نقيب الأطباء: قرار لم يستخدم بالأحكام العرفية!

{clean_title}
الوقائع الاخبارية : قال نقيب الأطباء علي العبوس أنه تفاجأ باستخدام مادة بالقانون من قبل الحكومة لا تناسب الوضع ولم تستخدم أثناء الأحكام العرفية.

وقرر مجلس الوزراء الموافقة على حل مجلس نقابة الأطباء الاردنية ، وتعيين لجنة لممارسة صلاحياته ومهامه برئاسة وزير الصحة وعضوية عدد من المختصّين، استنادا لأحكام المادة (75) من قانون نقابة الأطباء الأردنية رقم (13) لسنة 1972.

والنقيب العبوس هو الوحيد الذي لم يقدم استقالته وأيد استقالة أعضاء مجلس النقابة، كما نسب بتشكيل لجنة لتسيير أعمال النقابة.

وكتب العبوس على صفحته الشخصية على "فيس بوك":

(إن اريد الا الاصلاح ما استطعت وما توفيقي الا بالله ).

تحية اجلال واحترام لكل من اتصل بي او زارني ولكل من اعطى ثقته لي

اتوجه بالحديث لمن اراد الشهادة على حدث عام

والشهادة مسؤولين عنها امام الله فلا بد من توخي الحق.

قبل ٤ سنين بدأت رحلة النقابه وحتى نستلمها على بينه اجريت دراسة اكتوارية علميه اظهرت حجم الكارثه التي نحن بصدد التعامل معها وعلى رأسها صندوق التقاعد .

لن اسرد انجازات فالشهادة حقكم ولكني احيلكم للحقائق التالية :

-المقارنه بين رواتب وحوافز اطباء الصحة قبل وبعد.

-المقارنة بين مسودة المسؤولية وما تم اقراره.

-عدد التخصصات في المجلس الطبي كانت ٤٠ على مدى ٤٠ عاما فاصبحت ٥٥ تخصصا .

-معادلة الشهادات بعد ٢٠ سنة من المحاولات اصبحت واقعا .

-الصندوق التعاوني بعد ٢٣ عاما كان فيه حلما شبه مستحيل تحقق واصبح حقيقة .

-الاعتماديه كصورة للخصخصة تجمدت .

-المقارنة بين عدد المستفيدين من الاراضي السكنية قبل وبعد .

-سمعة النقابه ومجلس النقباء على مستوى الوطن قبل وبعد .

بعد ما جرى في الفترة الاخيرة من استقالات وما رافقها من لغط حول تشكيل اللجنة فاني عملا بالقانون والمادة ٣٣ فقد بعثت لوزير الصحة كتابا اطلب فيه اجراء الانتخابات خلال شهر

وجاء الرد والذي ارفق صورة عنه يتضمن السماح بادارة امر النقابه مع اللجان القائمة وما اراه مناسبا وفعلا والتزاما بنص كتاب الوزير قمت بما هو مناسب وشكلت اللجنة من زملاء هم محل ثقه عالية ومشهود لهم بالنزاهة .

فوجئت كما فوجئ كل غيور على مكانة النقابة ورمزية النقيب المنتخب والحقوق الثابتة للزملاء بالاعتداء على هذه الحقوق باستخدام مادة بالقانون لا تناسب الوضع ولم تستخدم اثناء الاحكام العرفية !

حمى الله الوطن وثوابته وقيادته من كل متهور يعبث بامنه ولا تصل حكمته الى مستوى الحفاظ على ارثه الذي نعتز به ونفديه بكل ما نملك ولا نؤثر عليها مصالحنا الشخصية وطموحاتنا الانانية . ولا مكان فيه للرياء والسمعة المزيفة .

فالاخلاص سر النجاح والقبول عند رب العالمين

وان كان لي دعوة فادعو لوطني وامتي ان يسدد على طريق الخير خطاها اللهم آمين .

وتضم اللجنة التي أختارتها الحكومي والتي يرأسها وزير الصحة الأعضاء التالية أسماؤهم:

1- الدكتور محمد عبد رسول سليمان الطراونة/ قطاع خاص.

2- الدكتور محمد محمود عبد اللطيف البربراوي/ قطاع الجامعات.

3- الدكتور معاذ أحمد محمود عربيات/ قطاع خاص.

4- الدكتور إبراهيم هاني عبد المجيد الزيود/ وزارة الصحة.

5- الدكتورة ميسم وعد عكروش/ قطاع خاص.

6- الدكتور يلدار أمين محمود شفاقوج/ وزارة الصحة.

7- الدكتور عصام حمزة " محمد سعيد" الشريدة/ قطاع خاص.

8- الدكتور شوقي صبحا/ ممثل مكتب النقابة في القدس.

 
تابعوا الوقائع على