30 ألف مزارع يستفيدون من تأجيل القروض

{clean_title}
الوقائع الإخبارية: أصدر مجلس إدارة مؤسسة الإقراض الزراعي، امس، قرارا بتأجيل الأقساط المترتبة على المزارعين وكفلائهم لـ3 أشهر، لتمكينهم من الاستمرار بالإنتاج الزراعي بشقية النباتي والحيواني، بكل كفاءة واقتدار، بخاصة في طل ظروف الجائحة وآثارها السلبية، وفق وزير الزراعة محمد داودية.

وتوقع داودية أن يستفيد من القرار نحو 30 ألف مزارع ومقترض بكلفة اجمالية متوقعة بنحو 10 ملايين دينار، بينهم نحو 22 ألف مزارع وكفلائهم بشكل مباشر، ترد منهم اقتطاعات شهرية منتظمة قدرها الإجمالية في فترة التأجيل نحو 6,5 مليون دينار والباقي بصورة غير مباشرة، عبر التسويات الشهرية والسنوية، وحسب ظروفهم وقدراتهم المالية ومواسم الإنتاج لديهم، ويقدر عددهم بنحو 8 آلاف مزارع، اذ يتوقع أن تصل كلفة تأجيلهم الى 3,5 مليون دينار.

من جهته؛ بين مدير عام مؤسسة الاقراض الزراعي محمد الحياري في اجتماع لمجلس اداري المؤسسة،وحضور أعضاء من القطاعين الحكومـي والخاص، أن المؤسسة أجلت أقساط المزارعين وكفلائهم لـ5 أشهر العام الحالي.

ووافق المجلس على موازنة المؤسسة ورصد 45 مليون دينار للخطة الإقراضية العام المقبل، لدعم القطاع الزراعـي، بالاضافة لموافقته على رصد السيولة لمشاريع الحد من مشاكل الفقر والبطالة ورصد 40 مليون دينار للأعوام من 2020-2025 .

واضاف الحياري ان قرار تأجيل استيفاء أقساط قروض المزارعين، يأتي للتخفيف عنهم في ظل الظروف الحالية.

هذا وكان داودية بين في تصريح سابق له اول من امس، أن رئيس الوزراء بشر الخصاونة، أوعز لمجلس "الإقراض الزراعي” بعقد اجتماع أمس، لبحث تأجيل استيفاء أقساط قروض المزارعين.

وكان رئيس اتحاد مزارعي وادي الأردن عدنان الخدام، قال إن تأجيل دفعات أقساط المؤسسة، سيُشكل دافعًا لبذل مزيد من الجهود لإنتاج مستلزمات السوق من الخضار.

وبين الخدام أن مرونة القرارات الحكومية التي تخص القطاعات، وتحديدا القطاع الزراعي وتأجيل أقساط المزارعين، سـ”تسهم بشكل كبير في تسيير عجلة الانتاج، وإعطائهم فرصة، تمكنّهم من توفير مصاريف مزارعهم ومستلزماتها ودفع أجور العمال”، مشيرًا إلى أن تأجيل الأقساط سـ”يزيح عن كاهل الاتحاد الكثير من الضغوطات الحالية”.

اما مدير عام اتحاد المزارعين، محمود العوران، فأوضح أن تأجيل الأقساط لموسم كامل، سيمكن المزارعين من الاستفادة مما تبقى من الموسم الزراعي، بخاصة في ظل رغبة المزارع بزيادة الإنتاج.

وأضاف العوران أن المزارع أثبت في الأزمة الحالية قدرته على توفير ما يحتاجه السوق من منتجات زراعية، مؤكدًا حاجة المزارع لدعم حكومي، وأقلها تأجيل الأقساط المستحقة عليه.

تابعوا الوقائع على