيب بتناول الغداء في منزله مديرية الأمن العام تدعو للتعرف على هذا الطفل توقيف خمسة أشخاص بتهمة جناية استثمار الوظيفة من سلطة العقبة
عاجل

11 قتيلاً في حصيلة جديدة لقصف مدينة حلب السورية

الوقائع الإخبارية : قتل 11 شخصاً الأحد جراء قذائف أطلقتها فصائل جهادية على أحياء في مدينة حلب في شمال سوريا، في حصيلة جديدة أوردتها وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا).
واستهدفت فصائل جهادية منتشرة في ريف حلب الغربي بينها هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً)، بأكثر من 20 قذيفة أحياء عدة في غرب مدينة حلب التي استعادها الجيش السوري بالكامل في نهاية العام 2016، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.
ونقلت سانا عن مصدر في قيادة شرطة حلب قوله إن عدد القتلى "ارتفع إلى 11 نتيجة اعتداء المجموعات الإرهابية (...) بالقذائف الصاروخية على شارع النيل وحي الخالدية"، مشيراً إلى إصابة "11 مدنياً" بجروح.
وكانت سانا أفادت في وقت سابق عن مقتل ستة مدنيين في القصف الذي اتهمت فصائل تتلقى "الدعم التركي" في ريف حلب الشمالي بشنه.
وشاهد مصور متعاون مع وكالة فرانس برس بقع دماء وأشلاء في الأرض وسيارة متضررة اثر اصابتها بالشظايا.
وأمام مبنى للطب الشرعي في حلب، صرخ طفل فقد والدته في القصف مكرراً وهو يبكي "لماذا يا الله؟ البارحة عانقتها ونمت، لم يبق لي أحد. أريد أن أراها، أين هي؟"، ويمسك به خاله محاولاً تهدئته قبل أن يجهش هو ألآخر بالبكاء.
وفي حي الخالدية، صرخت إمرأة طالت القذائف منزلها مرددة "هذا ثالث بيت أبنيه، كل ما تسقط قذيفة نبني من جديد".
وقال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس إن "الفصائل الجهادية تستهدف الأحياء الغربية في مدينة حلب بشكل مكثف"، مشيراً بدوره إلى مقتل "ثلاثة مدنيين بينهم طفل، فضلاً عن خمسة عناصر من جهاز أمني بعد سقوط قذيفة على سيارتهم".
وتسيطر هيئة تحرير الشام وفصائل أخرى على مناطق واسعة في ريف حلب الغربي، بحسب المرصد.
وتخضع هذه المناطق مع محافظة إدلب ومحيطها إلى اتفاق روسي - تركي نصّ على إقامة منطقة منزوعة السلاح بعمق يتراوح بين 15 و20 كيلومتراً على خطوط التماس بين قوات النظام، وهيئة تحرير الشام ومجموعات أخرى. إلا أنه لم يتم استكمال تنفيذه بعد.
وصعّدت قوات النظام وحليفتها روسيا منذ شهر شباط/فبراير وتيرة قصفها في المنطقة، وفق المرصد السوري، الذي أفاد عن غارات روسية وسورية استهدفت بعد منتصف الليل مناطق عدة في محافظة ادلب.
وتتهم دمشق أنقرة الداعمة للفصائل المعارضة بعرقلة تنفيذ الاتفاق. وقال وزير الخارجية السوري وليد المعلم قبل عشرة أيام "نحن بكل صراحة ما زلنا ننتظر تنفيذ اتفاق سوتشي ولكن أيضاً للصبر حدود ويجب أن نحرر هذه الأرض".


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.