توقع صدور قرار لتأجيل استيفاء أقساط قروض المزارعين اليوم

{clean_title}
الوقائع الإخبارية: من المتوقع أن يُصدر، مجلس إدارة مؤسسة الإقراض الزراعي، اليوم، قرارًا يقضي بتأجيل استيفاء أقساط قروض المزارعين، وذلك تخفيفًا عنهم في ظل هذه الظروف الصعبة، بحسب وزير الزراعة محمد داودية.

وبين داودية، في تصريح صحفي له، أن رئيس الوزراء، بشر الخصاونة، أوعز لمجلس "الإقراض الزراعي”، لعقد اجتماع، اليوم، بُغية بحث تأجيل استيفاء أقساط قروض المزارعين، قائلًا إنه تم إدراج هذا البند على جدول أعمال مجلس إدارة المؤسسة.

إلى ذلك، قال رئيس اتحاد مزارعي وادي الأردن، عدنان الخدام، إن تأجيل دفعات أقساط المؤسسة، سيُشكل دافعًا لبذل مزيد من الجهود لإنتاج مستلزمات السوق من الخضار.

وأضاف أن المزارعين في مناطق وادي الأردن "واجهوا فترة عصيبة، نظرًا للتكلفة المالية الكبيرة، التي ترتبت عليهم لقاء إيصال منتوجاتهم للسوق المركزي في عمان، نتيجة بعد المسافة وتشديد الإجراءات”، موضحًا "أن الكثير من المزارعين، لم يكن بحوزتهم تصاريح تخولهم نقل خضارهم خارج مناطق وادي الأردن”.

وبين الخدام أن مرونة القرارات الحكومية، التي تخص جميع القطاعات وبالأخص القطاع الزراعي وتأجيل أقساط المزارعين، سـ”تسهم بشكل كبير في تسيير عجلة الانتاج، وإعطاء فرصة تمكنّهم من توفير مصاريف مزارعهم ومستلزماتها ودفع أجور العمال”، مشيرًا إلى أن قرار تأجيل الأقساط سـ”يزيح عن كاهل الاتحاد الكثير من الضغوطات بالفترة الحالية، لا سيما وأنه مظلة المزارعين بوادي الأردن”.

وتابع أن ارتفاع درجات الحرارة في مناطق الأغوار "ساهم كثيرًا بسرعة نضوج الكثير من أنواع الخضراوات، ما أدى إلى تكدسها في ظل إغلاق شامل متكرر”، لافتًا إلى "أن بقائها بضع ساعات في درجات حرارة عالية، أدى إلى تلفها، وبالتالي تكبد المزارع خسائر مادية إضافية، ناهيك عن تراجع الصادرات”.

مدير عام اتحاد المزارعين، محمود العوران، من جهته أوضح أن الاتحاد يطالب باستمرار بإعفاء المزارعين من فوائد قروض صندوق الإقراض الزراعي، وجدولة القروض للمتعثرين منهم، وإعفائهم من فوائد القروض، مشيرًا إلى أن الكثير من المزارعين "تكبدوا خسائر مالية فادحة، نتيجة جائحة فيروس كورونا المستجد، والإغلاق الشامل، والتغير المناخي، وارتفاع مستلزمات الإنتاج، وأجور العمالة الزراعية، وإغلاق الأسواق الخارجية”.

وقال إن تأجيل أقساط المزارعين لموسم كامل، سيمكنهم من الاستفادة مما تبقى من الموسم الزراعي، خاصة في ظل رغبة المزارع بزيادة الإنتاج.

وأضاف العوران أن المزارع أثبت خلال الأزمة الحالية قدرته على توفير ما يحتاجه السوق من منتجات زراعية، مؤكدًا "حاجة” المزارع لدعم حكومي، وأقلها تأجيل الأقساط المستحقة.

تابعوا الوقائع على