صابرين: فيروس كورونا مؤامرة

{clean_title}
الوقائع الإخبارية: كشفت الفنانة صابرين للمرة الأولى عن كواليس معاناتها مع فيروس كورونا مؤكدة أن الفيروس ما هو إلا مؤامرة على البشرية، وأشارت إلى أن أسرتها تماثلت بالكامل للشفاء عدا ابنها نور حيث ظهرت المسحة الثانية إيجابية، كما قدمت عدة نصائح طبية من واقع تجربتها مع المرض.

وأضافت صابرين خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي ببرنامج "التاسعة": في البداية كنت في حالة من الخوف، لأني يعتبر عمود البيت، فإزاي يعني أكون أنا اللي بقويهم ويلاقوني مهزوزة، وأحلى ما في التجربة دي هو الدعم النفسي اللي اتقدم، الحمد لله عليه".

وتابعت: بقيت كل يوم قبل ما أنام بحسبن على كل شخص كان سبب في ذعر البشرية بالطريقة دي، ليسألها الإبراشي عن تأييدها أن فيروس كورونا يعتبر مؤامرة على البشرية ومصطنع، لتجيب قائلةً: آه، مش طبيعي اللي بيحصل دا.

وأبدت صابرين أسفها من نظرة المجتمع لمريض كورونا قائلة: للأسف نظرة المجتمع لمريض الكورونا وحشة أوي، أبوس إيديكم افهموا إن اللي مكتوب مكتوب من العمر لا هنقدم ولا هنأخر ساعة فيه، وبحس ساعات إن المجتمع ناقص يولع في مريض كورونا.

وكشفت عن معاناتها في فترة العزل الصحي بقولها: أنا اتعلمت الأدب لأني كنت في لحظة من اللحظات بروح أزور ناس قرايبهم كان عندهم الفيروس، ويجب علينا جميعًا اتباع الإجراءات الاحترازية من ارتداء الكمامات والحرص على وجود التباعد الاجتماعي على الأقل مترين.

وأضافت: لقيت على الفيس بوك دكتور سمير عبد الرازق وكيل شعبة الإعلام للمبدعين العرب في جامعة الدول العربية، ودا وراه كتيبة تقريبًا 300 دكتور على مستوى العالم، عنده 180 ألف مريض على مستوى العالم العربي والأوروبي معندوش حالة وفاة واحدة وبيتابع الناس دي على السوشيال والواتس اب، لقيته بيكلمني وبيتابع معايا الحالة.

وتابعت: اللي أصيب في الأسرة عندي أخويا ومراته وأختي وأنا وابني الكبير تقريبًا العائلة كلها، وعلاج الفيروس 90% منه نفسي، لازم يهدى ويقول يا رب.

وكشفت صابرين، تفاصيل قضائها فترة العزل المنزلي، وقالت: استغليت الفترة دي أني اقرأ كتير، وسرحت في ملكوت ربنا، ساعات الجسم ده بيخلق مضادات أقوى من أي لقاح في العالم، كل واحد أصيب على خريطة جسمه اللي ربنا خلقه بها، أنا حذرت الناس من الكحول الكتير بيأثر على خلايا الإيد والمناعة، أهم حاجة الصابون ومية، اعتمدت على البروتوكول والأغذية التي أقروها، السيولة أهم حاجة، لأنها بتعمل جلطات للشباب، وعشان كدة دواء السيولة أهم حاجة.

وأضافت: اكتشفت إن كل الوسط الفني حبايبي ربنا يخليهم ليا، وكانوا عايزين ييجولي البيت وياخدوا بالهم منها، خدوا حذركم يا جماعة وأوعوا تنسوا إنها لحظات إنسانية، دي حاجات من عند ربنا، هو بيعرفك شأنك وحجمك.

أشارت صابرين إلى أن المسحة الأخيرة التي أجرتها وعائلتها، أثبتت سلبية إصابتهم بفيروس كورونا المستجد، بعدما كانت إيجابية قبل أسبوعين، وقالت: لكن نور ابني عملها وطلعت إيجابية للمرة الثانية.


تابعوا الوقائع على