هل يمكن تجنب العدوى بكورونا إذا أصيبت العائلة؟

{clean_title}
الوقائع الإخبارية: كشف الطبيب الروسي المختص في المناعة وأمراض الحساسية فلاديمير بوليبوك في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك"، عن إمكانية تجنب العدوى بمرض "كوفيد – 19" في حال إصابة أحد أفراد العائلة بفيروس كورونا.

وقال بوليبوك: "حتى لو أصيب أحد أفراد الأسرة بفيروس كورونا، فالإصابة لا تعني بالضرورة ظهور أعراض المرض.

الأمر كله يتوقف على استجابة جهاز المناعة".

وأضاف الطبيب: "في معظم الحالات يحدث هذا على النحو التالي، يصاب الأشخاص بعدوى فيروس كورونا، وفي البداية لا تظهر الأعراض، وبالنسبة للأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة تبدأ الأعراض بالظهور. وأظهرت الإحصاءات أن نحو 1 من أصل 20 أو حتى 1 إلى 50 شخصا ممن يصابون بفيروس كورونا تظهر عليهم أعراض المرض".

وأشار بوليبوك إلى وجود عوامل خارجية تسبب ضعف المناعة والتي تساهم في ظهور الأعراض عند اتصال مع شخص مصاب.

وكشف الطبيب إلى وجود إجراءات بسيطة يجب اتباعها، وقال: "يجب على الشخص اتباع جميع التوصيات بعناية. يجب أن يجلس في غرفة منفصلة، ويغسل يديه، ويرتدي قناعًا ويستخدم أطباق منفصلة. كما يجب تطهير الشقة بانتظام. بعد ذلك سيكون كل شيء على ما يرام".


تابعوا الوقائع على