توقع انخفاض كبير بنسب الاقتراع بالمدن الرئيسية

{clean_title}
الوقائع الاخبارية : قال تقرير لوكالة الانباء الأردنية ، انه من المتوقع ان تشهد الانتخابات القادمة انخفاضا بنسبة الاقتراع في الدوائر الانتخابية للدورة الحالية في بعض الدوائر الانتخابية، بسبب الظروف الصحية وجائحة كورونا، مشيرين الى أنه من المتوقع أن تنخفض كثيرا في دوائر المدن الرئيسية، وترتفع في الدوائر الأخرى، ذات الكثافة العشائرية.

ويذكر التقرير بان نسبة مشاركة الناخبين في الانتخابات البرلمانية الماضية لم تزد عن 36 بالمئة في مجمل مناطق المملكة، في حين بلغت في المدن الرئيسة ذات الكثافة السكانية (عمان وإربد والزرقاء) نحو23 بالمئة من مجمل الناخبين فيها.

فيما يلي نص التقرير :

14 يوما تفصلنا عن موعد الاستحقاق النيابي الجديد بانتخابات مجلس النواب التاسع عشر، وسط ارتفاع واضح بأعداد المترشحين والمترشحات، ناهيك عن القوائم الانتخابية، مقارنة بالانتخابات النيابية الماضية التي جرت عام 2016.

مراقبون وخبراء التقتهم وكالة الانباء الاردنية (بترا)، طرحوا تساؤلات حول مدى المشاركة وتأثيرها في الانتخابات البرلمانية، التي ستجرى في العاشر من الشهر المقبل، رغم ارتفاع اعداد المترشحين والمترشحات بنسبة تصل الى 26 بالمئة، مقارنة بالانتخابات النيابية الماضية، اذ سيخوض 1695 مترشحًا ومترشحة الانتخابات المقبلة ضمن 294 قائمة، مقارنة بـ1252 مترشحا ومترشحة خاضوا انتخابات العام 2016.

وحسب الارقام الصادرة عن الهيئة المستقلة للانتخاب، فإن عدد الحزبيين، الذين ترشحوا للانتخابات النيابية المقبلة، زاد عن 330 مترشحًا ومترشحة، يمثلون 41 حزبا من اصل 48 عدد الاحزاب المسجلة في المملكة، ما يفوق عدد الحزبيين الذين ترشحوا للانتخابات الماضية.

ويتوقع المراقبون انخفاضا بنسبة الاقتراع في الدوائر الانتخابية للدورة الحالية في بعض الدوائر الانتخابية، بسبب الظروف الصحية وجائحة كورونا، مشيرين الى أنه من المتوقع أن تنخفض كثيرا في دوائر المدن الرئيسية، وترتفع في الدوائر الأخرى، ذات الكثافة العشائرية.

ولم تزد نسبة مشاركة الناخبين في الانتخابات البرلمانية الماضية، عن 36 بالمئة في مجمل مناطق المملكة، في حين بلغت في المدن الرئيسة ذات الكثافة السكانية (عمان وإربد والزرقاء) نحو23 بالمئة من مجمل الناخبين فيها.

وأكدوا أهمية البرنامج السياسي والالتزام بالقضايا الوطنية والديمقراطية، في زيادة النسبة في حجم المقترعين، لافتين الى وجود ميل شعبي واسع نحو التغيير، حيث استقبلت القوائم السياسية والحزبية بصورة طيبة، دون أن يعني ذلك بصورة مطلقة الانحياز التصويتي لها.

يُشار إلى أن عدد الذين يحق لهم المشاركة في الانتخابات النيابية المقبلة، على مستوى المملكة، يبلغ 4 ملايين و655 ألف ناخب وناخبة.

تابعوا الوقائع على