هل تتكرر الثلجات السبعة في الأردن كما حدث سنة 1992؟

{clean_title}
الوقائع الاخبارية :قال الخبير الفلكي عماد مجاهد أن بركان ليوتولو في إندونيسيا ثار من جديد أول أمس الأحد وبلغ ارتفاع الرماد إلى أكثر من 5 آلاف متر وأطلق البركان آلاف الأطنان من الرماد البركاني وهو عبارة عن غازات سامة مثل ثاني أكسيد الكربون مخلوطة بالمعلقات مجهرية الحجم وانتشر في طبقة التروبوسفير وهي الطبقة الملامسة لسطح الأرض من الغلاف الغازي للأرض ويبلغ سمكها حوالي 12 كيلومترا، ومن المتوقع أن يؤدي البركان إلى تغيير في الضغط الجوي في المناطق الواقعة على خط الاستواء، ويتسع تأثيره بعد ذلك ليشمل المناطق الجغرافية الأخرى في الكرة الأرضية

وأضاف مجاهد في تصريحات صحفية، ان الرماد البركاني بعد انتشاره في طبقة التروبوسفير (الطبقة الملامسة لسطح الأرض هي التي تحدث فيها السحب التي تسقط منها الامطار) يعمل على حجب أشعة الشمس عن مناطق شاسعة من الكرة الأرضية ومن ثم حدوث تبريد في هذه المناطق

كما يعمل الركام البركاني على تغيير في قيم الضغط الجوي مما يزيد من احتمالية حدوث منخفضات ومرتفعات جوية غير اعتيادية وبالتالي اضطراب في الطقس خلال فترات زمنية قصيرة، لذلك فقد نشهد منخفضات عميقة تؤدي إلى سقوط أمطار غزيرة وسقوط ثلوج غير مألوفة في بعض المناطق، أو تعرض بعض المناطق لسلسلة مرتفعات جوية تجعل أيام الصيف فيها أكثر حرارة عن المألوف

وقد حدثت تغييرات واضحة في حالة الطقس في بعض مناطق العالم وشهدت تطرفا مناخيا نادرا كما حدث أيام حرب الخليج سنة ١٩٩٢م بعد أن ثار بركان جبل بيناتوبو في الفلبين سنة 1991م وأطلق كميات هائلة من الرماد البركاني انتشر عبر مساحات واسعة في شرق وغرب الفلبين

وقد تأثرت مناطق الخليج العربي والشرق الأوسط بهذا الرماد، وأدى الى تغيرات جذرية في الضغط الجوي في منطقتنا وتساقطت ثلوج غير مسبوقة في الاردن عرفت بالثلجات السبعة الكبيرة، والتي شلت الحركة في الأردن وسوريا ولبنان وحتى الخليج العربي، حتى أن طائرات التحالف الحربية وجدت صعوبة آنذاك في الإقلاع وشن الحرب على العراق في حرب الخليج الأولى نتيجة الرياح الشديدة السرعة والامطار الغزيرة والضغط الجوي (المتطرف) آنذاك

وختم مجاهد حديثه الخاص لمدار الساعه أنه يمكن طرح تساؤلات حول مدى إمكانية أن تتأثر منطقتنا العربية ومنها الأردن بثوران بركان ليوتولو الفلبيني خاصة وأنه أقرب للمنطقة العربية من إندونيسيا، وقد يؤدي الرماد البركاني إلى حدوث تغيير في الضغط الجوي غير مألوف ومعتاد في المنطقة قد ينتج عنه فصل شتاء بارد جدا ترافقه ثلوج كثيفة وأمطار غزيرة ترافقها سيول غير مألوفة؟

طبعا هذا يتطلب من خبراء الطقس والمناخ والجهات المعنية متابعة التغيرات والتطورات .

تابعوا الوقائع على