طالبة التكنولوجيا بالعناية الحثيثة والجامعة تزعم ان اصابتها طفيفة

{clean_title}
الوقائع الإخبارية: فيما قلل " خبر رسمي " لجامعة العلوم والتكنولوجيا الاردنية من حادثة اصابة طالبة بكلية التمريض جراء حريق نشب اثناء تجربة علمية ، اكد مصدر موثوق ان اصابة الطالبة بليغة وماتزال بالعناية الحثيثة عازيا الأمر للاهمال، وعدم إجراء هذه التجارب بحضور مشرفي المختبر او المختصين.

وبحسب المصدر - في ظل عدم رد رئيس الجامعة على هاتفه - ان طالبة الماجستير كانت تجري تجربة علمية بالمختبر ، فانسكبت مادة حارقة ادت الى اشتعال النيران باللاب كوت - مريول التمريض- الذي ترتديه، واستطاعت زميلة لها خلع المريول عنها وساعدتها على الوصول المستشفى الذي يرتبط مع المباني الطبية بممرات داخلية.

وقال ان المفارقة التي تدلل على الاهمال ان المريول الذي تم نزعه بقي مشتعلا في المختبر وادى الى حدوث افجار مواد كيماوية واحتراق المختبر الذي تولت فرق دفاع مدني شرق اربد اطفائه.

واوضح ان الحروق التي تعاني منها الطالبة من الدرجتين الثالثة والثانية بمنطقة اليدين والصدر والوجه، بخلاف ما اعلنت الجامعة ان اصابتها طفيفة.

واستغرب إجراء الطلبة لمثل هذه التجارب التي تنطوي على خطورة بغياب جهات الاشراف على المختبرات ، بل ووقوع الحادثة وتفاقمها دون وجود أي احد منهم للسيطرة على الحريق وتفادي تداعياته.

وكانت الجامعة وزعت خبرا زعمت فيه ان طالبة تعرضت لاصابة طفيفة بسبب حريق نجم عن تجربة علمية بمختبر الكيمياء كانت تجريها، فيما سيطر الدفاع المدني على الحريق، وتمنع رئيس الجامعة ودائرة الإعلام لديه من الرد على اتصالات الصحفيين للحصول على التفاصيل.
 
تابعوا الوقائع على