فيديو استجابة "الأمير النائم" بحركة يد.. أول تعليق من الأميرة ريما بنت طلال

{clean_title}
الوقائع الاخبارية : لا زال مقطع فيديو الأمير الوليد بن خالد بن طلال المعروف باسم "الأمير النائم" بعد غيبوبة دامت 15 عاما، وحركة يده استجابة لطلب شخص في غرفته، يثير تفاعلا لليوم الثالث على التوالي بين نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي.

الأميرة ريما بنت طلال أعادة نشر مقطع الفيديو بتعليق قالت فيه: "يارب وإن ضعفت الأجسام فأنت القوي وإن عجز الأطباء فأنت لا يعجزك شيء، اللهم اشف حبيبي الوليد بن خالد وفرّح قلوبنا به".

ويظهر في الفيديو ، طلب شخص منه رفع إصبعه، ليقوم بذلك ثم يعاود الطلب منه مرة أخرى لرفع كفه بصورة أعلى فيستجيب لذلك.

وسبق للأمير النائم تحريك أعضاء من جسمه، حيث كانت الأميرة ريما بنت طلال أخت الأمير والملياردير السعودي، الوليد بن طلال سبق ونشرت مقطع فيديو لتحريك الأمير رأسه من الجهة اليمني إلى اليسرى، قائلة في تعليق العام 2019: " الحافظ القادر الرحمن الرحيم.. الوليد بن خالد يحرك رأسه من الجهتين، يارب لك الحمد والشكر".

وكان الأمير الوليد بن خالد بن طلال قد تعرض لحادث سير عام 2005 خلال دراسته بالكلية العسكرية، ودخل في غيبوبة منذ ذلك الحين ليُطلق عليه لقب "الأمير النائم"، واختلفت التشخيصات الطبية لحالة "الأمير النائم" وتمت دعوة وفد طبي مكون من 3 أطباء أمريكيين وآخر إسباني في محاولة لإيقاف النزيف من رأسه لكنه بقي في غيبوبة.

ويصر الأمير خالد بن طلال على إبقاء نجله تحت الأجهزة والمتابعة أملا في أن يُشفى، وعلق على هذا الأمر قائلا: "إن الله لو شاء أن يتوفاه في الحادث لكان الآن في قبره.. مضيفاً: من حفظ روحه كل هذه السنوات قادر أن يشفيه ويعافيه"، على حد تعبيره.
تابعوا الوقائع على