وزير الخارجية يدعو لتلبية حقوق الشعب الفلسطيني

{clean_title}
الوقائع الاخبارية :دعا نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي اليوم، الخميس، إلى تلبية حقوق الشعب الفلسطيني في الحرية والكرامة والدولة ذات السيادة.

وقال خلال اجتماع جمع وزراء خارجية دول الجوار الجنوبي ووزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي "علينا أن نقوم بكل ما نستطيع من جهد لإعادة إطلاق مفاوضات فاعلة لحل الصراع على أساس حل الدولتين الذي يضمن تجسيد الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشرقية لتعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل.

"هذا هو السبيل الوحيد لتحقيق السلام العادل والشامل الذي تستحقه كل شعوب المنطقة"، وفق الصفدي.

وشدد وزير الخارجية على ضرورة توفير كل التمويل المالي الذي تحتاجه وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).

وأكد الصفدي أنه "يجب أن نكثف جهودنا لمحاربة الإرهاب وأيديولوجيته الظلامية وثقافة الكراهية. وعلينا أن نعمل معا من أجل تكريس ثقافة احترام الآخر والحريات والمقدسات والرموز الدينية وتوفير الأمل وإنهاء الصراعات التي يعتاش عليها الإرهاب."

وتابع أن "الإرهاب عدو لقيمنا الإنسانية المشتركة، يريد الإرهابيون أن يقدموا الصراع معهم على أنه حرب بين الشرق والغرب بينما هو صراع بين قلة تكفيرية لا علاقة لها بالدين الإسلامي الحنيف مع كل من يرفض ظلامياتها وهذا يعني أنه صراع معنا جميعا."

وأضاف الصفدي في كلمته "يجب ألا يشعر اللاجئون أن العالم تخلى عنهم وألا تترك المجتمعات المضيفة لتحمل عبء اللجوء وحدها. المملكة هي ثاني أكبر مستضيف للاجئين نسبة لعدد السكان ونحن نعرف تماماً ان الاستثمار في اللاجئين هو استثمار في أمننا واستقرارنا ومستقبلنا المشترك."
تابعوا الوقائع على