شريط الأخبار
بالتفاصيل....مركز امن المدينه بالزرقاء يغيثون سيدة مسنة لجات اليهم عبر رقم الطوارئ 911 سفارة الكويت لدى الأردن تدعو رعاياها اخذ الحيطة والحذر بالصور...اللواء البزايعة يتفقد مرتبات الدفاع المدني العاملة في الميدان بالصور...مدير الامن ومحافظ العاصمة في مركز طوارىء تلاع العلي انقاذ 100 شخصا علقو في الطرقات بسبب الثلوج حالة الطرق في المملكة حتى الساعة 11 من مساء اليوم الاربعاء ترحيل امتحان التوجيهي المقرر الخميس الى الأحد وتعطيل مراكز التصحيح طقس العرب : اشتداد هطول الثلوج خلال الساعات القادمة تعطيل دوام الوزارات والدّوائر الرسميّة والمؤسّسات والهيئات العامّة.. الخميس 4 إصابات في حادث تصادم بين مركبتين في البادية الشمالية الرياح القوية تتسبب بانهيار سقف إحدى محطات الوقود على طريق المطار وزير الاشغال " فلاح العموش" يتفقد غرف العمليات في عجلون والجنيد شاهد بالصور ... ماذا فعل نشامى أمن الجسور مع أيتام فلسطينيين "المالية النيابية": لا صحة لبيع 1200 دونم من الاراضي الشاطئية في العقبة بالفيديو والصور .. مدير الامن العام في جولة تفقدية لنشامى الامن العام في الميدان الامن يحذر المواطنين من استخدام مركباتهم ..ويعلن عن الطرق المغلقة بسبب تراكم الثلوج النائب الخوالدة تنفي الحجز على أموالها وتورطها بقضية مطيع الملك : مطرنا برحمة الله وبرزق الله وبفضل الله وفاة معتمر أردني وإصابة أربعة آخرين بحادث تدهور حافلة في السعودية الإمارات تمنح علماء أردنيين تأشيرات إقامة طويلة الأمد
عاجل

22 قتيلاً بهجوم للجيش السوري على ‘‘المنطقة العازلة‘‘ شمالي البلاد

الوقائع الإخبارية : قتل 22 عنصراً في فصيل معارض ليل الخميس الجمعة إثر هجوم شنته قوات النظام في المنطقة المنزوعة السلاح المرتقبة في ريف حماة الشمالي المحاذي لمحافظة إدلب، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.
 
وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس إن "هذه الحصيلة هي الأكبر في المنطقة المنزوعة السلاح منذ الاعلان عن الاتفاق لإقامتها" في أيلول/سبتمبر".
 
وأشار إلى اندلاع اشتباكات عنيفة طوال الليل اثر الهجوم الذي شنته قوات النظام على موقع تابع لفصيل جيش العزة في منطقة اللطامنة.
 
وأسفرت الاشتباكات عن إصابة عشرات الجرحى في صفوف الفصيل، ولا تزال عملية البحث عن مفقودين مستمرة، وفق المرصد.
 
وتوصلت روسيا وتركيا في 17 أيلول/سبتمبر الى اتفاق على إقامة منطقة منزوعة السلاح في إدلب ومحيطها بعمق 15 و20 كيلومتراً، بعدما لوحت دمشق على مدى أسابيع بشن عملية عسكرية واسعة ضد آخر معاقل الفصائل المعارضة والجهادية.
 
وتمّ بموجب الاتفاق سحب غالبية الأسلحة الثقيلة من المنطقة المعنية، بينما لا يزال يُنتظر انسحاب الفصائل الجهادية منها وعلى رأسها هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) التي لم تصدر موقفاً واضحاً من الاتفاق الروسي التركي، برغم إشادتها بمساعي أنقرة.
 
وبرغم الاتفاق تشهد المنطقة بين الحين والآخر مناوشات وقصف متبادل بين قوات النظام والفصائل المعارضة والجهادية. ويفترض أن تشمل المنطقة المنزوعة السلاح جزءاً من محافظة إدلب مع ريف حلب الغربي وريف حماة الشمالي وريف اللاذقية الشمالي الشرقي.
 
وقتل في الثاني من كانون الثاني/نوفمبر ثمانية أشخاص بينهم خمسة مدنيين في قصف لقوات النظام استهدف أحدى البلدات الواقعة في المنطقة.
 
وتعد ادلب التي تؤوي مع مناطق محاذية لها نحو ثلاثة ملايين نسمة، المعقل الأخير للفصائل المعارضة والمتشددة في سوريا.
 
 وتسيطر هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) على الجزء الأكبر منها.
 
وينشط فصيل جيش العزة، الذي يضم قرابة 2500 مقاتل، في منطقة سهل الغاب واللطامنة في ريف حماة الشمالي.
 
وكان أعلن سابقاً رفضه للاتفاق الروسي التركي حول إقامة المنطقة المنزوعة السلاح، إلا أنه عاد والتزم بسحب سلاحه الثقيل من المنطقة المشمولة بالاتفاق.
 

 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.