وزير الداخلية: تطبيق سيادة القانون في الأردن أمر لا تهاون فيه

{clean_title}
الوقائع الإخبارية: أكّد وزير الداخلية توفيق الحلالمة أن تطبيق سيادة القانون أمر لا تهاون فيه، ولن تتردد الأجهزة المعنية التي تعكف على إنفاذ القانون في اتخاذ كل السبل والإجراءات التي من شأنها إرساء الأمن والطمأنينة لدى المجتمع.

وشدّد الحلالمة خلال لقاء جلالة الملك عبدالله الثاني بحضور سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد، الاثنين مع محافظين، على أن الأجهزة المعنية تنفذ واجباتها على أكمل وجه ووفق إجراءات منضبطة وبشكل دائم، لافتاً إلى أن هذه الحملات ليست مرحلية ولا هي آنية، وستبقى مستمرة حتى تزول أشكال الاستقواء على القانون والتعدي على حقوق الآخرين.

وفيما يتعلق بالانتخابات النيابية، بيّن الحلالمة أن الوزارة لديها خطة شاملة لضمان نجاح سير العملية الانتخابية وبما يضمن أمن المواطنين وصحتهم.

وعرض عدد من المحافظين للإجراءات المتخذة في المحافظات لتطبيق سيادة القانون، والتعامل مع المطلوبين لحماية المواطنين وممتلكاتهم.

وأكدوا أن الدولة الأردنية دولة قوية ومتينة وقادرة على تطبيق سيادة القانون، مؤكدين أن المواطنين شركاء في ذلك.

ولفتوا إلى الخطوات المتخذة في إطار دعم جهود الهيئة المستقلة للانتخاب، من أجل ضمان سير العملية الانتخابية والإجراءات المتعلقة بها بما يضمن صحة المواطنين.


تابعوا الوقائع على