الحياة ستعود للملاعب .. أندية إنكليزية تستعدّ لاستقبال الجماهير!

{clean_title}
الوقائع الاخبارية :كان لجائحة فيروس "كورونا" المستجدّ (COVID-19) تأثيرٌ سلبي على العالم أجمع، لا سيما الرياضة وكرة القدم تحديداً التي حُرمت طيلة أشهر من الجماهير التي تمنح المباريات حياة والتي تعتبر أنّها "اللاعب الـ12" في كلّ فريق.

إلا أنّ الحياة ستعود ولو تدريجياً إلى المستطيل الأخضر، حيث وبحسب ما أعلنت الحكومة البريطانية، سيكون بوسع جماهير أندية في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، التي تنتمي لمناطق في لندن وليفربول، حضور المباريات عندما تنتهي إجراءات الإغلاق العام لمكافحة انتشار فيروس "كورونا" في البلاد في الثاني من كانون الأول المقبل، وذلك بعد غياب دام 8 أشهر بسبب قيود "كورونا".

وأعلنت الحكومة البريطانية، الاثنين الماضي، أنه سيتم السماح بحضور المشجعين بعدد يصل إلى 4 آلاف متفرج في الأحداث الرياضية في أقل المناطق تضرراً من فيروس "كورونا" في إنكلترا، بينما سيصل العدد إلى 2000 في مناطق أخرى بعد انتهاء فترة الإغلاق العام.

وسيكون "أرسنال" المنتمي لشمال لندن أول ناد في دوري الأضواء يستقبل 2000 مشجع، عندما يستضيف "رابيد فيينا" النمساوي في الدوري الأوروبي في الثالث من كانون الأول.

وتستطيع العديد من المناطق الأخرى في إنكلترا تمثلها أندية في الدوري الإنكليزي الممتاز استقبال جماهير مجدداً من بينها "برايتون" و"ساوثامبتون".

لكن سيتعين على أندية مانشستر الانتظار لفترة أطول بعد أن تم تصنيف منطقة مانشستر الكبرى من بين المناطق الأشد تضرراً في قائمة نشرتها الحكومة الخميس.
تابعوا الوقائع على