شريط الأخبار
الطاقة: انخفاض أسعار برنت والمشتقات النفطية في الأسبوع الثالث من الشهر الحالي الاعلان عن نتائج امتحان الكفاءة لطلبة الدبلوم الفني وتحديد مواعيد امتحان الدورة الشتوية "الشامل " الأمن يكشف ملابسات سرقة مصاغ ذهبي من احد المنازل في الجويدة.. والقبض على مطلوب ارتكب 25 سرقة جلالة الملك يستقبل وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين براءة معلمة من هتك عرض إحدى طالبتها داخل مركز ديني في الرصيفة بالفيديو...السعودية تكشف رسميا كيف قاوم خاشقجي 15 شخصا من الفريق الأمني أثناء مقتله وزير الثقافة والشباب د. محمد أبو رمان يدشن صفحة على " الفيسبوك " و " تويتر " أول منخفض جوي يؤثر على المملكة الخميس القادم بالاسماء...تنقلات وتشكيلات في وزارة الصحة وساطات لإقناع الجولاني بالإفراج عن مفتي اردني لدى داعش بعد قرار الملك بشأن الباقورة والغمر.. وزير في حكومة الاحتلال يهدد بقطع المياه عن المملكة القبض على سيدة امتهنت سرقة حقائب السيدات في اربد الصحافة العبرية" تتخبط" بعد قرار الاردن وقف تأجير الباقورة والغمر متى سيبدأ العمل بالتوقيت الشتوي في المملكة؟ د. الحوراني : علينا الابتعاد عن النسخ وطرح التشاؤم ...فالأردن يمتلك الكفاءات القادرة على التقدم ومعالجة الاختلالات هآرتس : قرار الأردن بإنهاء ملحقي الباقورة والغمر سيشكل كارثة زراعية لإسرائيل الطراونة : قرار تخفيض معدلات القبول في جامعات الاطراف موضع للاستغراب والدهشة المصري: قرار الباقورة والغمر زلزال حقيقي بالمنطقة السفارة الأردنية بتركيا تطالب الإعلامي محمد حامد بالاعتذار "التموين" السورية تدافع عن شراء أردنيين لبضائع سورية
عاجل

67 عامـا علـى استشهـاد الملك المؤسـس

الوقائع الإخبارية : تصادف اليوم الجمعة الذكرى السابعة والستون لاستشهاد مؤسس المملكة جلالة المغفور له، بإذن الله، الملك عبدالله بن الحسين، طيب الله ثراه، الذي لاقى وجه ربه شهيدا على عتبات المسجد الاقصى المبارك وهو يهم بأداء صلاة الجمعة في العشرين من شهر تموز عام 1951.
واستشهد الملك المؤسس مؤمنا بالله تعالى، وحافظا لعهد بني هاشم الأبرار بعد كفاح طويل من أجل أمة العرب ووحدتها ومستقبلها، حاملا راية أطهر ثورة عرفها تاريخ هذه الأمة، والتي انطلقت من مكة على يد والده شيخ الثوار الحسين بن علي، طيب الله ثراه.
وتستذكر الأسرة الأردنية الواحدة وهي تحيي هذه الذكرى بكل مظاهر الفخر والاعتزاز، ذلك القائد الذي خرج من مكة المكرمة على رأس كوكبة من أحرار العرب الأوائل، مبشرا بالنهضة العربية الحديثة ووحدة الأمة ورسالتها النبيلة، والحرية والانعتاق من الاحتلال والوصاية وإعلان فجر أمته الماجدة الجديد.
وفي الوقت الذي اضطلع به الملك المؤسس بدور قومي رائد في حركة التحرر العربي التي بزغ فجرها مع بدايات القرن العشرين وبذل جهدا موصولا لدى ممثلي القيادات الفكرية والسياسية التي كانت تتقاطع في العاصمة العثمانية، وسعى لمستقبل أكثر اشراقا لأمة العرب، يواصل جلالة الملك عبدالله الثاني نهج الهاشميين والجد المؤسس من أجل ترسيخ القواسم المشتركة للأمة العربية التي تحقق لها المنعة والمستقبل الأفضل..

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.