داودية: وجود سقوف سعرية لبعض المنتجات أحياناً يؤدي الى ظلم كبير للمزارعين

{clean_title}
الوقائع الإخبارية: أكد وزير الزراعة محمد داودية، ان الوزارة ستدرس مختلف المقترحات من القطاع الزراعي لبحث اعادة احياء مؤسسة التسويق الزراعي لغاية دعم المنتجات الزراعية المحلية ذات الجودة العالية .

وبين داودية خلال جولة له اليوم برفقة عدد من نواب مناطق الاغوار ورئيس اتحاد مزارعي وادي الاردن وأمين عام وزارة الزراعة ومدير عام الاقراض الزراعي ومساعدي الامين ذوي الاختصاص النباتي والحرجي، انه سيتم متابعة كافة تلك التحديات والتغلب عليها سواء كانت من ضمن صلاحيات الوزارة او من خلال التنسيق مع وزارات اخرى، لافتا الى دور مجلس النواب في المرحلة القادمة فيما يتعلق بتعديل القوانين الداعمة للقطاع الزراعي ونهضته.

ولفت وزير الزراعة الى ان مسألة وجود سقوف سعرية لبعض المنتجات أحياناً يؤدي الى ظلم كبير للمزارعين ويجب حل الحلقة التسويقية وتضييقها حتى لا يتأثر المزارع والمستهلك وتصل الحضار بالجودة والسعر المناسب للجميع.

وخلال استماعه لاهم المشاكل والتحديات التي تواجه القطاع الزراعي، اكد داوديه، ان وزارة الزراعة ماضية الى خلق حالة من التشاركية من خلال المجلس الزراعي الأعلى ومجلس الشراكة الزراعي وكافة المهتمين من القطاع، لافتا الى انفتاح الوزارة على مختلف مكونات القطاع الزراعي ضمن الاستراتيجية التي تحقق الأمن الغذائي من خلال حماية المنتج المحلي والتوسع في الزراعات الاستراتيجية وتذليل العقبات أمام المزارعين وصولاً الى منتجات ذات اثر اقتصادي ينعكس على كافة القطاعات الشريكة من قطاع عمل وطاقة ونقل وصناعة وتجارة وبيئة ومياه.

ودعا النائب علي سليمان الغزاوي، الى أهمية خلق منطقة تنموية زراعية وصناعية في منطقة وادي الأردن لغاية ربط القطاع الزراعي بالتصنيع من خلال استفادة القطاع من الامتيازات والعفاءات على مدخلات الانتاج ما من شأنه النهوض بمناطق الاغوار التي تعتبر سلة الغذاء للمملكة ويسهم في خلق الاف فرص العمل للشباب والفتيات، لافتاً الى اهمية ايجاد الحلول لتنظيم العمالة الزراعية الوافدة واشكاليات التسويق الزراعي.

وثمن رئيس اتحاد مزارعي وادي الاردن عدنان الخدام ، توجهات وزارة الزراعة بتعزيز التشاركية مع مختلف المؤسسات المعنية بالقطاع الزراعي ، تماشياً مع التوجيهات الملكية بالاهتمام بالقطاع خاصة في ظل جائحة كورونا التي أثبتت دور الزراعة في تحقيق الأمن الغذائي .

وتفقد داوديه عدد من مزارع الحمضيات في الاغوار الشمالية مستمعاً من القائمين عليها لأبرز التحديات التي تواجه زراعة الحمضيات واهمها مشاكل فائض الانتاج والتسويق، كما جال على مشتل حراج دير علا، موعزاً بزيادة طاقة العمل من ٦٥٠ الف شتلة الى مليون شتلة لتكون ضمن خطة الوزارة التي تشمل زراعة ثلاث ملايين شتلة، وزار عدد من مزارع الأسماك واطلع على الانتاج وسبل دعم هذا القطاع .
.

تابعوا الوقائع على