طبيب البشير المصاب بكورونا يخرج عن صمته: ما زلت في البيت

{clean_title}
الوقائع الاخبارية :كشف الطبيب الجراح الذي أعلن عن إصابته بفيروس كورونا في قسم الجراحة بمستشفيات البشير، الخميس، أنه ما زال حتى لحظة كتابة هذا الخبر في منزله ولم يُنقل الى مواقع العزل، وأن والدته أيضا تظهر عليها أعراض الإصابة بكورونا.

وقال الطبيب، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه،  إن إصابته لم تُكشف عبر الفحوصات العشوائية، لكنه هو من بادر بإجراء الفحص بعد ما شعر بارتفاع في درجات الحرارة، قبل يومين.

وأشار إلى أنه يدرك تماماً الإجراءات الصحية المتبعة ويلتزم بها، مبيناً أنه لم يخالط عائلته بعد أن بدأت تظهر عليه الأعراض.

وكان مدير عام مستشفيات البشير الدكتور محمود زريقات قد قال في وقت سابق، الخميس، إنه تم عزل أحد أقسام الجراحة في المستشفى بعد إصابة طبيب اختصاصي يعمل فيه بفيروس كورونا المستجد.

 
تابعوا الوقائع على