شكل الوجه ونوع الشعر ... كيف تعرفين إن كان الشعر القصير يليق بكِ؟

{clean_title}
الوقائع الإخبارية: على الرغم من أنَّ قص الشعر يمنح شعوراً بالتحرر وطريقة ممتازة لإنعاش تصفيفة شعرك المرهقة، فإنه في الوقت نفسه فكرة مخيفة إذا كنتِ معتادة على شعرك طويلاً.

وربما تساءلتِ كيف سيبدو شكلك بالشعر القصير، أو إذا كنتِ تعرفين كيف تصففين قَصة البوب وتتعاملين مع الطول القصير للشعر والذي قد لا يسمح بكثير من التسريحات.

إذا كان هذا هو ما يدور في ذهنك فلا داعي للقلق، يمكن لأي شخص أن يبدو جذاباً بالشعر القصير، بالقدر الكافي من الثقة وقَصة الشعر المناسبة للوجه وقوام الشعر والشخصية.

فيما يلي، أمثلة على تصفيفات قصيرة خلابة ونصائح لتساعدك في معرفة قَصة الشعر القصير المناسبة لك، حسب ما عددها موقع Byrdie الأمريكي.

ضعي في اعتبارك شكل الوجه
لا تترددي في أن تذكري رغباتك لمصففة الشعر، ركزي على الإشارة إلى أكثر الملامح التي تحبينها.

إذا كنتِ تحبين عينيكِ، فقد تقترح المصففة غرَّةً أمامية أو إطاراً للوجه؛ لجذب الانتباه إلى تلك المنطقة. أو إذا كنتِ تحبين منطقة الفك وعظمتي الخدين، فدعي مصفِّفتك تعرف أنك تودين إبرازهما.

غير أن شكل وجهكِ يجب ألا يكون هو الفيصل في قَصة شعركِ. بل عكس ما يمكن أن ظننته في السابق، الشعر القصير يبدو جذاباً مع جميع أشكال الوجه.

فكري في قوام ونوع شعرك
من العوامل المهمة الأخرى التي ينبغي التفكير فيها عند اختيار أفضل قصة شعر تناسبك، قوام الشعر.

إذ ثمة مجموعة من القواعد القديمة في كل قوام مختلف (ناعم أو متوسط أو خشن) ونوع (مفرود أو مموّج أو مجعّد).

وربما سمعتِ آراءً على غرار: "الشعر المجعد ينبغي ألا يكون قصيراً" أو "الشعر الناعم ينبغي ألا يكون طويلاً جداً"، لكن الناس صارت تكسر تلك القواعد لحسن الحظ.

إذ لا شك في أن الشعر المجعد يمكن أن يكون قصيراً، وكل ما عليك فعله هو قَصُّهُ بالشكل الصحيح. ابحثي عن مصففة جيدة تعرف كيف تقص الشعر المجعد.

ويمكن للشعر القصير أن يجعل الشعر الناعم المفرود يبدو أخف وأكثر حجماً، لكن الخدعة تكمن في طريقة التصفيف.

إذا كنتِ لا تحبين الطول والكثافة، فإن التصفيف القصير لهذا النوع من الشعر سيكون بالمرونة الكافية لتركه بحجمه الكامل أو تصفيفه ناعماً حسبما تريدين.

عادةً يبدو الشعر المموج الثقيل صعب التصفيف عندما يكون قصيراً، لسهولة تعرضه للتساقط أو الهيشان، لكن هذا النوع في الحقيقة يبدو جذاباً للغاية إذا تم قصه طبقات بالطريقة الحرة shag.

دعي مصففتكِ تعرف كيف يجف شعركِ طبيعياً؛ لتتمكن من تحديد أفضل طريقة لقص طبقاته، والطول المناسب لنوعه وقوامه.

ضعي نمط حياتك في الاعتبار
تحذير: الشعر القصير قد يتطلب قدراً كبيراً من العناية.

إذا كان شعرك الآن طويلاً، فربما تكونين معتادةً على تصفيفة ذيل الحصان في الأيام التي لا تريدين فيها غسله أو تصفيفه.

لكن ذلك لن يكون سهلاً في بعض قصات الشعر. ولن يقتصر الأمر على رفع مستوى روتين التصفيف، ولكن سيكون عليك أيضاً التردد على مصففتكِ لتقصيره.

إذ عادةً ما يحتاج الشعر القصير قص الأطراف كل 4 إلى 6 أسابيع؛ للحفاظ على شكله. أما القصات ذات الغرة فتحتاج اهتماماً أكبر؛ ربما كل أسبوعين تقريباً.

بينما إذا كنتِ لا تريدين قضاء هذا الوقت وصرف المال للاعتناء بشعرك، فقصُّه من دون غرّة أو بغرّة جانبية ستجعله يبدو جميلاً عندما يطول ولن تحتاجي الذهاب لصالون التجميل كثيراً.

