قلق يسود اعضاء " بلدي اربد" بعد حضور زميلهم المصاب جلسة المجلس

{clean_title}
الوقائع الإخبارية: كشف مصدر في مجلس بلدية اربد الكبرى أن رئيسا للجنة محلية بإحدى مناطق البلدية ثبتت اصابته بفايروس كورونا، حضر جلسة للمجلس البلدي الاثنين الماضي وأثار حضوره لغطا في المجلس في ظل شكوك بعلمه المسبق انه مصاب.

ووفق المصدر ان عضو المجلس كان قد خضع للفحص بسحب عينة باعتباره مخالطا لمراجعين لمنطقته ثبتت اصابتهم ، لكنه حضر الى الجلسة ولم يكشف عن نتيجة اصابته التي عرف اعضاء المجلس تفاصيلها لاحقا.

وقال ان رئيس اللجنة المصاب كان قد طلب من اجهزة الصحة والسلامة العامة في البلدية رش وتعقيم مبنى المنطقة التي يراسها ويؤدي عمله من خلالها وابلغ العاملين انه غير مصاب وان نتيجته سلبية ليتبين لاحقا انه النتيجة إيجابية.

مصدر مسؤول في البلدية اكد صحة الواقعة واعتبرها تصرفا لاينم عن الشعور بالمسؤولية لافتا الى ان رئيس اللجنة طلب رسميا تعقيم منطقته بعد دخولها من مراجعين مصابين وانه يشعر باعراض تطلبت ان يجري فحصا زعم لاحقا ان نتيجته سلبية لكنه تراجع وكشف عن ايجابيته بوقت متأخر ، وبعد حضوره جلسة المجلس وانجازه بعض المهام في البلدية .

وكان رئيس البلدية المهندس حسين بني هاني فض ذات الجلسة بعد لحظات من انعقادها لاكتشافه حضور اعضاء منطقة النعيمة التي كانت معزولة بامر دفاع، ليتبين له اليوم ان الجلسة ضمت كذلك احد المصابين.

يشار ان جلسات المجلس البلدي يتقاضى الأعضاء بدلا ماديا لقاء حضورها يضاف الى المكافأة الشهرية التي تصرف لهم بدل العضوية .


 
تابعوا الوقائع على