"أكيد": 53 شائعة في تشرين الأول تصدّرتها الشائعات الأمنية

{clean_title}
الوقائع الاخبارية :شهد شهر تشرين الأول إنخفاضاً طفيفاً بعدد الشائعات مقارنة بشهر أيلول الماضي، إذ سجَّل تشرين الأوّل 53 شائعة، مقارنة بـ 59 شائعة في أيلول.

وقال مرصد مصداقية الإعلام الأردني (أكيد) في تقريره الشهري حول الشائعات، ان اللافت في شائعات شهر تشرين الأوّل ارتفاع عدد الإشاعات التي تخصّ القطاع الأمنيّ، إذ بلغ عددها 18 شائعة وبنسبة 34 بالمئة، مقارنة بـ 7 شائعات أمنيّة شكّلت ما نسبته 11.9 بالمئة من شائعات شهر أيلول.

وتكرّرت الشّائعات حول قُرب إعلان حظر تجوال شامل ما بين شهر، وأسبوعين، وثلاثة أيّام، آخرها كانت شائعة عن اجتماع طارئ للحكومة لبحث فرض حظر تجوال شامل لمدّة طويلة بعد تسجيل 3800 إصابة بفيروس "كورونا" يوم الثلاثاء الموافق 27 تشرين الأوّل.

وبين التقرير، أن عدة شائعات انتشرت ربطت بين حوادث اعتداء وبين فارضي إتاوات وأصحاب أسبقيّات، وبخاصّة بعد حادثة اعتداء مجموعة من فارضي الإتاوات على فتى في محافظة الزرقاء.

وحول مصدر الإشاعة حسب الجهة، تناول رَّصد (مرصد اكيد) عبر منهجيّة كميّة وكيفيّة، موضوعات الشائعات المنتشرة عبر المواقع الإخباريّة الإلكترونيّة، وشبكات التواصل الاجتماعيّ، ووسائل الإعلام، وتبيّن أنّ حصّة المصادر الداخليّة، سواء منصّات تواصل أو مواقع إخباريّة، 52 شائعة من حجم الشَّائعات لشهر تشرين الأوّل، وبنسبة 98 بالمئة، فيما صدرت شائعة واحدة عن جهات خارجيّة بنسبة 2 بالمئة.

وعن مصدر الشائعة حسب وسيلة النشر، بيّن التقرير انه من خلال الرَّصد أنّ 32 شائعة كان مصدرها وسائل التواصل الاجتماعيّ وبنسبة 60 بالمئة، صدرت 31 شائعة منها عن مِنصَّات التواصل المحلية بنسبة 97 بالمئة، بينما انتشرت شائعة واحدة عبر هذه المنصّات من مصادر خارج الأردنّ بنسبة 3 بالمئة.

وبلغ عدد الشائعات التي روّج لها الإعلام 19 شائعة وبنسبة بلغت 36 بالمئة، صدرت جميعها عن وسائل إعلام محليّة بنسبة بلغت 100 بالمئة.

وأوضح رصد "أكيد" انه وخلال شهر تشرين الأوّل صدرت شائعتين عن مصادر رسمية وبنسبة بلغت 4 بالمئة، إذ تم تداولهما على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي والوسائل الإعلامية، وتم تصويبهما من قبل الجهات الرّسمية.

وحول مضامين الشَّائعات، بلغ عدد الشَّائعات التي تناولت القطاع الأمني النسبة الأعلى بواقع 18 شائعة، وبنسبة 34 بالمئة، تلتها شائعات القطاع الصحيّ بواقع 14 شائعة شكّلت ما نسبته 26 بالمئة من إجمالي الشّائعات. وتساوى عدد الشائعات التي تناولت الشأن الاجتماعي والاقتصادي، بواقع 7 شائعات وبنسبة 13.3 بالمئة لكلٍ منهما، فيما بلغ عدد الشائعات التي تناولت الشأن العام 4 شائعات وبنسبة 7.4 بالمئة، وسجّلت شائعات الشأن السياسيّ النسبة الأقل بواقع 3 شائعات وبنسبة 6 بالمئة.

وبين أكيد، ان 4 شائعات انتقلت خلال شهر تشرين الأوّل من مواقع التَّواصل الاجتماعيّ إلى المواقع الإخباريّة وبنسبة بلغت 7.5 بالمئة، وهي نسبة مقاربة للشائعات التي انتقلت إلى الإعلام في شهر أيلول بواقع 4 شائعات شكّلت 6.8 بالمئة من إجمالي شائعات أيلول.

ويرى مرصد "أكيد" أنّ القاعدة الأساسيّة في التعامل مع المحتوى الذي يُنتجه مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي هي عدم إعادة النشر إلا في حال التحقّق من مصدر موثوق، وأنّ الاعتماد على مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي كمصدر للأخبار دون الأخذ بالاعتبار دقّة هذه المعلومات من عدمها يتسبّب بنشر الكثير من الأخبار غير الصحيحة وبالتالي ترويج الشائعات.

تابعوا الوقائع على