جامعة إربد الأهلية تقوم بمبادرة تكريم للعياصرة والذي يجمع القران الكريم والكتب التالفة ويرممها

{clean_title}
الوقائع الإخبارية: قامت جامعة إربد الأهلية بتكريم السيد محمد سالم العياصرة _أبو زكريا/ ساكب –جرش، والذي يجمع القران الكريم والكتب التالفة من الطرقات والقمامة ويقوم بترميمها بأمل أن يسهم جهده في نشر ثقافة القراءة بين الأردنيين.

وانتدب الأستاذ الدكتور أحمد منصور الخصاونة رئيس الجامعة كلاً من الأستاذ الدكتور فرح الزوايدة عميد شؤون الطلبة، والدكتور أسامه صالح/ مدير دائرة المكتبة، والسيد مالك الشياب مساعد مدير دائرة العلاقات العامة، للقيام بزيارة السيد العياصرة في منزله، حيث رحب بهم وقدم شكره وتقديره للجامعة على هذه اللفتة الطيبة، وبين بأنه ومنذ خمسون عاماً قضاها في خدمة القرآن الكريم واللغة العربية، باحثاً عن المصاحف والكتب التي تلقى هنا وهناك، أو أي قصاصة ورق مكتوب عليها باللغة العربية لغاية اتلافها بطريقة تليق بقدسيتها، وبأنه ومنذ سبعينيات القرن الماضي عاهد نفسه على جمع الأوراق المكتوبة باللغة العربية، سواء أكانت مخاطبات عادية او أوراق التقويم السنوي أو الصحف، لغاية حرقها بطريقة تتناسب مع مكانة اللغة لدينا، وأعرب عن سعادته بمهمته، لكنه في ذات الوقت يشعر بأسى بالغ حين يرى مثل هذه الثروة الثقافية ملقاة في الشوارع، وبأنه قد جمع منذ سبعينات القرن الماضي ما يقدر بنحو 100 ألف كتاب من أنحاء المملكة، وتضم مكتبته الصغيرة الملحقة بمنزله نحو ثلاثة آلاف كتاب بينها 2000 مصحف، وبأنه يفتح مكتبته للجمهور ليحصلوا على ما يريدون مجاناً.

وبنهاية الزيارة قام الوفد بجولة لمكتبة العياصرة ولمكان حرق الكتب، وقام الأستاذ الدكتور الزوايدة مندوباً عن رئيس وأسرة الجامعة بتقديم شهادة ودرع الجامعة تكريماً لجهود ولمبادرة السيد العياصرة، والذي قدم شكره وتقديره والاشادة بهذه اللفتة الطيبة من الجامعة.


تابعوا الوقائع على