شخصيتك
قَصة شعرك تعكس طبيعة شخصيتك. وسوف يبدو الشعر القصير لطيفاً مع أي شخص، كل ما تحتاجينه هو العثور على التصفيفة المناسبة لك.

هل تحبين فكرة حصولك على شعر قصير؟ هل يبدو ذلك "ملائماً لكِ" في هذه المرحلة من حياتك؟ اتبعي حدسك في هذا الأمر وليس نصائح الآخرين.

لكن سر الإطلالة الجذابة بالشعر القصير، أو قَصة الجنيات pixie، يكمن إلى حدٍّ ما في شكل وجهك أو قوام شعرك، ويتوقف على السلوك الصحيح والثقة بالنفس.

إذا لم يكن مثل هذا المظهر الشجاع مناسباً لكٍ، فجربي شيئاً أكثر نعومة وبنفس درجة الجاذبية، مثل الشعر الحر shag أو قَصة الكرة lob.

اختاري تصفيفتك
أما الآن وقد فكرتِ في شكل وجهك ونوع شعرك ونمط حياتك وشخصيتك، يمكنكِ الانتقال إلى الجزء الظريف في الموضوع: اختيار قَصة الشعر.

وعندما يتعلق الأمر بالقصات القصيرة، فالاختيارات لا نهائية ويمكن أن تكون محيرة، لكن اختيار مدى قصره سيساعدك على تضييق الاختيارات المتاحة.

قَصة الطنانة أم البيكسي
تُعد قصات الشعر الأقصر على الإطلاق مثل البيكسي، مزيجاً ممتازاً من الحدة والرُّقي والجاذبية. تحدد الوجه على نحوٍ جميل وتلفت الانتباه إلى مقدمة الوجه.

وسيسُرُّكِ معرفة أنه إلى جانب الحاجة إلى قص شعرك كل 4 إلى 6 أسابيع، لا تحتاج قَصات البيكسي وbuzzcuts قدراً كبيراً من العناية. كل ما عليك فعله هو أن تضعي بعضاً من كريم الشعر لإبراز قوامه.

الشعر الحر أو Shag
تُعد هذه التصفيفة حادة بالدرجة نفسها، ولكنّها ليست جريئة مثل البيكسي.

تتميز بالتقلب والطبقات وتُعطي مظهراً أقرب إلى الروك آند رول، كما أنها سهلة التصفيف مثل القَصتين السابقتين.

وبما أن قَصة الشعر الحر مقصود منها أن تبدو مشعثة وبلا مجهود، فكلما قلَّ تصفيفها بدت أفضل. دعي شعرك يجف بعد غسله، للحصول على قوام وكثافة طبيعيَّين.

قَصة البوب بطول الذقن
إذا كنتِ تفضلين إطلالةً مُنمّقة وتملكين الوقت للالتزام بتصفيف شعرك، فقَصة البوب التي تنتهي عند ذقنكِ تلائم الجميع، أياً كان شكل وجهك أو قوام شعرك.

قَصة البوب يمكنها أن تُصفف على نحوٍ يلائم شخصيتك ونمط حياتك، بحيث تجعلينها تبدو خاصةً بك.

قَصة الكرة أو Lob
إذا كنتِ تريدين شعراً قصيراً ولكن تحتاجين بعض الطول لتتمكني من سحبه إلى الخلف عند الحاجة، فجربي قصة الكرة.

تتراوح قَصة الكرة الطويلة بين منتصف الرقبة والكتفين، وتبدو رائعة أيضاً إذا كنتِ تفضلين الشعر الطويل ولكن تواجهين مشكلات في الوصول إلى الطول والكثافة اللازمين، بسبب حجم خصلات شعرك.

قَصة الشعر القصير مع غرة
هل ما تزالين غير واثقة إذا كنتِ مستعدةً لقص شعرك. تُعد الغرر طريقةً سهلة لتغيير قَصة شعرك دون الالتزام بإجراء تغيير مختلف كلياً.

وعلى غرار القصات القصيرة، ثمة الكثير من التنويعات المختلفة، وكلها يُعطي مظهراً وإحساساً مختلفاً.

إذ يُحدد قص الأطراف وجهكِ ويعطي الشعر الطويل حجماً أكبر.

أما الغرة الصريحة فتبدو عصرية جداً وظريفة، وتضيف كثافة إلى الشعر.

دعي مصففتكِ تعرف ما تريدين الحصول عليه، ومثلما ذكرنا سابقاً، ضعي في الاعتبار نمط حياتك وشخصيتك وشكل وجهكِ؛ لتتمكني من اختيار القَصة المناسبة لكِ.

تابعوا الوقائع على